فيس كورة > أخبار

تشييع جثماني زوجة وابن محمد الضيف

  •  حجم الخط  

تشييع جثماني زوجة وابن محمد الضيف

جباليا/(وكالة الأنباء الفرنسية) 20/8/2014 شيع الاف الغزيين الاربعاء جثمان زوجة محمد الضيف قائد كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية(حماس) وطفله الذي يبلغ من العمر سبعة اشهر مطالبين بالانتقام من اسرائيل.

قتلت وداد عصفورة (27 عاما) وهي الزوجة الثانية للضيف وطفلها علي (7 اشهر) في غارة اسرائيلية فجر الاربعاء استهدفت منزلا في حي الشيخ رضوان في مدينة غزة.

وانتهت منتصف ليل الثلاثاء الاربعاء (21,00 تغ) مهلة وقف اطلاق النار في قطاع غزة الساري منذ 11 اب/اغسطس، بعد فشل الطرفين في الاتفاق عل تمديده فاستؤنف اطلاق الصواريخ على اسرائيل والغارات الجوية على قطاع غزة.

وردد المشاركون "الانتقام، الانتقام" وهم يلوحون باعلام حركة حماس الخضراء.

وحمل المشيعون كذلك نعشي رجلين استشهدا الاربعاء في غارة جوية اسرائيلية على دراجة نارية.

وقال شاب عرف عن نفسه باسم محمد فقط "نطلب من كتائب القسام الانتقام لهذا القتل، لهذه المجزرة".

وحمل مصطفى عصفورة، والد وداد، جثمان الطفل علي الذي لف بكفن ابيض الى المسجد وبعدها الى المقبرة لدفنه. وبدا وجه الطفل مصابا في عينه.

وقال الرجل الذي يبلغ من العمر 65 عاما "لا يوجد عائلة في غزة لم تفقد شهيدا او لم تتضرر، وانا لست افضل من غيري".

واضاف "ابنتي كانت تعرف انها مشروع شهيدة عندما تزوجت محمد الضيف في عام 2007. كنت اتوقع خبر استشهادها في اي لحظة".

واوضح مصطفى عصفورة انه شاهد الضيف مرة واحدة في حياته، وهي عندما تزوج ابنته.

وبعدها، لم يكن على دراية حتى بمكان سكن ابنته بسبب الترتيبات الامنية البالغة السرية التي تحيط بالضيف وتحركاته لتجنب استهدافه من قبل اسرائيل.

ولوداد والضيف ابنتان وولد. ولدى وداد ولدان من زواج سابق بحسب عائلتها.

ولم يعرف مكان الطفلتين وقت الغارة.

وتجمع المئات من الغزيين في المسجد لاداء صلاة الجنازة ولكن لم يظهر اي مسؤول في حركة حماس عندها.

ودخلت مجموعة صغيرة من النساء يرتدين عبايات سوداء الى قسم النساء في المسجد.

وقام شاب بابلاغ المعزين بتعازي كتائب القسام بينما كان المشاركون يؤدون صلاة الجنازة على الرجلين الاخرين الذين قتلا في غارة استهدفت الدراجة النارية التي كانا يستقلانها في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع.

وبعد وقت قصير من الجنازة، اعلنت مصادر في حركة حماس ان الضيف على قيد الحياة ويواصل عمله في قيادة المقاتلين.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه "القائد العام للقسام ابو خالد (محمد الضيف) مازال حيا يقود العمل الجهادي ونتوقع ان يصدر بيان عن كتائب القسام في هذا الخصوص" دون مزيد من التفاصيل. وتابع "ما جرى يضاف الى فشل الاحتلال الدائم".

من جهة ثانية قال سامي ابو زهري الناطق باسم حركة حماس في بيان صحافي مقتضب "الاسرائيليون في غلاف غزة (في البلدات الاسرائيلية الحدودية مع غزة) لن يعودوا الى بيوتهم الا بقرار من القائد محمد الضيف وبعد الالتزام الاسرائيلي بوقف العدوان ورفع الحصار".

واضاف ابو زهري لوكالة فرانس برس ان "هذه الرسالة واضحة"، في اشارة ضمنية الى ان الضيف حي ومازال يصدر قرارات عسكرية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني