فيس كورة > أخبار

ثورة انتقالات اللاعبين بين النجاح والفشل

  •  حجم الخط  

ثورة انتقالات اللاعبين بين النجاح والفشل

غزة / وائل الحلبي (فيس كووورة) 25/ 5/2014- اعتدنا مع نهاية كل موسم أن تبدأ الأندية في إعلان صفقاتها المدوية مع اللاعبين سواء في قطاع غزة أو في الضفة الغربية مع التطور الملحوظ الذي تشهده الساحة الكروية على وجه الخصوص.

ثورة الانتقالات التي شهدها الموسم الماضي والتي كانت الأقوى لم تُحقق أهدافها وكانت الفرق الأكثر جلباً للنجوم، الأكثر تضرراً من غيرها.

فشباب الخليل الذي أشعل سوق الانتقالات في دوري المحترفين في الموسم الماضي خلق حالة جديدة وسابقة هي الأولى من نوعها والتي جعلتنا نسمع عن أرقام جديدة في صفقات انتقال النجوم.

هذه الثورة التي أشعلها شباب الخليل سرعان ما بدأت في التلاشي مع الوقت، فهناك من عاد لناديه كأشرف نعمان وآخر عاد للإحتراف الخارجي كعبد اللطيف البهداري والعديد من لاعبي الداخل الذين يُكرر العديد منهم نفس السيناريو في التهرب من الإتفاق مع الأندية.

لكن فشل شباب الخليل لا يعني بالضرورة أن جميع الأندية قد تفشل في إبرام الصفقاتن حيث أن هذا الأمر قد يكون متوقعاً خاصة وأن الفريق الذي يعزز صفوفه بنجوم جديدة يجعل من أبناء النادي الذين وقفوا لجانبه سابقاً مطالبين بالرحيل نظراً لعدم تقدير إدارة النادي لهم حسب ما يراه اللاعب.

فهل تصيب لعنة ثورة شباب الخليل، أندية غزة التي بدأت في إبرام الصفقات قبل إنتهاء الموسم وقبل التعاقد مع مدربين وبدون خطة إعداد ؟، وهل تؤثر الفترة الطويلة لتوقف النشاط على تلك الصفقات التي تم إبرامها؟، هذا ما ننتظر الإجابة عليه خلال الأيام المقبلة والتي ستكشف عن نجاح كبير للأندية التي أبرمت تلك الصفقات خاصة أندية الدرجة الممتازة أو تكون ضربة لطموح الفرق وإهدار للأموال التي كان بالإمكان إستثمارها بتصعيد لاعبين جدد.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني