فيس كورة > أخبار

الإعلان من مصر عن هدنة في غزة لمدة 72 ساعة

  •  حجم الخط  

الإعلان من مصر عن هدنة في غزة لمدة 72 ساعة

القاهرة/(وكالة الأنباء الصينية) 4/8/2014 - تقود مصر جهودا دولية لوقف إطلاق النار في غزة لمدة 72 ساعة تبدأ الساعة الثامنة صباح الغد (الثلاثاء)، حسبما أفاد مصدر فلسطيني بالقاهرة.

وقالت المصدر، الذى فضل عدم ذكر اسمه لوكالة أنباء (شينخوا)، إن مصر تقود جهودا دولية من أجل التوصل لوقف إطلاق النار فورا وتنفيذ هدنة انسانية في قطاع غزة، على أن تبدأ من الساعة الثامنة من صباح يوم غد الثلاثاء وتستمر لمدة 72 ساعة.

وتوقع أن يتم الإعلان الرسمي عن ذلك الليلة من القاهرة، على أن تبدأ المفاوضات بين الوفدين الفلسطيني والإسرائيلي خلال فترة الهدنة المؤقتة، من أجل التوصل إلى هدنة دائمة برعاية مصرية، وذلك في ضوء المطالب التي سلمها الوفد الفلسطيني للجانب المصري لوقف الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني في غزة.

وعقد الوفد الفلسطيني الموحد اليوم اجتماعا ثنائيا مع مسئولين من جهاز المخابرات المصرية بعد اجتماع أول عقد مساء أمس (الأحد) وتضمن تسليم الورقة الفلسطينية لمطالب التهدئة الدائمة.

ويضم الوفد الفلسطيني الموحد ممثلين عن منظمة التحرير الفلسطينية وحركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي سعيا لإنهاء القتال المتواصل بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية منذ 29 يوما.

وذكر مصدر فلسطيني مقرب من الوفد الفلسطيني الموحد ل(شينخوا) أمس، أن الورقة المتفق عليها فلسطينيا تتضمن وقف إطلاق النار والانسحاب الإسرائيلي الفوري من قطاع غزة، وإنهاء الحصار على القطاع وفتح المعابر وتأمين دخول الأفراد والبضائع.

كما تتضمن الورقة الفلسطينية حرية العمل والصيد في المياه الإقليمية إلى حدود 12 ميلا بحريا، وإنهاء المنطقة العازلة التي تفرضها إسرائيل على قطاع غزة، والتزام إسرائيل بتنفيذ صفقة (شاليط) والإفراج عن الأسرى الذين اعتقلوا أخيرا.

وتتضمن الورقة كذلك، بحسب المصدر، ضرورة تنفيذ إسرائيل الصفقة الرابعة للإفراج عن الأسرى التي تمت مع السلطة الفلسطينية، ووقف "اعتداءات المستوطنين التي أعقبت أحداث 11 يونيو الماضي (بعد إعلان إسرائيل عن خطف ثلاثة مستوطنين بالضفة قالت بعد ذلك إنهم قتلوا) في الضفة الغربية.

وكما تتضمن الورقة الفلسطينية الاتفاق على إعادة الأعمار وتأمين المساعدات العاجلة عبر حكومة الوفاق الفلسطينية وكذلك أن تكون إعادة الاعمار من خلال مؤتمر دولي للمانحين تنفذه ذات الحكومة.

وكانت إسرائيل أعلنت أول أمس (السبت) أنها لن ترسل وفدا للمباحثات إلى القاهرة، إلا أن وسائل إعلان إسرائيلية نقلت عن أميرة أورون مديرة إدارة مصر في وزارة الخارجية الإسرائيلية قولها إن موقف تل أبيب من عدم المشاركة في مباحثات القاهرة "لم يتغير، لكن ربما يتغير ذلك غدا، وهو ما يتوقف على الوضع على الأرض".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني