فيس كورة > أخبار

مشاركة فلسطين في مرتفع الرمان بالأردن

  •  حجم الخط  

نجاح منقطع النظير

فادي حمادة من سوريا يخطف لقب سباق الحسين لتسلق مرتفع الرمان الدولي في الأردن والمتسابق الفلسطيني حمادة عودة يحقق اسرع فلسطيني والمركز الثاني في فئته

 

عمان – خالد عرباس – موفد رابطة الصحفيين الرياضيين – 23/9/2011 - اختتمت مساء يوم أمس الجمعة وبنجاح كبير ومميز من قبل اللجنة المنظمة لسباق الحسين لتسلق مرتفع الرمان الدولي 2011 وبمشاركة عربية ممثلة من المملكة العربية السعودية وسوريا وفلسطين والمملكة الأردنية الهاشمية وبمشاركة ( 33 ) متسابقاً بينهم المتسابقة الأردنية الوحيدة في البطولة نانسي المجالي. وقد تقاطر منذ ساعات الصباح الباكر كافة المتسابقين الذين بدأوا بتجهيز سياراتهم لهذا السباق الهام وكذلك توزعت اللجان المختلفة وأخذت مواقعها في منطقة السباق فوجدنا الأمن العام ممثلا بالشرطة تقوم بواجبها في تنظيم السير ورجال الدفاع المدني والاسعاف والمتطوعين والحكام الذين أخذوا مواقعهم في كافة مناطق السباق المختلفة وأعجبنا بمهنية عمل اللجنة المنظمة بحضور المهندس عامر البشير نائب سمو رئيس هيئة المديرين للأردنية لرياضة السيارات .

وجرى السباق تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن الحسين رئيس هيئة المديرين للأردنية لرياضة السيارات وبرعاية مشروب باربكان والداعمين الرسميين نادي السيارات الملكي واللجنة الأولمبية الأردنية ووزارة الأشغال العامة والإسكان وأمانة عمان الكبرى والمجلس الأعلى للشباب والرياضة الأردني وبالتعاون مع مياه سما وإذاعتي صوت الغد واذاعتي play   و sunny   ، وقامت شركة الشرق العربي للتأمين بتأمين كافة المتسابقين عن الحوادث الشخصية والمسؤولية المدنية الخاصة بسباق تسلق مرتفع الرمان.

وقد تحدث مدير السباق زياد مسنات عن تعليمات البطولة أمام المتسابقين وأجاب عن استفساراتهم. ومن ثم بدأ عزف السلام الملكي الأردني وقدم عريفا الحفل شادية بسيسو وعلاء حمود بإعلان أسماء جميع المتسابقين والإعلان عن بدء السباق والذي جرى على مدار جولتين لكل متسابق ومن ثم إجراء التصفيات بينهم.

وقد حضر جمال الخالدي مستشار سفير دولة فلسطين في المملكة الأردنية الهاشمية برفقة خالد قدورة رئيس اتحاد السيارات والدراجات النارية وأعضاء الإتحاد غسان صافي وأشرف مرار الذين واكبوا مراحل السباق منذ بدايته وحتى النهاية ، وأكد الخالدي للمتسابقين الفلسطينيين على أهمية تمثيل فلسطين في هذا السباق وتمنى لهم التوفيق والنجاح في هذا السباق الدولي.

وشارك في السباق ثلاث وثلاثون متسابقا كانت الحصة الكبيرة فيه للملكة الأردنية الهاشمية بواقع ( 25 ) متسابقاً بينهم متسابقة نانسي المجالي فيما شاركت المملكة العربية السعودية بمشارك واحد حصل على المركز الخامس وسوريا حصل فارسها على لقب البطولة بامتياز فيما كان للمتسابقين الفلسطينيين النتائج المتفاوتة بين المرتبة الثانية والثالثة والرابعة على الفئات التي شاركوا فيها وحصل المتسابق حمادة عودة على كأس أسرع متسابق في فلسطين ( كأس الدولة ).

ويذكر أن تعليمات البطولة قد اتسمت بتقسيم المتسابقين إلى فئات حسب قوة السيارة وشارك كل متسابق بجولتين وقد نجح غالبية المتسابقين باجتيازه عدا خمسة متسابقين بينهم المتسابق الفلسطيني جمال تفاحة وذلك للخلل الفني في سياراتهم.

وفي نهاية السباق وبعد تصفيات ومنافسات قوية بين المتسابقين استطاع فادي حمادة من تحقيق الفوز بالرغم من منافسه الأردني حسام سالم الذي حل ثانيا فيما حاز زيد دهشان في المركز الثالث.

وقد تم تتويج المتسابقين من قبل أعضاء منصة الشرف المهندس عامر البشير نائب رئيس هيئة مديرية الأردنية لرياضة السيارات  وخالد قدورة رئيس اتحاد السيارات والدراجات النارية الفلسطيني  وهاني شعبان نائب رئيس اتحاد السيارات السوري من سوريا وسهيل مرار من الأردن رئيس لجنة الحكام ومن لبنان جابي كريكر عضو لجنة الحكام حيث تسلم المتسابق السوري فادي حمادة كأس المركز الأول قدمه المهندس عامر البشير وكأس المرتبة الثانية للمتسابق الأردني حسام سالم قدمه سهيل مرار وكأس المركز الثالث حصل عليه المتسابق الأردني زيد دهشان قدمه جابي كريكر . وتسلم المتسابق خليل محيسن كأس أكثر مشاركة في البطولة حيث شارك في جميع سباقات الرمان للمرة الحادية عشرة. وكأس للمتسابق الفلسطيني حماده عودة لأسرع متسابق فلسطيني ( كأس الدولة ) وكأس المتسابق السعودي سعيد الموري كونه أول مرة يشارك في البطولة . وكأس للمتسابق رائد دهشان من مجموعة تون جروب.

وكانت نتائج المتسابقين في البطولة على النحو التالي:

*- فادي حمادة من سوريا : 1.52.36 .

*- حسام سالم من الأردن : 1.52.39 .

*- زيد دهشان من الأردن : 1.58.55 .

وأما نتائج المتسابقين الفلسطينيين فكانت كما يلي:

*- حمادة عودة من فلسطين : 2.13.90 .

*- طارق صرصور من فلسطين : 2.18.69 .

*- رامي عباس جابر من فلسطين : 2.25.92 .

*- إبراهيم البجه من فلسطين : 2.28.56 .

*- جمال تفاحة من فلسطين : 2.45.43 .

أشرف على تحكيم البطولة كل من : سهيل مرار رئيس لجنة الحكام وهاني شعبان وجابي كريكر .

 وتكونت لجنة التنظيم والإشراف من زياد مسنات مدير السباق ويعقوب تابللو نائباً له. محمد دبوببي مسؤول العمليات ، موسى جهاريان وعلاء الحمود ضباط شؤون المتسابقين. رندة النابلسي رئيسة اللجنة المنظمة. أمجد أبو جاموس واشرف دويمات ضباط الأمن والسلامة . خليل يوسف كبير المراقبين ، سهيل جريري مسؤول بداية السباق ، عيسى خير مسؤول منطقة الصيانه . باسم الترزي مسؤول الفحص الفني . عصام سالم وجورج تابللو للتوقيت والنتائج . محمد عسقلان وإبراهيم الشيخ مسؤولي المضمار والخدمات الطبية . رائد عبد الدايم مسؤول الصحفيين ورنا أبو لغد سكرتيرة الحكام .

ردود على السباق:

وفي لقاء خاص مع المهندس عامر البشير نائب سمو رئيس هيئة المديرين للأردنية لرياضة السيارات قال بأن البطولة لها شهرة دولية وإقليمية ومحلية وللبطولة تاريخ فقد بدأت أول بطولة منذ العام 1953 في مرتفعات تل الرمان وكان جلالة الملك حسين حتى منتصف الثمانينات قد حصل على أرقام قياسية ولفترة طويلة وحتى اليوم يحمل اسمه . واليوم هناك مشاركة نوعية بمشاركة أربع دول عربية شقيقة وصديقة مع منافسة شديدة والأرقام بين المتسابقين متقاربة مع بعضها وسط متابعة جماهيرية من محبي هذه الرياضة من الأردن و ضيوفه.

وأعرب البشير عن سعادته الكبير للمشاركة الفلسطينية في حلبات السباق سواء في الأردن أو في  مسابقات الشرق الأوسط من خلال الإتحاد الفلسطيني ويتم التعرف على هؤلاء اللاعبين المتسابقين من خلال السباقات المختلفة. وأكد البشير ان للمتسابق الفلسطيني أولوية من قبل سمو الأمير فيصل بن الحسين من خلال توجيهاته ودعمه للرياضة الفلسطينية وخصوصا رياضة السيارات .

وأضاف البشير بان هناك تطور لدى المتسابقين من خلال زيادة خبراتهم وتطويرها وكذلك السيارات الحديثة والتي تساعد على إنجاح السباق . ونوه البشير إلى وجود بعض السلبيات في السباق منها أن المضمار بحاجة إلى صيانة وهناك خطة خلال العامين القادمين لتطوير خط سير السباق وكذلك قلة حجم المشاركة القليلة اثر على مستوى البطولة.

وطالب البشير بتشجيع الرياضيين الذين يرغبون في هذه اللعبة بالتوجه للفعاليات التي تقيمها الأردنية لرياضة السيارات للمشاركة فيها كما أن الأجندة للرياضة للسنة الحالية والقادمة ، وسيكون هناك تنوع من الفعاليات على صعيد الرالي الوطني وسباقات السرعة والمرتفعة وإضافة إلى المشاركة المحلية التي تتيح لهم المشاركة في بطولات الشرق الأوسط . أما بخصوص أحجام السيدات في هذا السباق يعود للناحية المادية.

فادي حماده بطل السباق من سوريا:

من وسط الفرحة العارمة التي انتابت المتسابق بعد تحيقه هذه البطولة كان لنا لقاء معه حيث قال بأن الفرحة كبيرة لهذا الإنجاز خاصة وان هذا اللقب غالي بالنسبة له لأنه يحققه للمرة الأولى في حياته الرياضية كونه د حقق بطولة سوريا مرتين وبطولة أخرى في المملكة العربية السعودية. وتمنى للرياضة الفلسطينية التقدم والازدهار وتأمل المشاركة في بطولات داخل فلسطين.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني