فيس كورة > أخبار

يوفنتوس يحتفل بلقب الدوري الإيطالي بالفوز على ملعب روما

  •  حجم الخط  

يوفنتوس يحتفل بلقب الدوري الإيطالي بالفوز على ملعب روما

احتفل فريق يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم عبر الفوز على ملعب وصيفه روما بهدف نظيف اليوم الأحد في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة من المسابقة.

ولم تؤثر نتيجة المباراة على وضع الفريقين، حيث عزز يوفنتوس موقعه في الصدارة برصيد 99 نقطة وأصبح على بعد خطوة واحدة من كسر حاجز المئة نقطة بعد أن حصد اللقب منذ الجولة الماضية.. بينما تجمد رصيد روما عند 85 نقطة في المركز الثاني، علما بأن الفريقين ضمنا التأهل إلى دوري أبطال أوروبا قبل عدة جولات.

ولم ينجح روما في الثأر من هزيمته بثلاثة أهداف نظيفة على ملعب يوفنتوس في الدور الأول من البطولة، في المباراة التي جرت يوم الخامس من كانون ثان/يناير الماضي.

وحقق يوفنتوس في الموسم الحالي 32 انتصارا وثلاث تعادلات وهزيمتين فيما حقق روما 26 انتصارا وسبع تعادلات وأربع هزائم.

وسيطر التعادل السلبي على نتيجة المباراة حتى الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع من المباراة، عندما خطف بابلو اوسفالدو هدف الفوز القاتل للسيدة العجوز.

كما اكتسح فريق نابولي مضيفه سامبدوريا بخمسة أهداف مقابل هدفين في المرحلة قبل الأخيرة من المسابقة التي شهدت هبوط ليفورنو وبولونيا وكاتانيا إلى دوري الدرجة الثانية.

وخسر ليفورنو أمام ضيفه فيورنتينا بهدف نظيف فيما فاز كاتانيا على مضيفه بولونيا بهدفين مقابل هدف لتهبط الفرق الثلاثة لدوري الدرجة الثانية.

وفي باقي المباريات، فاز ساسولو على ضيفه جنوه 4/2 وكييفو على مضيفه كالياري 1 /صفر واتالانتا على ضيفه ميلان   2/1 وتعادل تورينو مع ضيفه بارما بهدف لمثله.

وعلى ملعب سامبدوريا، أثبت نابولي أحقيته في التأهل إلى الأدوار التمهيدية لدوري أبطال أوروبا، بعد أن حسم اللقاء بثلاثة أهداف في الشوط الأول وهدفين في الشوط الثاني.

وتقدم المهاجم الكولومبي دوفان زاباتا بهدف لنابولي في الدقيقة 19 ثم أضاف لورنزو إنسيني الهدف الثاني في الدقيقة 27 وتبعه الإسباني خوسيه كاييخون بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 32 .

وفي الشوط الثاني أضاف القائد السلوفيني ماريك هامسيك الهدف الرابع في الدقيقة 47 ثم سجل شكودرن مصطفى لاعب سامبدوريا هدفا عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 61.

وتكفل إيدير مارتينز وباول وزوليك بتسجيل هدفي سامبدوريا في الدقيقتين 30 و88.

ورفع نابولي رصيده إلى 75 نقطة في المركز الثالث بينما تجمد رصيد سامبدوريا عند 44 نقطة في المركز الثاني عشر.

وهبط فريق ليفورنو لدوري الدرجة الثانية بعد هزيمته أمام ضيفه فيورنتينا بهدف نظيف سجله خوان كوادرادو في الدقيقة 57.

وتجمد رصيد ليفورنو عند 25 نقطة في المركز العشرين الأخير بينما رفع فيورنتينا رصيده إلى 64 نقطة ليضمن إنهاء الموسم في المركز الرابع.

كما هبط كاتانيا وبولونيا لدوري الدرجة الثانية رغم فوز كاتانياعلى ملعب بولونيا بهدفين مقابل هدف.

وتقدم فابيان لوسيانو مونزون بهدف لكاتانيا في الدقيقة 22، ولكن فرحة الفريق الضيف لم تستمر طويلا حيث تعرض مدافعه الأرجنتيني جينو بيروزي للطرد بعد خمس دقائق من الهدف بسبب حصوله على الانذار الثاني.

واستغل بولونيا النقص العددي في صفوف كاتانيا ونجح في إدراك التعادل في الدقيقة 79 عن طريق اركيميدي موريلو.

وقبل ست دقائق من نهاية المباراة خطف جونزالو برجيسيو هدف الفوز لكاتانيا، وبعدها مباشرة تعرض دانيلي بابوني مهاجم بولونيا للطرد.

ورفع كاتانيا رصيده إلى 29 نقطة في المركز الثاني من القاع بفارق الأهداف خلف بولونيا صاحب المركز الثالث من القاع.

ويحتل كييفو المركز الرابع من القاع برصيد 33 نقطة، أي بفارق أربع نقاط عن بولونيا وكاتانيا قبل جولة واحدة من النهاية، وبالتالي لم يعد بامكان أي من الفريقين تعويض فارق الأربع نقاط عن منطقة الأمان.

ووجه فريق اتالانتا صفعة قوية للأحلام الأوروبية لضيفه ميلان وتغلب علبه بهدفين مقابل هدف.

وانتهى الشوط الأول بتعادل الفريقين سلبيا، وفي الشوط الثاني نجح اتالانتا في تحويل تأخره بهدف إلى الفوز بهدفين.

وتقدم ميلان بهدف من نيران صديقة في الدقيقة 51 بعد أن أسكن جيانباولو بيلليني مدافع اتالانتا الكرة عن طريق الخطأ في شباك فريقه.

ولكن اتالانتا حصل على ضربة جزاء في الدقيقة 68 أحرز منها المهاجم الأرجنتيني المخضرم جيرمان دينيس هدف التعادل.

وفي الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع من المباراة خطف فرانكو برينزا هدف الفوز القاتل لاتالانتا عبر تصويبة صاروخية من خارج منطقة الجزاء.

وحصد اتالانتا ثلاث نقاط غالية رفعت رصيده إلى 50 نقطة في المركز الحادي عشر بينما تجمد رصيد ميلان عند 54 نقطة في المركز الثامن.

ونجا كييفو بصعوبة شديدة من الهبوط بعدما تغلب على مضيفه كالياري بهدف نظيف سجله داريو داينيللي في الدقيقة 72.

ورفع كييفو رصيده إلى 33 نقطة في المركز الثالث من القاع بينما تجمد رصيد كالياري عند 39 نقطة في المركز الخامس عشر.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني