فيس كورة > أخبار

بنك فلسطين يُوقع اتفاقية لدعم أكاديمية جوزيف بلاتر

  •  حجم الخط  

بنك فلسطين يُوقع اتفاقية لدعم أكاديمية جوزيف بلاتر

البيرة – دائرة الإعلام بالإتحاد – 12/5/2014 - وقع اللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم، والسيد هاشم الشوا رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لبنك فلسطين، مذكرة تفاهم لدعم أكاديمية جوزيف بلاتر للموهبين كروياً.

وجرى توقيع المذكرة خلال حفل أقيم يوم الأثنين الموافق 12 أيار/مايو الجاري في مقر أكاديمية جوزيف بلاتر بالبيرة، بحضور عدد من المسؤولين ورؤساء الإتحادات الرياضية، ونائب ومساعدو المدير العام لبنك فلسطين، اضافة لحشد من ممثلي القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني، وعدد من الإعلاميين والصحفيين وموظفين في البنك والأكاديمية.

وبموجب الإتفاقية، سيقوم البنك بتغطية جزء من الدعم المالي لرعاية أنشطة الأكاديمية الجديدة المتخصصة بالموهوبين، وهي مؤسسة رياضية تابعة للإتحاد الفلسطيني لكرة القدم.

ويقوم إتحاد كرة القدم بإدارة المؤسسة من خلال كادر مؤهل لذلك، كما سيجري اختيار الأطفال من ذوي الإمكانيات والمهارات الرياضية ليتم تدريبهم جيدا، للمشاركة في المباريات الدولية وتمثيل فلسطين المحافل الدولية مستقبلا ً.

وقال اللواء الرجوب خلال حفل توقيع المذكرة إن أكاديمية جوزيف بلاتر هي النواة لتجذير خط انتاج بالمعنى العصري للاعب الفلسطيني والمدرب والطاقم الفني بمفهوم ومقتضيات العصر.

وأضاف أن هذا اليوم يعتبر يوما خاصاً للرياضة والرياضيين لأنه يشكل انطلاقة حقيقية للرياضة الفلسطينية، مؤكداً أن من يسعى لعمل صناعة وطنية عليه توفير خط إنتاج قادر على المنافسة، معتبراً أن شعبنا الفلسطيني هو المادة القادرة على مواجهة التحديات وفرض نفسها كحالة مميزة وأن المادة المؤهلة لا يمكن أن تكون الا بمنظومة ومؤسسة مثل أكاديمية جوزيف بلاتر.

وأشار الرجوب إلى أن هذه الأكاديمية ستنتشر في كل الوجود الفلسطيني عبر ٤٢ مدرسة في القدس والمحافظات الشمالية والمحافظات الجنوبية والشتات بما يضمن البحث عن المهارات والكفاءات حسب برامج التطوير للفيفا والإتحاد الآسيوي وما يتصل أيضا بمصلحتنا لتأهيل الكادر الفني حسب احتياجاتنا وهي كثيرة.

وهنأ اللواء الرجوب الشعب الفلسطيني في هذا الوقت الذي نعيش فيه ازدهارا ونهضة ونعيش فيه نشوة المصالحة التي تعود فيها المحافظات الشمالية للجنوبية والجنوبية للشمالية لكي نجسد وحدة شعبنا ووطننا وقضيتنا ووحدتنا السياسية (منظمة التحرير)، مؤكداً أن هذه البيئة وهذا المناخ يعتبر فرصة لإعادة الإعتبار وتوفير الفرص للرياضة في المحافظات الجنوبية التي دفعت ثمن مشروع الإنقسام والحصار، مما تسبب بعملية تراجع للرياضة في القطاع علما بأن التاريخ يشهد بتقدم الرياضة والثقافة في المحافظات الجنوبية وارتباطها بمقتضيات القرن الحادي والعشرين.

وتمنى اللواء الرجوب أن تساهم هذه الأجواء الايجابية من خلال موقعه الرياضي أو الوطني في اعادة الاوضاع الى ما كانت عليه في المحافظات الجنوبية لمواجهة استحقاقات الشباب وخلق بيئة التنمية والتطور والتأهيل وتوفير البنى التحتية والمنشآت التي نعتبرها اولوية في هذه المرحلة لخلق حالة من التوازن إضافة لاعطاء الاهتمام للرياضة الفلسطينية في لبنان.

وقال الرجوب إنه يمكننا التعامل مع تطور المصالحة دون أن تكون جزءا من أي اشكالية مطالبا بالخروج من بوابة الجهوية والفئوية لأن المزاج العام في منظومتنا يؤكد أن فيروس المزاجية فيروس سام ولا يجوز أن يكون جزءا من منظومتنا الوحدوية.

وقدَر الرجوب دور مؤسسة بنك فلسطين التي أثبتت في عشرين سنة أنها مؤسسة مصرفية رائدة موجها التحية لرئيس مجلس ادارتها المدير العام هاشم الشوا ووالده الذي أسس هذا المؤسسة المصرفية كجزء من مشروعنا الوطني وهي شريك ثابت واستراتيجي لخلق بيئة بالمعنى الاخلاقي والقيمي لاطفالنا مقدما التحية لكل الطاقم العامل في البنك، مؤكدا أن الشوا يعتبر من القلائل المدركين لواجبهم الوطني.

وحيا الرجوب أطفال المستقبل من رواد الأكاديمية حماة الأمل وطاقمهم الفني والاداري متمنيا على فلذات أكبادنا أن يكون سلوكهم فلسطينياً بامتياز.

من ناحيته أكد هاشم الشوا، بأن البنك ينطلق في رعايته لأكاديمية بلاتر لكرة القدم، تكريسا لرؤيته لانجاز عمل رائد وهام يساهم في التنمية الرياضية في فلسطين، معتبرا ًأن هذه الاتفاقية، تأتي استكمالا لما بدأه البنك في رعاية دوري البراعم، والذي يؤسس لنقلة نوعية في مجال دعم الرياضة الفلسطينية، كما يعتبر استثماراً استراتيجيا ً للمستقبل، بهدفً اكتشاف مواهب كروية من الناشئين قادرة على تمثيل فلسطين بمهارات وروح رياضية عالية.

وقال الشوا بأن ايجاد جسم منظم ومتكامل يبحث عن المواهب الرياضية في جميع أنحاء فلسطين ويعمل على تطويرها وتعزيز حضورها محليا ودوليا هو أمر يأتي في صلب اهتمام البنك لرفد الرياضة الفلسطينية بمواهب جديدة.

وعبر الشوا عن فخره بأن يكون بنك فلسطين هو الراعي لهذه الأكاديمية، مشيرا ً إلى أن البنك يحتل المركز الأول بين المؤسسات المساهمة في جزء من ارباحها للمسؤولية الاجتماعية بمبلغ قدره بمليونين ونصف دولار للعام الماضي، مضيفاً أن عشرين بالمئة من أرباح المسؤؤلية الاجتماعية خصصت لدعم الرياضة ورعاية البطولات والاندية وخصوصا قطاعات السباحة وركوب الخيل والفروسية وقفز الحواجز، شاكرا الجهود الجبارة التي يبذلها اللواء جبريل الرجوب وأسرة اتحاد كرة القدم، ومتمنيا أن يستمر دعم هذا الصرح الرياضي، وآملا ً أن يُرفع علم فلسطين في مونديال قطر في العام ٢٠٢٢.

هذا وقد أقيمت أكاديمية جوزيف بلاتر الرياضية بمدينة البيرة على ثلاث طبقات بمساحة 1000 متر مربع، ويضم المبنى قاعات اجتماعات مجهزة بتقنيات عالية، إضافة إلى مسبح وساونا وجاكوزي وقسم العلاج الطبيعي، بينما يضم الطابق الثاني فندقاً يحوي 25 غرفة.

وكان جوزيف بلاتر، رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم، قد دشن خلال زيارته الأخيرة لفلسطين في العام الماضي عدداً من المنشآت الرياضية بصحبة الأمير علي بن الحسين، نائب رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم، ومحمد عساف «محبوب العرب» إضافة الى اللواء جبريل الرجوب. كما شهد إطلاق أول فضائية رياضية فلسطينية، وكتاب يمثل 100 عام من مشوار الرياضة الفلسطينة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني