فيس كورة > أخبار

نادي الجزيرة يتضامن مع الأسرى الإداريين المصربين عن الطعام

  •  حجم الخط  

نادي الجزيرة يتضامن مع الأسرى الإداريين المصربين عن الطعام

يقف بكر أبو هين خلف قدر كبير ممتلئ بالماء المختلط بالملح، ليسقي به المارين عند مفترق الجامعات غرب مدينة غزة، في خطوة تضامنية مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام، رفضًا لسياسة الاعتقال الإداري المتبعة بحقهم.

وتناوب المارة من مختلف الفئات العمرية على شرب الماء المملح، ضمن فعالية نظمها نادي الجزيرة ومركز بلدنا مساء اليوم، فيما رفعت مجموعة من الفتية لوحات مكتوبة باللغتين العربية والإنجليزية تستنكر التخاذل عن نصرة الأسرى، وتطالب بتحرك عاجل لإنقاذهم.

وتستغل "إسرائيل" الاعتقال الإداري في احتجاز عشرات الأكاديميين وطلبة الجامعات ونواب تشريعي، لفترات تصل لسنوات، بتهم ترفض الإفصاح عنها، ضمن ما يعرف ب"الملف السري".

الشابة نور نطنط قالت "إن التفاعل الشعبي مع الأسرى الإداريين لم يصل إلى الحد الأدنى من التضامن المطلوب، رغم أن الأسرى المضربين يعوّلون على دعم الشارع لإيصال صوتهم العادل".

وأضافت نطنط (21 عامًا) "إضراب الأسرى القائم على الحياة أو الموت، مرتبط بعامل هام وهو الوقت، لذا من الضروري توفير كافة العوامل الخارجية والداخلية لإرغام الاحتلال على الرضوخ لهم في أسرع وقت ممكن".

ويعد "الملف السري "الذريعة الأبرز التي يستخدمها الاحتلال في اعتقال الأسرى الإداريين بدون السماح لهم ولا لمحاميهم بالإطلاع على فحوى هذا الملف مما يسقط حق الأسير في الدفاع عن نفسه.

قضية رأي عام

من جهته، قال رئيس المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان رامي عبده -أحد المشاركين بالوقفة_لايمكن الحديث عن تفاعل دولي، ما لم يكن هناك حراك شعبي داخلي يجعل من ملف الأسرى عامةً والمضربين عن الطعام خاصة قضية رأي عام.

وأضاف"على المؤسسات الوطنية والقوى الفلسطينية المؤثرة أن تمسك بزمام المبادرة، بإيجاد حراك دائم وفاعل لإبراز قضية الأسرى في كافة المحافل".

بدوره، ناشد رئيس نادي الجزيرة الرياضي علي النزلي كافة المؤسسات الدولية وحقوق الإنسان بالتحرك الفوري لإنقاذ الأسرى المضربين عن الطعام منذ عشرين يوما.

وقال النزلي "لابد من إيصال رسائل الأسرى الإداريين لكافة منظمات الأمم المتحدة والصليب الأحمر من أجل الضغط عليهم لمساندة قضية الأسرى الإنسانية".

ونشطت على مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الحملات الالكترونية لدعم الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال الإسرائيلي في إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الـ 20 على التوالي.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني