فيس كورة > أخبار

منع النساء والصحافيات الإيرانيات من متابعة المباريات

  •  حجم الخط  

منع النساء والصحافيات الإيرانيات من متابعة المباريات

منعت نساء بينهن صحافيات من حضور مباراة مقررة الاحد بين ايران وايطاليا في اطار الدوري العالمي للكرة الطائرة، وفق وسائل الاعلام الايرانية.

وقالت وكالة الانباء الايرانية "منعت الصحافيات من دخول الملعب للمباريات الثلاث المقبلة المقررة في طهران" دون اعطاء تفاصيل عن اسباب القرار.

وقال قائد الشرطة الوطنية الجنرال اسماعيل احمدي مقدم الذي نقلت تصريحاته وكالة فارس "لا يمكننا ان نسمح بتواجد نساء في الملاعب، ان الشرطة تطبق القانون (...) الاختلاط في الملاعب ليس من المصلحة العامة".

وادرجت ايران في المجموعة +أ + الاكثر صعوبة مع ايطاليا والبرازيل وبولندا على ان تواجه الاحد المنتخب الايطالي في قاعة مجمع ازادي الرياضي في طهران القادرة على استيعاب 12 الف مشاهد. وهناك لقاءان في طهران ضد المنتخب البولندي في 27 و29 حزيران/يونيو.

ووفقا لموقع "خبر اون لاين" الاخباري كانت الشرطة منعت الجمعة دخول المشجعات والمراسلات رغم حصولهن على الموافقة المسبقة لتغطية الحدث، لحضور المباراة الاولى ضد المنتخب الايطالي.

وخلال المباريات السابقة سمح فقط للمراسلات بدخول القاعة في حين منعت المشجعات من ذلك.

وكتبت الصحافية فاطمة جمالبور من صحيفة شرق الاصلاحية على صفحتها على فيسبوك انهم اوقفوها الجمعة عندما كانت تتحدث الى نساء منعن من دخول القاعة واعتقلت ست ساعات.

ووفقا لوسائل الاعلام، فقد احتجت نائبة الرئيس المكلفة شؤون الاسرة والمراة شاهين دخت مولى وردي على هذا الحظر معتبرة انه لم يكن مطبقا حتى الان على مباريات الكرة الطائرة. وطلب الرئيس حسن روحاني الذي يدعو الى حرية سياسية وثقافية اكبر، من مولى وردي التشاور مع وزارة الرياضة "لتبديد قلق البعض حول وجود نساء".

وقبل عام خلال مباراة للكرة الطائرة بين ايران واليابان تم تخصيص الفي مقعد للنساء.

ويحظر على الايرانيات دخول ملاعب كرة القدم رسميا بسبب سلوك بعض المشجعين غير اللائق.

وكذلك للمونديال في البرازيل منعت الشرطة الايرانية بث المباريات في المقاهي او قاعات السينما لجمهور مختلط.

لكن ذلك لم يمنع الاف النساء والشابات من الخروج مساء السبت الى شوارع طهران احتفالا باداء المنتخب الايراني الذي قاوم امام فريق الارجنتين تسعين دقيقة قبل ان يخسر في الوقت الضائع.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني