فيس كورة > أخبار

محمود .. لعبنا على أطراف "السودان" فتأهلنا لنصف النهائي

  •  حجم الخط  

المدرب الذي قلب المعادلة

جمال محمود .. لعبنا على أطراف "السودان" فتأهلنا لنصف النهائي

سنعمل على التحضير الجيد لنصف النهائي

 

الدوحة / خالد أبو زاهر:

قال الكابتن جمال محمود، المدير الفني للمنتخب الوطني بأن كرة القدم لا تعرف دائماً بالقواعد وأن ما حدث في مباراة المنتخب أمام السودان في ختام الجولة الثالثة لمنافسات كرة القدم بدرة الألعاب العربية، أكبر دليل على أنه من الممكن كسر القاعدة وتحقيق الاستثناء.

وأوضح محمود أنه نجح في الخروج باللاعبين بشكل تدريجي من الأزمة النفسية التي مر بها بعد الخسارة الأولى أمام المنتخب الأردني والتعادل في اللقاء الثاني أمام ليبيا، وان اللاعبين كانوا عند حُسن ظن الجميع به.

وحول الطريقة التي لعب بها المنتخب وحقق بها الفوز على المنتخب السوداني وتحقيق التأهل للدور نصف النهائي، أكد محمود انه يتعامل مع كل مباراة على حسب الحالة، مُشيراً إلى أنه تابع المنتخب السوداني وقرأ طريقة أدائه وتعرف عليه بشكل جيد قبل المواجهة.

وأشار إلى أنه يلعب كل مباراة بطريقة تتناسب مع الوضع، وأنه لعب مباراة السودان بطريقة تضمن له الفوز لأن أي نتيجة غير الفوز كانت ستُخرج المنتخب من البطولة، مؤكداً على أن المنتخب لعب بطريقة هجومية من خلال إشراك مهاجمين مسنودين بلاعبي الأطراف من الخلف.

وأشار إلى أنه استثمر الخلل الواضح في أطراف السودان ونجح في تحقيق الفوز الذي ضمن للمنتخب التأهل للدور قبل النهائي، وأوضح أنه ركز في التشكيل على تعزيز القدرات الدفاعية والهجومية من اجل ضمان البقاء في دائرة تحقيق الفوز.

وحول التغيير الملحوظ في التشكيل بين المباراة الأولى والثانية والثالثة، أوضح محمود أن إشراك لاعب وإراحة آخر لا يعني أكثر من أن كل لاعب له مهام خاصة وواجبات تتطلب تنفيذها في مباراة دون أخرى.

وأشاد محمود بجميع اللاعبين وأكد على أنهم كانوا على مستوى الحدث، مُشيراً إلى أن كل مباراة لها سلاحها وأن اللاعبين يعرفون ما هو مطلوب منهم بعد ان تم إخراجهم من الحالة النفسية.

وقال محمود إنه أقل المجموعة جهداً وان اللاعبين هم الجنود الذين حققوا الفوز وبذلوا كل ما في وسعهم من عرق وفكر من أجل رفع اسم فلسطين عالياً ومن أجل إسعاد الجماهير الفلسطينية.

وأضاف أن الجهاز الفني واصل الليل بالنهار من أجل العمل على تهيئة الأجواء لتحقيق الفوز ورسم البسمة على شفاه الجميع، داعياً وسائل الإعلام إلى التركيز على الانتقاد البناء الذي يهدف إلى تحقيق المصلحة الوطنية وعدم اللجوء إلى الانتقادات السلبية.

وفي ختام حديثه أكد محمود، على أن توفيق الله ودعاء والدته سبب التألق والفوز على السودان، وأشار إلى أنه كان يود أن يتوجه بالتهنئة للاعبين والاتحاد والجماهير وأنه ليس مخولاً بتهنئتهم لأنهم يستحقون أكثر من ذلك.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني