فيس كورة > أخبار

التوقيع على اتفاقية رعاية دوري الدرجتين الأولي والثانية بغزة

  •  حجم الخط  

التوقيع على اتفاقية رعاية دوري الدرجتين الأولي والثانية بغزة

 

غزة / تقرير وتصوير محمد حجاج – 28/12/2011 - وضعت شركة الاتصالات الخلوية " جوال" والاتحاد الفلسطيني لكرة القدم لبنة أخرى من لبنات النهوض بالمسيرة الرياضية في محافظات الوطن الجنوبية تمثلت في توقيع الجانبين ظهر الأربعاء 28/12على مراسم اتفاقية رعاية شركة جوال لدوري الدرجتين الأولي والثانية في المحافظات الجنوبية في قاعة مطعم الروتس بمدينة غزة وبحضور عدد كبير من الشخصيات رياضية يتقدمهم د. محمد المدهون وزير الشباب والرياضة بالحكومة المقالة، ووليد أيوب نائب رئيس اللجنة الأولمبية،وإبراهيم أبو سليم نائب رئيس الاتحاد والمهندس يونس أبو سمرة المدير الإقليمي للشركة بغزة ورؤساء الأندية المعنية.

وتنص اتفاقية التعاون بين الجانبين على تقديم شركة "جوال" دعمًا ماديا لأندية الدرجتين الأولى والثانية البالغة 24 ناديا بمحافظات غزة بقيمة 100 ألف دولار.

وفي مستهل كلمات الاحتفال التي سبقت التوقيع قال يونس أبو سمرة المدير الإقليمي للشركة بغزة ' نحتفل اليوم برعاية الشركة لدوري الدرجتين الأولي والثانية للعام الحالي، كما احتفلنا العام الماضي برعاية الدوري الممتاز، مؤكداً أن الشركة ستظل داعمة لقطاع الرياضة والشباب،

وأضاف أبو سمرة أن دعم جوال للرياضة تدخل ضمن إستراتيجية الشركة للعام 2012 تجاه صندوق المسئولية المجتمعية، لافتاً إلى دعم الشركة لعدد كبير من الأنشطة الرياضية و متمنيا أن ينطلق دوري المحترفين بغزة، شاكراً لكل من بادر لتوقيع هذه الاتفاقية.

وأعرب أبو سمرة عن أمله في إزالة كافة الخلافات والمعيقات التي تعيق انطلاق بطولة الدوري، مشيراً إلى ضرورة تضافر كافة الجهود من أجل إطلاق البطولات الرسمية شاكرا بنك فلسطين لدعمه أندية الممتازة،وداعياً كافة مؤسسات للمبادرة في دعم القطاع الرياضي.

كلمة اتحاد القدم

بدوره أكد إبراهيم أبو سليم نائب رئيس الاتحاد أن شركة جوال لها الفضل في إطلاق البطولات في كافة الألعاب وكانت الطرف الأساسي التي ساعدت الاتحادات المختلفة في إقامة بطولاتها المختلفة.

وثمن أبو سليم دور شركة جوال في دعم الرياضة بغزة، لافتاً إلى أن خطوة بنك فلسطين في دعم أندية الدرجة الممتازة وشركة جوال لرعاية دوري الدرجتين الأولي والثانية تعتبر منعطفا جديدا في سبيل دعم الأندية التي تعاني أوضاعاً مالية صعبة في ظل عدم مقدرتها على مجاراة استحقاقات البطولات متمنيا من شركة جوال أن تأخذ في الاعتبار ان دعم الأندية هو الأساس في مواصلة المسيرة الرياضية.

وأوضح أبو سليم أن انقطاع البطولات لفترات طويلة أثر بشكل سلبي على اللاعبين من خلال انخفاض المستوى البدني والفني، متمنياً أن يتمكن الاتحاد من إطلاق البطولات الرسمية وعودة النشاط من جديد.مناشدا الوزير المدهون أن يساعد في إنهاء كافة العقبات التي تعيق انطلاق المسابقات ،مؤكداً أن الاستحقاقات القادمة تتطلب تضافر جميع الجهود.

كلمة الشباب والرياضة

أما وزير الشباب والرياضة في الحكومة المقالة فقد أكد أن دعم "جوال" للرياضة يمثل إضافة طيبة للمسيرة الرياضية،مشدداً على ضرورة اندماج القطاع الخاص والقطاع الرياضي على قاعدة الاستثمار المتبادل وليس على قاعدة المساعدة المؤقتة.

وتابع"إن الاتفاقية تتزامن مع النجاحات التي حققها المنتخب الوطني لكرة القدم في الدوحة ومختلف الألعاب الفردية،ومعتبرا أن غياب الاستثمار مؤشر غير إيجابي في طموح الاحتراف الذي يحتاج إلى أسس علمية وشاملة تتسع لكل الأندية والألعاب على قاعدة أننا لن نعود إلى الوراء.

وكشف أن الوزارة ستستضيف قريباً مدير عام الاستثمار الرياضي في المجلس القومي للرياضة المصري ليقدم برنامج تدريبي لكل الأندية والشركات لدراسة سبل الاستثمار الرياضي الصحيح للوصول إلى أفكار تطبق على أرض الواقع.

واعتبر أن مشاريع التوأمة التي عقدتها بعض الأندية الفلسطينية مع الأندية المصرية تأتي في إطار تطوير الرياضة وتمثل رافداً مهماً لاستقرار الأندية.لافتا إلى أن الوزارة والحكومة ستقومان بدعم وتمويل أندية الدرجتين الثالثة والرابعة أن هناك خطوات اتخذت من أجل دعمها وتمويلها.

وتجدر الإشارة أخيرا إلى أن بنك فلسطين المحدود أعلن في وقت سابق من الشهر الجاري عن تقديم 120 ألف دولار لدعم أندية الدرجة الممتازة، ليصبح مجموع المبالغ المخصصة لدعم أندية غزة 320 ألف دولار بعد إضافة 100 ألف دولار مقدمة من اتحاد اللعبة نفسه، ومن المقرر أن يعلن الاتحاد عن الآلية المقترحة لتوزيع الدعم على الأندية لاحقًا.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني