فيس كورة > أخبار

إسرائيل ترفض اقتراح كيري بخصوص التهدئة

  •  حجم الخط  

إسرائيل ترفض اقتراح كيري بخصوص التهدئة

تل أبيب/(موقع والا العبري) 25/7/2014 - نقلت القناة العبرية العاشرة نقلا عن مصادر في الكابينيت الاسرائيلي ان المجلس الوزاري المصغر قرر عدم الموافقة على طرح وزير الخارجية الامريكي جون كيري والاستمرار بالعملية العسكرية في غزة.

وكان قد بلور وزير الخارجية الأمريكي "جون كيري" مسارا واقتراحا محددا لوقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية في غزة وإسرائيل، ونقل هذا الاقتراح للطرفيين المعنيين بالأمر "حماس وإسرائيل" اللذان لم يقدما ردهما على هذا الاقتراح حتى ألان.

ونشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية اليوم الجمعة، ما قالت بانها تفاصيل اقتراح كيري والقاضية وفقا للصحيفة بوقف إطلاق نار يبدأ منذ يوم الأحد لمدة أسبوع على أن تبحث الأطراف المعنية خلال هذا الأسبوع المواضيع الاقتصادية والأمنية والسياسية المتعلقة بشروط وقف إطلاق النار الدائم.

موقع "والا" العبري ادعى بدوره واستنادا لمصادر عربية حصوله على تفاصيل إضافية غير التي نشرتها الصحيفة الأمريكية منها بان وقف إطلاق النار سيدخل حيز التنفيذ فور إعلان الوزير الأمريكي موافقة الطرفين على الاقتراح الأمريكي على أن تبدأ المفاوضات بعد دخول وقف النار حيز التنفيذ بـ 48 ساعة وعلى أن تشارك في هذه المفاوضات التي ستجري في العاصمة المصرية القاهرة ثلاثة وفود فلسطيني ومصري وإسرائيلي، وستبحث في رفع الحصار عن غزة.

وفي المقابل سيتم تجميد العمليات العسكرية من جميع الأطراف وبشكل فوري بما في ذلك عمليات هدم الأنفاق وسيمثل موقف حماس وفدا فلسطينيا سيضم كافة الفصائل الفلسطينية بينها فتح وحماس والجهاد الإسلامي وستستمر المفاوضات طيلة أيام وقف إطلاق النار التي حددها الطرف الأمريكي وهي ما بين 5 إلى 7 أيام.

ولن تكون المفاوضات بين الأطراف مباشرة بل ستكون بطريقة غير مباشرة حيث سيلتقي الوفد المصري بالوفد الإسرائيلي منفردا ليعود ويلتقي بالوفد الفلسطيني منفردا وهكذا دواليك وستتناول المباحثات قضية فتح المعابر بين إسرائيل وقطاع غزة وفتح معبر رفح وإطلاق سراح اسرى صفقة "شاليط" الذين إعادة إسرائيل اعتقالهم وإطلاق سراح أسرى الدفعة الرابعة المتفق عليها بين السلطة وإسرائيل وتوسيع منطقة الصيد المسموح لصيادي غزة العمل فيها إلى 12 ميل بحري وأخيرا إقامة ميناء بحري في غزة.

ويعمل المجتمع الدولي وبعض الدول العربي والسلطة الفلسطينية إلى جانب اقتراح "كيري" على عقد مؤتمر دولي يتعلق بقطاع غزة.

ووفقا للخطة الجاري بلورتها سيتم عقد مؤتمرين الأول سيعقد في مصر بمشاركة السلطة الفلسطينية والجامعة العربية ومصر دون ممثل عن قطر أو تركيا أو حماس لكن ستشارك قطر وتركيا دون مصر والسلطة في المؤتمر الثاني الذي سيعقد في أوروبا وتحت رعاية ومظلة الاتحاد الأوروبي.

ونقل الموقع العبري عن مصدر فلسطينية وصف بالرفيع بان الترتيبات المتعلقة بالمؤتمر الدولي كانت مقبولة على الجميع بمن فيهم حماس حتى ملت قطر على تفجير الموضوع بالتعاون مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الذي يطرح مع قيادة حماس في الخارج موقفا متشددا أكثر مما تطرحه قيادة الحركة في الداخل على حد زعم الموقع العبري.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني