فيس كورة > أخبار

أنشيلوتي يعادل رقم بايزلي

  •  حجم الخط  

وسيميوني يفشل في تكرار انجاز أرجنتيني

أنشيلوتي يعادل رقم بايزلي

عادل الايطالي كارلو انشيلوتي الرقم القياسي المسجل باسم المدرب البريطاني بوب بايزلي من حيث عدد الالقاب (3 مرات) التي احرزها في دوري ابطال اوروبا بعد ان قاد ريال مدريد الاسباني الى اللقب القاري بفوزه على جاره اتلتيكو مدريد 4-1 بعد التمديد في المباراة النهائية على ملعب دا لوش في لشبونة مساء اليوم السبت.

وكان انشيلوتي احرز اللقب ايضا مع ميلان عامي 2003 عندما تغلب على يوفنتوس (فريقه السابق ايضا) بركلات الترجيح في النهائي الذي اقيم على ملعب اولدترافورد، ثم عام 2007 مع الفريق ذاته عندما فاز على ليفربول الانكليزي 2-1، علما بانه كان خسر مباراة نهائية تاريخية امام ليفربول ايضا عام 2005 عندما تقدم عليه 3-صفر في نهاية الشوط الاول قبل ان يدرك الفريق الانكليزي التعادل 3-3 في الشوط الثاني ويحسم المباراة بركلات الترجيح.

وتوج انشيلوتي ايضا بطلا لدوري ابطال اوروبا مرتين كلاعب في صفوف الفريق الذهبي لميلان عامي 1989 و1990 الى جانب الثلاثي الهولندي الشهير ماركو فان باستن ورود خوليت وفرانك رايكارد بالاضافة الى القائد الاسطوري فرانكو باريزي.

اما بايزلي فقاد ليفربول الى اللقب للمرة الاولى عام 1977 بفوزه على بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني 3-1، قبل ان يحتفظ باللقب في العالم التالي بقيادة الفريق الى التغلب على بروج البلجيكي 1-صفر ثم توج معه عام 1981 على حساب ريال مدريد 1-صفر.

ونجح مدربون عدة في احراز اللقب الاوروبي مرتين ابرزهم النمسوي ارنست هابل والاسكتلندي اليكس فيرغوسون، والالماني اوتمار هيتسفيلد، والبرتغالي جوزيه مورينيو، والاسباني بيب غوارديولا.

ومن جهته، فشل مدرب اتلتيكو الارجنتيني دييغو سيميوني في ان يصبح ثالث مدرب غير اوروبي يتوج بطلا لدوري ابطال اوروبا منذ النسخة الاولى عام 1956 بعد مواطنيه لويس كارنيليا وخيلينيو هيريرا.

وكان كارنيليا اول مدرب غير اوروبي ينال هذا الشرف عندما قاد ريال مدريد الى احراز كأس ابطال الاندية الاوروبية (التسمية القديمة) عامي 1958 ضد ميلان الذي اشرف على تدريبه لاحقا، و59 ضد ريمس الفرنسي.

وكان كارنيليا يتمتع بشخصية عنيدة ونجح في قيادة كوكبة من النجوم بينهم الفريدو دي سيتفانو وهيكتور ريال وفرنسيسكو خنتو الى الفوز على ميلان 3-2 في بروكسيل.

وفي العالم التالي احتفظ الفريق الملكي باللقب على حساب ريمس بفوزه عليه 2-صفر في شتوتغارت.

وبعد خمس سنوات نجح مواطنه الشهير هيلينيو هيريرا في رفع الكأس مع انترميلان عامين متتاليين ايضا في 1964 و1965. وكان هيريرا اخترع طريقة الكاتيناتشو الدفاعية الشهيرة وقد عرف فريقه في تلك الحقبة ب"لا غراندي انتر".

واحرز هيريرا لقبه الاول عندما فاز فريقه على ريال مدريد 3-1 في فيينا عام 1964، ثم تغلب على بنفيكا البرتغالي 1-صفر في العام التالي في سان سيرو، علما بانه خسر نهائي عام 1967 امام سلتيك 1-2 في لشبونة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني