فيس كورة > أخبار

شكرى وكيري ومون يدعون إلى هدنة إنسانية لمدة 7 أيام

  •  حجم الخط  

شكرى وكيري ومون يدعون إلى هدنة إنسانية لمدة 7 أيام

القاهرة/(وكالة الأنباء الصينية) 25/7/2014 - دعا وزير الخارجية المصرى سامح شكرى ونظيره الأمريكي جون كيري والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، في مؤتمر صحفي مشترك بحضور نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية اليوم (الجمعة) بالقاهرة، إلى هدنة إنسانية لمدة 7 أيام في قطاع غزة، خلال فترة عيد الفطر المبارك.

وأكد شكري أن مصر ومنذ التصعيد العسكري على غزة واستهداف المدنيين الذين راح فيه أكثر 800 شهيد تعمل على حماية الشعب الفلسطيني من المخاطر التي تعرض لها، وهو ما دفع لطرح المبادرة المصرية ومنذ ذلك الحين ومصر لم تدخر جهدا لوقف إطلاق النار واستئناف المفاوضات واستعادة الاستقرار في غزة، حسبما ذكرت وكالة أنباء (الشرق الأوسط).

وأضاف شكري أنه تواصل من أجل تحقيق هذا الهدف مع كيري وكي مون والعربي، مطالبا بضرورة الوقف الفوري لأعمال العنف ووقف إطلاق النار الإنساني بمناسبة نهاية شهر رمضان وحلول العيد المبارك وذلك لمدة سبعة أيام.

من جانبه، قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن إسرائيل ستوافق على هدنة مؤقتة لوقف إطلاق النار في غزة، مؤكدا أن جهوده ستستمر حتى تتكلل بهدنة مستدامة بين الطرفين.

وأضاف كيري، في المؤتمر الصحفي، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ملتزم بالتوصل إلى الحل، مؤكدا "وسنواصل الجهود لوقف تام لإطلاق النار بين الطرفين."

وأشار إلى أن "الطريقة الوحيدة لحل المشاكل هي اجتماع الأطراف للوصول إلى حل كما حدث في محطات سابقة"، قائلا إن "الفلسطينيين والإسرائيليين يستحقون أن يعيشوا حياة عادية."

وتابع "وقف إطلاق النار لمدة سبعة أيام سيعطي كل الأطراف مهلة لاستعادة الثقة والعمل على اتخاذ تدابير لتمديد الهدنة"، مشددا على أن "الولايات المتحدة لن تدخر جهدا في سبيل الوصول إلى وقف تام ونهائي للإطلاق النار".

وفى أول رد على دعوة الهدنة الإنسانية، أعلن مسئول في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مساء اليوم، أن الحركة تدرس مبادرة إعلان وقف إطلاق نار إنساني لمدة سبعة أيام. وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق، في بيان على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، إنه "بخصوص الدعوة لوقف إطلاق نار إنساني لمدة 7 أيام فإن الموضوع تحت الدراسة في الحركة".

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة مساء اليوم (الجمعة)، عن ارتفاع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 855 منذ بدء الهجوم الإسرائيلي على القطاع قبل 19 يوما، وذكرت الوزارة في بيان صحفي لها، أن من بين القتلى 208 أطفال، و82 سيدة، و40 مسنا، فيما بلغ عدد الجرحى 5700 جريح منهم 1779 طفلا، و1112 سيدة، و230 مسنا.

وتواصل إسرائيل شن العدوان منذ 19 يوما في قطاع غزة والتي قررت توسيعها قبل أسبوع في هجوم بري مخلفة ردا على إطلاق الصواريخ من القطاع باتجاه إسرائيل.

وأعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم (الجمعة)، أن مقاتليها "قتلوا 59 جنديا إسرائيليا وأصابوا 300 آخرين منذ بدء الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة قبل 19 يوما".

وتبنت القسام في خطاب تلفزيوني لأحد عناصرها استعرض حصاد عملياتها منذ بدء الهجوم الإسرائيلي، "إطلاق 1700 صاروخ وقذيفة باتجاه إسرائيل، منها 8 على حيفا تبعد (160 كيلو مترا) عن قطاع غزة و109 على تل أبيب (70 كيلو مترا) عن غزة وضواحيها، و19 على القدس (50 كيلو مترا) عن غزة، و12 على ديمونا".

فيما أعلن الجيش الإسرائيلي عن مقتل 33 من جنوده، وأنه قتل 240 ناشطا فلسطينيا منذ بدء هجومه على قطاع غزة الذي يستهدف كما أعلن وقف إطلاق الصواريخ من القطاع باتجاه إسرائيل.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني