فيس كورة > أخبار

استقبال حاشد للفدائي على معبر الكرامة

  •  حجم الخط  

استقبال حاشد للفدائي على معبر الكرامة

الرجوب :  الرياضة وسيلتنا لتحقيق أهدافنا الوطنية وما تحقق هو انجاز برسم الاعجاز

 نسعى الى تطوير كرة القدم الفلسطينية والتوجه الى كونغرس الفيفا لانهاء معناة الرياضة والرياضيين

أريحا - احمد البرهم – 1/6/2014 - وصلت مساء امس بعثة منتخبنا الوطني ارض الوطن وسط استقبال جماهير حاشد على معبر الكرامة يتقدمهم اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وعطوفة محافظ محافظة أريحا والاغوار المهندس ماجد الفتياني، واللواء نظمي مهنا مدير عام المعابر والحدود الفلسطينية، ورئيس بلدية اريحا محمد جلايطة وقائد منطقة أريحا العميد خالد ابو كامل ورؤساء الاتحادات الفلسطينية عبد العليم الجعبري ورضوان الشريف وخليل زاهدة وخضر ذياب وأمين عام الاتحاد عبد المجيد حجة والدكتور مازن الخطيب امين عاك اللجنة الاولمبية والدكتور جمال اواعضاء اتحاد الكرة يوسف لافي والدكتور جمال ابو بشارة، ورئيس اتحاد الشمال هلال ابو كشك ورئيس اتحاد الجنوب محمد ابو سرور، أمين سر اقليم فتح في محافظة أريحا جهاد ابو العسل، وعلاء حالوب وجمال عايش رئيس نادي هلال اريحا سليم ابو حماد رئيس نادي واد النيص وعدد كبير من رؤساء الاندية والشخصيات الرياضية، و عدد كبير من وسائل الاعلام المحلية. وتقدمت الحشود الكبيرة للجماهير الحاشدة الفرقة الموسيقية للامن الوطني حيث عزفت النشيد الوطني الفلسطيني فور وصول الحافلة التي تقل اللاعبين، كما شاركت في مراسم الاستقبال الرسمي والشعبي فرقة كشافة نادي هلال اريحا.

و عبر اللواء الرجوب عن سعادته بوصول بعثة منتخبنا الوطني حيث اكد ان هذا الانجاز الذي تحقق هو مفخرة للشعب الفلسطيني، ونتطلع بكل أمل الى تطوير الرياضة الفلسطينية رغم الصعوبات التي تواجهنا، وعاقدون العزم على التوجه الى كونغرس الاتحاد الدولي لكرة القدم لانهاء معاناة الرياضيين الفلسطينيين وانقاذ وتطور الرياضة في فلسطين.

وكا أكد اللواء الرجوب انا ما تححق هو انجاز برسم الاعجاز نظراً للظروف الصعبة للرياضة الفلسطينية وتحدياً للظروف الصعبة المفروضة على شعبنا ولاعبينا والذي يعكس الكبرياء والشموخ لبناء شعبنا، وستبقى الرياضة الفلسطينية شكلا ومضموناً وطنياً.

وعن تلقي التهاني من رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السيد جوزيف بلاتر ونائبه سمو الامير علي بن الحسين يدل على حجم الاجماع الدولي على القيمة الكبيرة لفلسطين في المجتمع الدولي، كما عبر عن سعادته لهذا الانجاز وتداعياته الكبيرة على المستوى القاري والدولي، وستصبح فلسطين محط اهتمام العديد من دول العالم وسوف نخطط كيفية توظيف هذا الانجاز الكبير لقضية فلسطين.

بدوره عبر محافظ أريحا والاغوار المهندس ماجد الفتياني عن سعادته لهذا الانجاز الكبير، مشيداً باداء منتخبنا الوطني والفوز بكأس التحدي بعد (86) عاماً من الانتظار مستذكراً مشاركتنا في تصفيات كأس العالم عام 1934 لتعود فلسطين الى تكوينها السياسي والرياضي الى العالم عبر بوابة استراليا 2015 لنوجه رسالة سياسية بمضمون انساني انه رغم الظروف التي يواجهها الشعب الفلسطيني والقطاع الرياضي استطاع منتخب الفدائيين من تحقيق النصر في المالديف، مؤكداً ان الشعب الفسطين سيبقى حاضراً في كل مكان وأن الرياضة هي جزء من السيادة والقرار الفلسطيني وسنظل حاضرون لتكريس وجودنا السياسي والرياضي في كل انحاء العالم.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني