فيس كورة > أخبار

مانشستر سيتي يسحق ليفربول بثلاثية في الدوري الإنجليزي

  •  حجم الخط  

مانشستر سيتي يسحق ليفربول بثلاثية في الدوري الإنجليزي

لندن/(وكالة الأنباء الألمانية) 26/8/2014 - وجه فريق مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز إنذارا شديد اللهجة لجميع منافسيه بعدما سحق ضيفه ليفربول وصيف الموسم الماضي بثلاثة أهداف لهدف اليوم الاثنين في المرحلة الثانية من المسابقة.

وتقمص مهاجم الجبل الأسود (مونتنيجرو) ستيفان يوفيتيتش دور البطولة في صفوف سيتي بتسجيله هدفين بواقع هدف في كل شوط في الدقيقتين 40 و55 .

وتكفل المهاجم الأرجنتيني الدولي سيرخيو أجويرو بتسجيل الهدف الثالث لسيتي في الدقيقة 69 بعد ثواني معدودة من نزوله.

وقبل سبع دقائق من نهاية المباراة سجل المدافع الأرجنتيني لمانشستر سيتي بابلو زاباليتا هدفا عن طريق الخطأ في مرمى فريقه عندما حاول أن يمنع ريكي لامبرت من التسجيل.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى ست نقاط ليقتسم الصدارة مع توتنهام وتشيلسي وسوانزي سيتي بينما تجمد رصيد ليفربول عند ثلاث نقاط في المركز التاسع.

وفرض ليفربول سيطرته على فترات طويلة من الشوط الأول وسنحت له عدة فرصة للتسجيل لكنه لم ينجح في استغلالها.

وفي المقابل حقق سيتي مبتغاه عبر إنهاء الشوط الأول متقدما بهدف يوفيتيتش، ثم أحكم الفريق سيطرته على الشوط الثاني ليسجل هدفين آخرين.

بدأت المباراة بهجوم شرس من جانب ليفربول بحثا عن إثبات الذات، حيث تحرك دانييل ستوريدج بشكل متميز وكان مصدر إزعاج مستمر على مرمى جو هارت.

ولكن رد فعل مانشستر سيتي جاء سريعا عبر تصويبة أرضية زاحفة من المهاجم البوسني ادين دزيكو، ولكن الكرة مرت بمحاذاة القائم.

وكاد رحيم ستيرلينج أن يحرز هدف السبق لليفربول بشكل بهلواني بعدما تلقى تمريرة سحرية من القائد ستيفين جيرارد لكن الكرة وصلت سهلة في أحضان جو هارت.

وأهدر المدافع الأرجنتيني بابلو زاباليتا فرصة محققة لمانشستر سيتي في الدقيقة 13 بعدما تلقى تمريرة رائعة من الناحية اليسرى عن طريق ديفيد سيلفا ليسدد الكرة بشكل مباشرة من داخل منطقة الجزاء ولكن الكرة علت العارضة بقليل.

وبمرور الوقت بدأ سيتي يفرض سيطرته على المرمى ولكنه لم ينجح في تشكيل الخطورة المطلوبة على مرمى سيمون مينيوليه.

وكاد ستوريدج أن يحرز هدف التقدم لليفربول في الدقيقة 33 بعدما هيأ الكرة لنفسه بشكل رائع داخل منطقة الجزاء ثم سدد كرة صاروخية ولكن أبعدها هارت بأطراف أصابعه.

وتسبب زاباليتا مرة أخرى في إزعاج واضح على مرمى مينيوليه ولكنه افتقد الدقة في اللمسة الأخيرة.

وقبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول تمكن يوفيتيتش من تسجيل الهدف الأول لسيتي بعد أن أرسل سمير نصري عرضية داخل منطقة الجزاء لم ينجح ديفيد سيلفا في استلامها بشكل مثالي، لتصل الكرة إلى يوفيتيتش الذي سدد مباشرة من بين أقدام مينيوليه.

ولم يحدث أي جديد في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول لينهيه سيتي متقدما بهدف نظيف.

وضغط ليفربول بشدة مع بداية الشوط الثاني من أجل تسجيل هدف التعادل، وهو ما حدث بالفعل في الدقيقة 49 عن طريق ستوريدج، ولكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

وافسد سيتي صحوة ليفربول ونجح في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 55 عن طريق المتألق يوفيتيتش الذي تلقى تمريرة مذهلة من سمير نصري سددها بشكل مباشر بقدمه اليسرى إلى داخل الشباك معلنا عن الهدف الثاني له ولفريقه.

وأجرى برندان رودجرز المدير الفني لليفربول أول تغييراته في الدقيقة 60 عبر خروج فيليب كوتينيو ونزول الوافد الصربي الجديد لازار ماركوفيتش.

وكاد ماركوفيتش أن يسجل هدفا لليفربول من أول لمسة له لولا تدخل دفاع سيتي في الوقت المناسب.

وتصدى جو هارت لفرصة هدف محقق عن طريق ستوريدج الذي شق طريقه بنجاح صوب المرمى ثم سدد كرة قوية ولكن حارس المنتخب الإنجليزي حول الكرة بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية.

ورد مانويل بيليجريني المدير الفني لسيتي بتغيير أول تمثل في خروج ديفيد سيلفا ونزول خيسوس نافاس ثم خرج دزيكو مصابا ونزل بدلا منه المهاجم الأرجنتيني الدولي سيرخيو أجويرو.

ومن اول لمسة له سجل أجويرو الهدف الثالث لسيتي بعدما تلقى تمريرة متميزة من البديل الأخر خيسوس نافاس وضعته في مواجهة المرمى مباشرة، ليسدد دون عناء في شباك الفريق الضيف.

وساهم الوافد الجديد ريكي لامبرت في تسجيل هدف حفظ ماء الوجه لليفربول قبل سبع دقائق من نهاية المباراة مستغلا تمريرة رائعة من ستوريدج، ليسدد الكرة برأسه لتصطدم الكرة ببابلو زاباليتا وتعبر خط المرمى وسط محاولة من هارت لإخراج الكرة بعد أن تجاوزت الشباك.

وكاد لامبرت أن يسجل الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 85 ولكن فينسنت كومباني أبعد الكرة من على خط المرمى.

ولم يحدث أي جديد خلال الدقائق الخمس الأخيرة ليخرج سيتي فائزا بثلاثة أهداف لهدف.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني