فيس كورة > أخبار

حامل اللقب يودع دوري أبطال آسيا

  •  حجم الخط  

حامل اللقب يودع دوري أبطال آسيا

غوانزهو(وكالة أنباء رويترز) 27/8/2014 - ودع قوانغتشو ايفرجراند حامل اللقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم على يد وسترن سيدني واندرارز الذي فاز بقاعدة الهدف خارج الأرض رغم هزيمته 2-1 أمام مضيفه الصيني في اياب دور الثمانية اليوم الاربعاء.

وسيلتقي الان النادي الاسترالي الذي تأسس عام 2012 مع سول الكوري الجنوبي في الدور قبل النهائي بعد أن تجاوز النادي الصيني صاحب الانفاق الضخم إثر تعادله 2-2 في النتيجة الاجمالية.

وكان هدف تومي يوريتش من ركلة جزاء بعد 11 دقيقة من بداية الشوط الثاني حاسما للفريق الاسترالي في مباراة الاياب رغم أن قوانغتشو رد سريعا عن طريق اليساندرو ديامانتي قبل أن يسجل هدفا ثانيا قرب النهاية عبر ايلكيسون الذي أهدر ركلة جزاء في الشوط الأول.

وأضاع قوانغتشو العديد من الفرص وبدت خيبة الأمل على مدربه الموقوف مارشيلو ليبي وهو يشاهد فريقه من المدرجات.

وأوقف المدرب الايطالي الفائز بكأس العالم مباراة واحدة بشكل مبدئي بسبب الاعتراض على الحكم في نهاية لقاء الذهاب بعد طرد قاو لين وتشانغ لينبينغ في الخسارة 1-صفر.

ورغم غياب الاثنين إلا أن الفريق الصيني بدأ مباراة الاياب بسرعة بالغة.

وسدد المهاجم الايطالي البرتو جيلاردينو في العارضة في الدقيقة 27 قبل أن يحصل صاحب الأرض على فرصة لادراك التعادل في النتيجة الاجمالية عن طريق ركلة جزاء في الدقيقة 33.

لكن تسديدة المهاجم البرازيلي ايلكيسون من نقطة الجزاء انقذها الحارس انتي تشوفيتش ليصل وسترن سيدني الى نهاية الشوط الأول وهو متعادل بدون أهداف.

وواصل الفريق الصيني ضغطه بعد استئناف اللعب لكن الفريق الزائر هو من انتزع التقدم من ركلة جزاء بعدما انطلق مارك بريدج دون رقابة قبل أن يسدد من فوق الحارس تشينغ تشينغ الذي أعاق مهاجم الفريق الاسترالي.

وانبرى يوريتش بهدوء لتنفيذ ركلة الجزاء في الدقيقة 56.

وكان من المفترض أن يقتل الهدف المباراة لكن قوانغتشو تعادل بعد دقيقتين ليمنح جماهيره بعض الأمل حين سدد ديامانتي في الزاوية البعيدة للمرمى ليصبح الفريق الصيني على بعد هدفين من التأهل.

وتراجع الفريق الاسترالي في اخر 30 دقيقة لكن مزيجا من الدفاع الجيد والاداء الرائع من الحارس تشوفيتش وافتقار قوانغتشو للهدوء تسبب في بقاء النتيجة كما هي.

كما فشل الثنائي الايطالي ديامانتي وجيلاردينو في ترك تأثير مثل الارجنتيني دييجو كونكا والبرازيلي موريكي اللذين ساعدا النادي الصيني على احراز اللقب لأول مرة العام الماضي.

وهز ايلكيسون الشباك اخيرا عندما سدد من مدى قريب في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع بعد ضربة رأس مرت أمام المرمى.

لكن الهدف كان متأخرا للغاية ولعب وسترن سيدني الدقائق المتبقية بسهولة نسبية ليتأهل للدور قبل النهائي ويحافظ على آماله في أن يصبح أول فريق استرالي يفوز بدوري أبطال آسيا.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني