فيس كورة > أخبار

مصر تنتظر وصول الوفود للتفاوض على التهدئة

  •  حجم الخط  

مصر تنتظر وصول الوفود للتفاوض على التهدئة

القاهرة/(وكالة الأنباء الصينية) 1/8/2014 - أكدت وزارة الخارجية المصرية اليوم (الجمعة) أن دعوتها للوفدين الإسرائيلي والفلسطيني للتفاوض بالقاهرة حول الأوضاع في غزة "سارية ولم يتم سحبها".

وقال السفير بدر عبد العاطي المتحدث باسم الخارجية المصرية في تصريح لوكالة أنباء (شينخوا) اليوم :"إن مبادرة مصر بدعوة الوفدين الفلسطيني والإسرائيلي للحضور إلى القاهرة وإجراء مفاوضات حول الأوضاع في غزة سارية ولم يتم سحبها".

وأضاف عبدالعاطي :" أن مصر تجري اتصالات مكثفة مع مختلف الأطراف لتهيئة الأجواء لإجراء المفاوضات بين الجانبين، خاصة بعد انهيار عملية وقف إطلاق النار بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بعد ساعات قليلة من سريانه".

وانهار سريعا اتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة بعد ساعات من سريانه صباح اليوم (الجمعة)، وتبادلت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإسرائيل الاتهامات بشأن المسؤولية عن ذلك.

وفي أعقاب ذلك ترددت أنباء عن اعتذار مصر للطرفين عن استضافة المفاوضات التي كان مقررا لها أن تبدأ اليوم، في ضوء انهيار وقف إطلاق النار.

وجاء انهيار اتفاق التهدئة الذي أعلنه الأمين عام الأمم المتحدة بان كي-مون ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري، بعد الإعلان عن استشهاد أكثر من 50 فلسطينيا جراء قصف مدفعي إسرائيلي كثيف على مناطق واسعة من أطراف مدينة رفح أقصى جنوب قطاع غزة.

فيما أعلن الجيش الإسرائيلي فقدان أحد جنوده بعد هجوم لكتائب القسام صباح اليوم في جنوب قطاع غزة.

وعلى ضوء هذه التطورات اتهم الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم في بيان إسرائيل "بخرق التهدئة"، معتبرا أن "المقاومة الفلسطينية تعاملت وفق التفاهمات التي تعطيها حق الدفاع عن النفس"، فيما اتهم مسؤول في ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حماس ب"خرق اتفاق وقف إطلاق النار مرة أخرى بشكل فاضح".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني