فيس كورة > أخبار

وائل جمعة يُعلن يعتزل كرة القدم

  •  حجم الخط  

قائد الأهلي المصري

وائل جمعة يُعلن يعتزل كرة القدم

القاهرة / أسامة خيري (رويترز) 26/5/2014 - منذ نحو شهرين أكد وائل جمعة قائد الأهلي المصري حامل لقب دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم أنه سيعتزل بعد نهاية الموسم الجاري لكنه تراجع عن ذلك وقرر الاعتزال فورا اليوم الاثنين.

وكتب جمعة الملقب باسم الصخرة والبالغ عمره 38 عاما على حسابه الشخصي في موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "اليوم أعلن نهاية مشواري كلاعب.. اليوم أعلق حذاء الكرة لآخر مرة."

وأضاف "شكرا للنادي الأهلي العظيم.. لأساتذتي وزملائي وجمهوري.. شكرا لنادي غزل المحلة الذي شهد بداية المشوار.. شكرا لنادي السيلية الذي لن أنسى ما قضيت به من أيام.. شكرا لمنتخب بلدي الحبيبة مصر."

وقال الأهلي بموقعه على الإنترنت إن جمعة أبلغ جهاز الكرة بقرار اعتزاله وسيسافر إلى البرازيل لتحليل مباريات كأس العالم لإحدى القنوات المصرية.

وكان جمعة أعلن في فبراير شباط الماضي عقب فوز الأهلي بكأس السوبر الأفريقية أنه سيعتزل بعد نهاية الموسم الجاري لكن ربما يكون جلوسه مؤخرا على مقاعد البدلاء وراء تعجيل قراره بالاعتزال.

ويأتي قرار جمعة بعد يوم واحد من تعادل الأهلي 1-1 في ضيافة النجم الساحلي التونسي في الجولة الثانية لدور المجموعتين (دور الثمانية) بكأس الاتحاد الأفريقي. وعلى الصعيد المحلي بات الأهلي قريبا من التأهل للدورة الرباعية التي تحدد بطل الدوري.

وسار جمعة بذلك على خطى زميله وصديقه محمد أبو تريكة الذي اعتزل كرة القدم مع نهاية العام الماضي وبعد مشاركته مع الأهلي في كأس العالم للأندية بالمغرب في ديسمبر كانون الأول الماضي.

ولجمعة تاريخ حافل ومشرف مع الأهلي ومنتخب مصر.

فجمعة لم يدع لقبا تقريبا مع الأهلي إلا وأحرزه وهو اللاعب الوحيد الذي تمكن من الفوز بلقب دوري الأبطال ست مرات في 2001 و2005 و2006 و2008 و2012 و2013 وكذلك بكأس السوبر الأفريقية ست مرات أيضا.

ويعد جمعة - الذي خاض أكثر من 110 مباريات دولية - من أبرز مدافعي الأهلي ومصر على مدار تاريخه وكان ضمن التشكيلة الأساسية الفائزة بكأس الأمم الأفريقية ثلاث مرات في الفترة بين 2006 و2010.

والأمر الوحيد الذي أخفق جمعة - الذي خاض مباراته الدولية الأولى في 2001 - في تحقيقه مع مصر هو التأهل إلى نهائيات كأس العالم لكنه سيذهب إلى البرازيل كمحلل تلفزيوني.

وأحرز جمعة لقب الدوري الممتاز سبع مرات منذ انتقاله للأهلي في 2001 قادما من غزل المحلة كما لعب لفترة قصيرة على سبيل الإعارة في في صفوف السيلية القطري.

واشتهر جمعة حليق الرأس بتدخلاته القوية التي اقتربت في بعض الأحيان من الخشونة كما نجح في فرض رقابة لصيقة على مجموعة من أبرز مهاجمي أفريقيا من عينة الكاميروني صمويل إيتو وديدييه دروجبا قائد ساحل العاج.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني