فيس كورة > أخبار

نتائج اجتماع أندية غزة بعد انتهاء العدوان

  •  حجم الخط  

أكدت على أزمتها المالية حتى قبل العدوان

أندية غزة تُطالب المسؤولين بدعم القطاع الرياضي

غزة/(فيس كووورة) 1/9/2014 – عقدت أندية الدرجة الممتاز للعبة كرة القدم اجتماعاً لها في مقر نادي غزة الرياضي، وذلك لتدارس الأوضاع الرياضية بشكل عام والأندية بشكل خاص بعد انتهاء قرار وقف إطلاق النار بعد العدوان الإسرائيلي الغاشم على غزة خلال 51 يوماً متتالياً.

وكان موضوع إعادة النشاط الرياضي بشكل عام وبطولات كرة القدم بشكل خاص، الموضوع الرئيس للاجتماع، حيث عبرت الأندية عن صعوبة أوضاعها المالية وعدم قدرتها على الإيفاء بالتزاماتها المالية تجاه فرقها ولاعبيها في ظل الضرر الكبير الذي لحق بالقطاع الاقتصادي للشركات الوطنية التي تعرضت للقصف.

وأكد المجتمعون على أنهم مع إعادة النشاط ولكن على قاعدة التفات المسؤولين إلى حال الأندية والوقوف إلى جانبها لمساعدتها على القيام بواجبها تجاه الشباب الرياضي، حيث ثمنوا الدور الكبير للاتحاد كرة اقدم برئاسة اللواء جبريل الرجوب في دعم الرياضيين المتضررين خلال العدوان، ودعت القيادة إلى الاهتمام أكثر بالشريحة الرياضية ومؤسساتها.

وأصدر المجتمعون بياناً عبروا فيه عن موقفهم من القضيةن جاء في نصه الآتي:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن أندية الدرجة الممتازة في المحافظات الجنوبية " قطاع غزة "

الاندية الرياضية عضو الجمعية العمومية للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم للدرجة الممتازة في محافظات غزة تحيي أبناء الشعب الفلسطيني في غزة العزة من رفح قلعة الجنوب الى بيت حانون التحدي، صموداً أسطورياً كان مذهلاً معبراً عن رفض شعبنا الخنوع والركوع أمام آلة الحرب الاسرائيلية التدميرية القاتلة للبشر والحجر والشجر.

والحرب العدوانية الاسرائيلية على قطاع غزة البطل استهدفت كافة مكونات هذا الشعب المحاصر وتركت خرابا ودمارا وقتلا لم يسبق له مثيل في أي حرب سابقة، وقطاع الرياضة كان في دائرة الاستهداف فارتقى الشهداء وهُدمت المنازل وأصيب العشرات من أبناء حركتنا الرياضية ودفعت الحركة الرياضية كباقي شرائح المجتمع

ثمن الصمود ورفض الخنوع والركوع.

إن أندية الدرجة الممتازة تعي أن استمرار الحياة بعد إعلان وقف النار بين الجانب الفلسطيني والإسرائيلي يجب أن تستمر، والرياضة جزءا حيويا من هذه الحياة، وممارستها تعتبر متنفسا رئيسيا للشباب الرياضي، ولكن كما يعلم الجميع أن هناك أثار سلبية تركتها الحرب العدوانية على الوضع القائم في القطاع وبصورة شمولية، وعلى الرياضة بشكل خاص.

 فالأندية الرياضية وهي التي تعاني أصلا من الضائقة المالية، أصبحت بعد الحرب اكثر احتياجا للدعم المالي من اجل القيام بمسئولياتها تجاه الشباب الرياضي وهو الشريحة الأكبر في المجتمع بمحافظات غزة، ونحن في الاندية الرياضية نعتبر أنفسنا شركاء مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وباقي الاتحادات الرياضية وجميعنا في خندق واحد وهدفنا الرئيسي خدمة الشباب الرياضي، وأملنا من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم برئاسة اللواء جبريل الرجوب أن يكون شريكنا في إيجاد الآليات القادرة على توفير شبكة أمان مالية للأندية الرياضية للدرجة الممتازة من أجل القدرة على المشاركة في البطولات والمسابقات الرسمية.

 

ولكي لا تقع الاندية فريسة "الضياع والتيه" مع إنعدام مصادر الدعم والتمويل من قبل رجال الاعمال والشركات الكبرى وهم ممن تضرروا وبشكل كبير من الحرب العدوانية على قطاع غزة.

ونحن إذ نطالب بهذه الشراكة نؤكد على تثميننا لموقف رئاسة الاتحاد في إغاثة الرياضيين ممن تضرروا من الحرب على غزة مما كان له الاثر الايجابي في نفوس ابناء الحركة الرياضية

إن أندية الدرجة الممتازة شكلت لجنة من رؤوساء الاندية للتواصل مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ومع باقي الاتحادات من اجل الوصول إلى صيغة تفاهم تستطيع من خلالها الاندية والاتحادات من العمل لمصلحة الشباب الرياضي، وعلى أن تضع هذه اللجنة كل من يهمه الامر في صورة الوضع القائم للأندية وكيفية الخروج من الأزمة القائمة على اعتبار أن شريحة الشباب الرياضي تحتاج الى تكاتف الجميع من أجل تدعيم ثباتها وصمودها ورعايتها وإخراجها من الوضع النفسي القائم، وتأمل الاندية الرياضية من أصحاب القرار في القيادة الفلسطينية الاخذ بعين الاعتبار أهمية الرياضة في قطاع غزة.

المجد والخلود للشهداء

عاشت فلسطين حرة عربية

أندية الدرجة الممتازة بمحافظات غزة

1/9/2014




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني