فيس كورة > أخبار

تشافي وألونسو يعتزلان اللعب الدولي

  •  حجم الخط  

تشافي وألونسو يعتزلان اللعب الدولي

ذكرت تقارير إعلامية اليوم السبت أن لاعبي خط الوسط المخضرمين تشافي وتشابي ألونسو يتأهبان لإعلان اعتزالهما اللعب الدولي مع منتخب أسبانيا الغارق في المشاكل.

ولكن لم يعلن أي من اللاعبين المخضرمين رسميا حتى الآن عن نيته الاعتزال، وإن كانت أنباء ترددت عن أنهما دأبا تأكيد الأمر لأصدقائهما وأسرهما.

وفي حال تأكيد هذا الخبر، فستكون مباراة أسبانيا المقبلة غير المؤثرة في مشوارها بالمجموعة الثانية من بطولة كأس العالم الحالية بالبرازيل أمام أستراليا بعد غد الاثنين هي الأخيرة على الساحة الدولية بالنسبة لكلا اللاعبين.

وكانت بطلة العالم تحولت مؤخرا إلى أول حاملة للقب في تاريخ كأس العالم تودع منافسات البطولة من الدور الأول بعد تعرضها لهزيمتين موجعتين متتاليتين أمام هولندا وتشيلي.

ولطالما كان تشافي وتشابي ألونسو من العناصر الحاسمة في مساعدة أسبانيا على تحقيق إنجاز قياسي عالمي عندما أحرزت ثلاثة ألقاب دولية كبيرة متتالية : بطولة الأمم الأوروبية "يورو 2008 " وكأس العالم 2010 وبطولة الأمم الأوروبية "يورو 2012".

وعلقت محطة "راديو ماركا" الإذاعية على هذا الخبر اليوم السبت قائلة : "سيتم افتقادهما بشدة. سيغادر اثنان من الأعمدة الرئيسية للفريق التاريخي".

كما ينتظر أن يرحل تشافي /34 عاما/ عن صفوف برشلونة لإنهاء مشواره في الملاعب في قطر. ولطالما كان تشافي نقطة الارتكاز الأساسية في طريقة اللعب الأسبانية الناجحة "تيكي-تاكا"المعتمدة على التمريرات القصيرة المتقنة منذ أن بدأ مشواره مع الماتادور في عام 2000 .

ولعب تشافي 134 مباراة دولية مع أسبانيا سجل خلالها 13 هدفا. وكان مدرب أسبانيا فيسينتي ديل بوسكي استبعد على نحو مثير للجدل تشافي من تشكيل الفريق خلال مباراته المهمة التي خسرها أمام تشيلي يوم الأربعاء الماضي وذلك عقب أدائه الباهت أمام هولندا.

وبذلك يكون تشافي ثالث لاعب مؤثر يغادر صفوف برشلونة هذا الصيف بعد حارس المرمى فيكتور فالديز والمدافع المخضرم كارلس بويول.

أما تشابي ألونسو ، فهو لاعب خط الوسط المدافع الأبرز بصفوف أسبانيا منذ عام 2005 ، حيث لعب 113 مباراة دولية مع الفريق سجل خلالها 16 هدفا.

وانتقد تشابي مستوى منتخب بلاده ببطولة كأس العالم الحالية حيث قال اليوم السبت : "قطعنا كمجموعة واحدة مشوارا رائعا سويا وحققنا إنجازات تاريخية خلاله. ولكن الآن بعد هذه الهزيمة ، ستتغير الأمور. إنها مسألة بشرية ، فقد حققنا نجاحا كبيرا ولكن الحفاظ على هذا المستوى هو أمر بالغ الصعوبة. علينا أن نتأقلم مع هذه الهزيمة بأفضل شكل ممكن".

كما يتوقع أن ينهي المهاجم المخضرم ديفيد فيا ، الذي لم يلعب بكأس العالم الحالي حتى الآن ، مشواره مع منتخب أسبانيا قريبا خاصة بعدما وقع عقدا مع نادي ملبورن سيتي الأسترالي.

من ناحية أخرى ، يبدو حارس المرمى إيكر كاسياس مصر على مواصلة مشواره مع الماتادور الاسباني رغم عروضه السيئة أمام هولندا وتشيلي.

كما تردت أنباء عن رغبة مخضرم آخر ، المهاجم فيرناندو توريس ، في اعتزال اللعب الدولي. وذلك رغم جلوسه على مقاعد البدلاء خلال المونديال الحالي من أجل إفساح المجال أمام مشاركة دييجو كوستا البرازيلي الأصل.

من جانبه ، ناقش ديل بوسكي أمس الجمعة مسألة استمراره أو رحيله عن المنتخب الأسباني قائلا : "لو كنت أنا المشكلة ، فأنني سأرحل".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني