فيس كورة > أخبار

النسور: سحب سفيرنا من تل أبيب ليس في فلسطين

  •  حجم الخط  

النسور: سحب سفيرنا من تل أبيب ليس في فلسطين

عمان/(وكالة الأنباء الصينية) 3/8/2014 - أكد رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور، اليوم (الأحد) أن سحب السفير من تل أبيب "ليس في مصلحة المملكة ولا القضية الفلسطينية"، وذلك ردا على مطالبات بسحبه وطرد السفير الإسرائيلي من الأردن.

وقال النسور خلال ترؤسه اجتماعا لمجلس الوزراء اليوم " إن هناك كثير من الناس كلما دق الكوز بالجرة في أي قطر من الأقطار يأتون بالمشكلة إلى الأردن ويحاولون إظهار أن الدولة الأردنية مقصرة "، حسب ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية (بترا).

وتابع " أن وجه القصور الذي يتحدثون عنه يتمثل في سحب السفير الأردني من تل أبيب والسفير الإسرائيلي من الأردن "، لافتا إلى " أن سحب السفير لا يحتاج سوى تليفون، ولكن بحساب الأرباح والخسائر من يربح ومن يخسر من عملية سحب السفراء ".

وأوضح " أن سفيرنا موجود لخدمة مصالح أبناء الضفة الغربية الذين تمر طريقهم فقط من الأردن وكذلك الأمر بالنسبة لبضائعهم ودوائهم وسفرهم ورحلاتهم إلى العمرة والحج والأمر ينطبق أيضا على أبناء عرب 1948 وقطاع غزة ".

ومضى قائلا إنه " إذا كان قطع هذه الرئة المتمثلة بالأردن يقرب ويسهم في تقريب حل القضية الفلسطينية ويرفع العناء عن غزة سنقوم فورا باستدعاء السفير الذي يخدم مصالح جميع هذه الفئات من الشعب الفلسطيني ومصالح الدولة الأردنية ".

واعتبر أن محاولات دفع الأردن لأخذ قرارات ومواقف أكثر من الذي يستطيعه "أمر غير معقول".

والجمعة خرجت مظاهرات في عدة محافظات أردنية تضامنا مع قطاع غزة طالبت بطرد السفير الإسرائيلي من الأردن وإلغاء معاهدة السلام مع إسرائيل.

وشدد النسور في هذا الصدد على ضرورة " أن يبقى الشعب متحدا ومتفقا (..) لا يتبادل اللوم والاتهامات لكون الأردن ليس سببا في المشكلة ولا هو جزء منها بل على العكس فهو فاعل في تطويق المشكلة وحلها ".

قال " أتوجه إلى الرأي العام الأردني أن يبقى متحدا حول الموقف النبيل الذي وقفه من قضية العدوان على غزة"، مؤكدا " أن الدبلوماسية الأردنية مستمرة على أنشط وجه سواء كعضو في مجلس الأمن أو من خلال سفاراته واتصالاته مع العواصم الفاعلة ".

وجدد رئيس الوزراء الأردني موقف بلاده الداعي إلى وقف فوري للعدوان الإسرائيلي على غزة ورفع الحصار عنها والوصول إلى حل سياسي عادل وشامل للقضية الفلسطينية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني