فيس كورة > أخبار

دورة المدربين "A" تقترب من نهايتها

  •  حجم الخط  

المشاركون يواصلون الخضوع للاختبارات النظرية والعملية

دورة المدربين "A" تقترب من نهايتها

البيرة- دائرة الإعلام بالإتحاد- 26/5/2014 - يواصل المدربون المشاركون في دورة مدربي كرة القدم للمستوى الأول (A) التي ينظمها الإتحاد الفلسطيني ويشرف عليها الإتحاد الدولي لكرة القدم، والمقامة في أكاديمية جوزيف بلاتر للموهوبين كروياً، والتي تستمر فعالياتها حتى 28 من الشهر الجاري، بمشاركة 22 مدرباً حاصلاً على شهادتي التدريب B  و C، تقديم الإختبارات النظرية والعملية في الرمق الأخير من الدورة التي يحاضر فيها محاضرين أسيويين  الكويتي بدر عبد الجليل، والقطري أحمد عمر، ويساعدهما المحاضر الآسيوي الأردني وليد فطافطة.

وقال فطافطة:"إن ما يعجبه بالمدرب الفلسطيني أنه مجتهد ويقاتل من أجل كسب المعلومة والتطور، بالإضافة الى سعيه وراء النجاح، مضيفاً الى أن المشاركين في الدورة قد إجتازوا دورة المدربين للمستوى الثالث والثاني تحت إشرافه، وهم من صفوة المدربين الفلسطينين، ومن حسن حظهم أنهم يتعاملون مع محاضرين خبراء على مستوى الإتحاد الأسيوي والدولي".

وأوضح فطافطة أن هذه الدورة في غاية الأهمية كونها تعتبر ذات مستوى متقدم من الدورات  التدريبية، و التي تعمل على تصنيف المدرب الناجح كمدير فني معتمد في تدريب دوري المحترفين أو المنتخبات الوطنية، كما أنها تحمل كم هائل من المعلومات االحديثة سواء من الناحية النظرية أو العملية التي تخدم مصلحة المدرب الذي بدوره سيساهم في تطوير الكرة الفلسطينية والسير على خطى ثابتة، خاتما ً حديثه بعبارة "لكل مجتهد نصيب"، ومتمنياً لجميع المدربين إجتياز هذه الدورة بنجاح.

من جهته أكد منسق الدورة علاء حالوب أن الدورة إيجابية من جميع النواحي وخاصة إلتزام وإنضباط المدربين المشاركين، وتعاونهم مع المحاضرين الأسيويين، أملا ً منهم الخروج بالفائدة المرجوة، والعمل على نقلها للاعبين من أجل تحقيق التطور في الفرق والمنتخبات المحلية.

كما ثمن حالوب دور الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم وعلى رأسه اللواء جبريل الرجوب الذي يسعى باستمرار إلى تطوير الرياضة الفلسطينية من خلال البنية التحتية والبشرية للنهوض بها محلياً وآسيوياً ودولياً، شاكراً إدارة أكاديمية بلاترعلى التعاون وتقديم التسهيلات اللازمة من أجل إنجاح فعاليات الدورة .

من جانبه لم يخفِ المدرب ناصر دحبور أحد المشاركين أنه إلى زملائه تعرضوا لضغط كبير خلال الدورة، كونها مكثفة مما أدى الى فقدان  جزء من التركيز الذهني  في بعض الأوقات، مؤكداُ على أنهم إكتسبوا العديد من الفوائد على الصعيد العملي والنظري خاصة في القسم المتعلق بمنظومة التدريب وكيفية التدرج فيها للوصول للوحدة الكاملة .

بدوره أشاد المدرب تيسير عامر بزملائه المشاركين الذين استحقوا الوصول لهذه المرحلة المهمة من هذه الدورة التي تعتبر الأولى من نوعها في فلسطين، مضيفاً إلى أن المدربين قادرين على تحقيق إنجاز لأي فريق سيتولون مهامه التدريبية مستقبلا ً، مطالباً اداراة الفرق باعطاء الفرصة لهم والثقة بهم ، شاكراً اللواء جبريل الرجوب الذي قام بزيارتهم أكثر من مرة وعمل على شد أزرهم وتشجيعهم بالإضافة إلى رفع معنوياتهم .




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني