فيس كورة > أخبار

الدوري السعودي ينطلق اليوم الجمعة

  •  حجم الخط  

الدوري السعودي ينطلق اليوم الجمعة

الرياض/(وكالة الأنباء الفرنسية) 7/8/2014 - يدشن الاتحاد والهلال منافسات الدوري السعودي لكرة القدم لموسم 2014-2015 غدا الجمعة عندما يستقبل الأول الفيصلي والثاني العروبة في مواجهتين مقدمتين من الجولة الثانية بسبب مشاركة الفريقين في دوري أبطال اسيا.

ويواجه الاتحاد العين الإماراتي، في حين يلعب الهلال مع السد القطري في ذهاب ربع نهائي البطولة الاسيوية في 19 آب/أغسطس الجاري، على أن تقام مباراتا العودة في 26 منه.

يبحث الاتحاد بثوبه الجديد عن بداية قوية تظهر تصميمه على المنافسة منذ البداية عندما يستضيف الفيصلي على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بالشرائع.

ويأمل الاتحاد الذي غير جلده من خلال الانتدابات التي أبرمها خلال فترة الانتقالات الصيفية في تحقيق الفوز وتأكيد جاهزيته للمنافسة على كافة البطولات المحلية وبطولة دوري أبطال آسيا، في حين يتطلع الفيصلي إلى تحقيق نتيجة إيجابية سواء الفوز أو التعادل.

وعطفا على واقع الفريقين الفني، فإن الكفة الاتحادية تبدو هي الأرجح، ولكن المباريات الافتتاحية دائما ما تكون صعبة على أي فريق وتحظى بحسابات خاصة.

وقد استعد الاتحاد الذي حافظ على جهازه الفني بقيادة المدرب السعودي خالد القروني لمنافسات الموسم بشكل جيد، حيث أقام معسكرا داخليا في مدينة الطائف قبل أن يقيم معسكرا آخر في هولندا خاض خلاله سلسلة من المباريات الودية، في حين قامت الإدارة بتدعيم صفوف الفريق بستة لاعبين هم محمد نور الذي عاد الى صفوف الفريق بعد ان لعب الموسم المنصرم في صفوف النصر، والمدافع صالح القميزي والبرازيلي ماركينيو والأردني محمد الدميري والمالي سامبا دياكيتي والعاجي ديديه كونان.

وسيدخل المدرب المباراة بالتشكيلة الأساسية التي سيخوض بها بقية المباريات بهدف رفع درجة الانسجام بين اللاعبين، كما أنه سيركز على الجانب الهجومي بحثا عن النقاط الثلاث التي ستعزز من معنويات اللاعبين قبل الاستحقاق القاري.

ويبرز في صفوف الفريق ايضا الحارس فواز القرني والمدافع العائد من الإصابة أسامة المولد وجمال باجندوح وفهد المولد وعبدالفتاح عسيري ومختار فلاتة، إلى جانب الرباعي الأجنبي الذي أظهر جاهزية تامة من خلال المباريات الودية.

أما الفيصلي الذي عانى الأمرين في الموسم الماضي وكاد يهبط للدرجة الأولى، فيسعى جاهدا إلى مشوار افضل، وتحسبا لذلك أقام الفريق معسكرا في تركيا بقيادة المدرب الجديد البلجيكي ستيفان بيمول وخاص عددا من المباريات الودية بعد عودته، كما أن إدارة النادي عززت صفوف الفريق بستة لاعبين محليين إلى جانب التعاقد مع البرازيليين انطونيو داسيلفا وانطونيو أدريانو، إلى جانب تجديد عقدي البرازيلي الاخر مارسيلو نيكاسو والأردني خليل بني عطية.

وفي المباراة الثانية، يتطلع الهلال وصيف النسخة الماضية وصاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج باللقب إلى حصد النقاط الثلاث عندما يستقبل العروبة على استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض.

ويسعى الفريق الذي لم يحقق اللقب منذ ثلاثة مواسم إلى حسم المباراة لصالحه والتفرغ للمباراة الثانية التي تعقبها مباراته الآسيوية، في حين يأمل العروبة في الخروج بأقل الأضرار خصوصا وأن الفوارق الفنية تصب في مصلحة المضيف الذي سيكون مرشحا لتحقيق الفوز بكل سهولة ما لم تحدث مفاجأة.

وبعد غياب الفريق عن البطولات في الموسم الماضي، تعاقدت الإدارة الهلالية مع المدرب الروماني ريجيكامف خلفا للنجم الدولي السابق سامي الجابر، في حين كانت خياراتها على مستوى اللاعبين المحليين والأجانب محدودة جدا، حيث تم تدعيم صفوف الفريق بالحارس الدولي فهد الثنيان ولاعب الوسط المهاجم حمد الحمد ولاعب المحور الروماني بينتيلي، مع المحافظة على البرازيليين تياغو نيفيز والمدافع ديجاو والمدافع الكوري الجنوبي كواك تاي هي.

كما يملك عناصر مميزة في مختلف الخطوط يتقدمهم هداف الدوري في الموسم الفائت ناصر الشمراني وسالم الدوسري وسعود كريري وعبدالله الزوري وياسر الشهراني ونواف العابد.

وقد استعد الفريق في النمسا وخاص عدة مباريات قوية أبرزها أمام جنوى الإيطالي، قبل أن يخوض مباراة ودية قوية أمام الفتح بطل النسخة قبل الماضية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني