فيس كورة > أخبار

قطر واثقة من أحقيتها في استضافة المونديال

  •  حجم الخط  

قطر واثقة من التحقيقات حول أحقيتها في استضافة المونديال

أكدت قطر اليوم (الأحد) أنها واثقة أن نتائج التحقيقات الجارية ستثبت بشكل قاطع أحقيتها في استضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم للعام 2022، وذلك على خلفية اتهامات للدوحة بدفع رشوة لدعم حصولها على حق استضافة المونديال. وقالت اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية في بيان اليوم " نؤكد مرة أخرى أن قطر كانت قد فازت بحق استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 لما تتمتع به من مميزات أهلتها لهذا الفوز عن جدارة واستحقاق، ونحن كلنا ثقة أن نتائج العملية الجارية حاليا ستثبت بشكل قاطع أحقية قطر باستضافة البطولة العالمية الكبيرة ". ويأتي بين اللجنة القطرية ردا على معلومات نشرتها صحيفة (صنداي تايمز) البريطانية مجددا اليوم عن دفع رئيس الاتحاد الأسيوي السابق القطري محمد بن همام، مبالغ على سبيل الرشوة لمسؤولين لدعم حصول قطر على حق استضافة مونديال 2022. ويعد هذا ثاني بيان يصدر عن اللجنة بعد أقل من أسبوع للتأكيد على نزاهة ملف مونديال قطر2022، وتأجيل الرد على مزاعم جديدة للصنداي تايمز في انتظار كلمة كبير محققي الفيفا الأمريكي مايكل جارسيا الذي سيقدم تقريرا مفصلا حول المخالفات التي شابت اختيار قطر لتنظيم المونديال إلى اجتماع ممثلي الدول الأعضاء في الفيفا يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين في ساو باولو بالبرازيل. في السياق ذاته، قطع رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر، الشك باليقين حول مونديال 2022 حيث أكد انه لا مساس بحق قطر في تنظيم المونديال. وقال بلاتر في تصريحات صحفية من ساو باولو عشية انعقاد اللجنة العمومية للفيفا على هامش نهائيات مونديال البرازيل 2014 والتعليق مباشرة على الاتهامات، إن الفيفا قد طمأن قطر خلال العام الجاري بأن نهائيات 2022 ستقام على أرضها. وأضاف "كل ما أريد إضافته هو أنه خلال العام الجاري في مارس أكدت اللجنة التنفيذية للفيفا أن استضافة قطر لكأس العالم 2022 ليست موضع شك". /نهاية الخبر/

ملخص المادة :

أكدت قطر اليوم (الأحد) أنها واثقة أن نتائج التحقيقات الجارية ستثبت بشكل قاطع أحقيتها في استضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم للعام 2022، وذلك على خلفية اتهامات للدوحة بدفع رشوة لدعم حصولها على حق استضافة المونديال.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني