فيس كورة > أخبار

الفدائي و"ميانمار" في الطريق إلى نصف النهائي

  •  حجم الخط  

اليوم في الجولة الثانية لكأس التحدي

الفدائي و"ميانمار" في الطريق إلى نصف النهائي

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 20/5/2014 - يخوض المنتخب الوطني عند الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم حسب التوقيت الفلسطيني، ثاني مواجهاته في بطولة كأس التحدي أمام منتخب ميانمار في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى, في لقاء يأمل فيه الفدائي تحقيق فوزه الثاني في المجموعة بعد الأول الذي حققه على حساب قيرغيزستان وحسم صدارة المجموعة.

وستكون المباراة مُذاعة على قناة (بي إن سبورتس 6) بتعليق المعلق الفلسطيني المُبدع علي أبو كباش، حيث يسعى الفدائي لحسم قمة المجموعة من أجل فك الشراكة مع منافسه ميانمار الفائز في الجولة الأولى على أصحاب الأرض جُزر المالديف بثلاثة أهداف مقابل هدفين، حيث يتزعم المجموعة بفارق الأهداف المُسجلة.

وسيمنح الفوز، المنتخب الوطني بطاقة الصعود الأولى للمربع الذهبي للبطولة بعد أن يكون قد انفرد بصدارة المجموعة برصيد ست نقاط، دون النظر لنتيجة لقاء جزر المالديف وقيرغيزستان، كونهما المهزومين في الجولة الأولى ولا يوجد في رصيدهما أي نقاط.

وقد تكون ظروف مباراة اليوم مختلفة عن سابقتها التي لم يكن فيها اللاعبون على أتم الجاهزية إلا أن التحاق عبد اللطيف البهداري وإتمام شفاء أشرف نعمان ومشاركته في الشوط الثاني إلى جانب عبد الحميد أبو حبيب, سيمنح المنتخب الوطني ثقلاً في اللقاء إلى جانب لاعبي الفدائي الذين يظهرون للمرة الأولى بشكل متألق وأبرزهم عبد الله جابر الوجه الجديد في صفوف الفدائي.

وقد يخوض المنتخب اللقاء بتشكيل مشابه للقاء الماضي على أن يعتمد على مشاركة عبد اللطيف البهداري منذ البداية لدعم منطقة الوسط وإشراك أشرف نعمان أو عبد الحميد أبو حبيب منذ البداية والاحتفاظ بأحدهم على دكة البدلاء كورقة رابحة أو يكرر سيناريو اللقاء الماضي ويحتفظ بكليهما خاصة وأنهم قلبوا الموازين في اللقاء الذي كان على وشك التعادل.

وتحدث جمال محمود للاعبي المنتخب الوطني في التدريب الصباحي ليوم أمس مشيداً بأدائهم الرجولي والقتالي في اللقاء الأول وعدم فقدانهم الأمل حتى اللحظة الأخيرة مجدداً ثقته بهم على أن يكونوا على قدر من المسؤولية في لقاء اليوم أمام ميانمار والذي وضع محمود في حساباته مخالب القوة فيها بعد مشاهدته لمباراته أمام جُزر المالديف برفقة اللاعبين لمعرفة طريقة لعب المنافس ومصادر القوة لديه.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني