فيس كورة > أخبار

عباس : وقف اطلاق النار بالتزامن مع رفع الحصار عن غزة

  •  حجم الخط  

عباس : وقف اطلاق النار بالتزامن مع رفع الحصار عن غزة

رام الله/(وكالة الأنباء الألمانية) 23/7/20144 - أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء اليوم الاربعاء على ضرورة وقف اطلاق النار بالتزامن مع رفع الحصار عن قطاع غزة.

جاء ذلك خلال لقاء عباس مع وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند الذي يزور الضفة الغربية ، حسبما صرح عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، في تصريحات مشتركة مع هاموند للصحفيين عقب اللقاء.

وقال عريقات " الرئيس الفلسطيني اكد ضرورة التوصل لوقف إطلاق نار بالتزامن مع رفع الحصار وتلبية حاجاته، لأن العدوان على غزة له شكلان، وهما العدوان العسكري بكافة أشكاله، والعدوان الآخر هو الحصار المفروض على أبناء شعبنا واستخدام الغذاء والدواء والحاجات الإنسانية كسيوف مسلطة على رقاب شعبنا" بحسب وكالة الانباء والمعلومات الفلسطينية (وفا).

وشدد أن كل الجهود التي تبذل الآن هدفها إيجاد هذا التوازن، بمعنى وقف إطلاق النار مع رفع الحصار، وهذا ما نعمل عليه الآن.

وقال عريقات: "هناك ضرورة لمعالجة جذور المشكلة، والتي تتمثل باستمرار الاحتلال الإسرائيلي، لذلك يجب إنهاء هذا الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة".

وأضاف: "مرة أخرى نقول إن ما تقوم به إسرائيل من عدوان على قطاع غزة هو عدوان على كل الشعب الفلسطيني وعلى المشروع الوطني الفلسطيني وعلى المصالحة الفلسطينية، وليس دفاعا عن النفس كما تدعي إسرائيل، بل هو دفاع عن حصار واحتلال واستيطان، وهذا ما يجب على المجتمع الدولي نبذه".

وأشار عريقات إلى أن الرئيس قدم الشكر للوزير هاموند على إعلانه بتقديم مساعدات إنسانية فورية لقطاع غزة، وكذلك الإعلان عن مساهمة بلاده في إعادة إعمار قطاع غزة، التي تحتاج إلى الكثير من الدعم.

بدوره، قال وزير الخارجية البريطاني، " هناك ضرورة فورية لوقف إطلاق نار لإنهاء حمام الدم، وسوف نعمل بشكل قريب مع الرئيس عباس والجانب المصري ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري، لضمان الحصول على وقف إطلاق يمكن تحقيقه".

وأضاف أن "وقف إطلاق النار لوحده ليس كافيا، لذلك يجب أن نعمل للحصول على حل دائم يسمح للفلسطينيين بالعيش في سلام وللإسرائيليين العيش في أمن ".

وتابع الوزير الضيف قائلا، "هذا هو هدفنا، ولن ندخر جهدا للوصول إلى هذا الهدف، وفي الوقت الحالي الحكومة البريطانية والشعب البريطاني يدعمون الجهد الإنساني لإنهاء المعاناة في قطاع غزة، وكذلك يدعمون إعادة إعمار غزة".

يذكر ان اسرائيل تشن منذ السابع من الشهر الجاري عملية الجرف الصامد ضد قطاع غزة بدعوى الرد على الهجمات الصاروخية من القطاع.

واسفرت العملية عن مقتل 695 فلسطينيا واصابة اكثر من 4200اخرين ، فيما قتل 31 جنديا اسرائيليا.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني