فيس كورة > أخبار

الجزائر تُحرز كأس العالم في غزة

  •  حجم الخط  

تحت شعار الاحتلال يُحاصرنا وكأس العالم نافذتنا

بحضور الدكتور عصام يوسف والخضري وأبو سليم

الجزائر تُحرز كأس العالم في غزة

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 30/6/2014 - تُوِّجَ فريق الجمعية الإسلامية "الجزائر" بطلاً لمونديال غزة الذي نظمته اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار ودعم ورعاية "قوافل أميال من الإبتسامات" تحت شعار "الاحتلال يُحاصرنا وكأس العالم نافذتنا" على صالة سعد صايل بمتابعة ألاف المتفرجين.

وجاء فوز الجزائر بعد تغلبها على المكسيك بهدف دون رد على في المباراة النهائية للبطولة, التي حضرها الدكتور عصام يوسف منسق عام قوافل أميال من الابتسامات والنائب المهندس جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار وإبراهيم أبو سليم نائب رئيس اتحاد كرة القدم، ووزير الأشغال الدكتور مفيد الحساينة, ووزير العدل وسليم السقا, وعبد السلام هنية رئيس نادي الجمعية الإسلامية عبد السلام هنية, وكارم العطار رئيس نادي خدمات رفح، إلى جانب عشرات المتضامنين الجزائريين مع قطاع غزة, وألاف الجماهير التي تابعت السهر الرمضانية.

وقبل إنطلاق المباراة وجه الدكتور عصام يوسف تحية للشعب الفلسطيني وللأسرى في سجون الإحتلال وللشهداء, مشدداً على أن القوافل لن تتوقف من أجل فك الحصار عن قطاع غزة ولن تتوانى في مواصلة دعمها ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

من جانبه أكد النائب جمال الخضري، على أن البطولة نجحت في تحقيق رسالتها ونقل رسالة الشعب الفلسطيني للعالم أجمع عبر اللغة التي يعشقها ويتابعها في كل أنحاء العالم من أجل إنهاء الحصار بأسرع وقت لأن الشعب الفلسطيني لا زال يُعاني ويلات الغطرسة الإسرائيلية.

هدف البطولة

ونجح قائد الجمعية الإسلامية سامي سالم من تسجيل هدف فريقه الوحيد بعد شوط أول مثير انتهى بدون أهداف، قبل أن يدخل سالم بكل قوة ليوجه تسديدة جانبية من عرضية زميلة محمد أبو توهة وسط فرحة عارمة للاعبي وجماهير الجمعية التي رفعت أعلام فلسطين والجزائر معبرة عن فرحتها بالهدف.

وفي الوقت الذي بحث فيه خدمات رفح عن التعديل تلقى ضربة موجعة بطرد مدافعه أحمد البهداري بعدما عرقل المهاجم أبو توهة, لينجح الجمعية في الحفاظ على النتيجة ويُتَوَّج بلقب كأس مونديال غزة.

أدار اللقاء: أشرف زملط, وعدنان حنيدق, ومحمود الصواف.

وفي ختام الحفل الكبير قدمت اللجنة المنظمة عشرين جائزة مالية للجماهير الحاضرة التي تابعت اللقاء بواقع (50) دولار لكل جائزة, قبل أن يتسلم الجمعية الإسلامية كأس البطولة والميداليات الذهبية والجائزة المالية المُقدرة بألفي دولار, وحصل خدمات رفح على لقب المركز الثاني والميداليات الفضية والجائزة المالية المُقدرة بألف دولار.

وكانت اللجنمة المنظمة وفرت القمصان الخاصة بطرفي المباراة النهائية "الجزائر والمكسيك" بعدمات كانت وفرت القمصان لجميع الفرق المشاركة، إلى جانب تسليمها مجسمين لكأس العالم باللون الذهبي للأول والفضي للثاني.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني