فيس كورة > أخبار

تفاصيل وصور : خسارة الفدائي أمام ميانمار في كأس السلام

  •  حجم الخط  

في بطولة كأس السلام بالفلبين

الفدائي يخسر أمام ميانمار بأربعة أهداف

مانيلا – دائرة الإعلام بالاتحاد – 3/9/2014 - مني منتخبنا الوطني بخسارة كبيرة في مباراته الأولى ضمن كأس السلام أمام منتخب ماينمار بهدف مقابل أربعة ، في اللقاء الذي جرت أحداثه اليوم الأربعاء على ستاد ريزال التذكاري بالعاصمة الفلبينية مانيلا.

الفدائي لم يقدم أداؤه المعتاد ، وعانى اللاعبون من قلة الاستعداد ، مما تسبب في خسارتهم للعديد من الكرات، ولعب الفدائي بتشكيلة مكونة من توفيق علي في حراسة المرمى، رائد فارس وعبداللطيف البهداري وعبدالسلام السويركي وعبدالله جابر في خط الدفاع، موسى أبوجزر(أحمد حربي) وخضر يوسف وحسام أبوصالح وهلال موسى في خط الوسط، والمهاجمين عبدالحميد أبوحبيب وأحمد ماهر.

ولم يصل لاعبو منتخبنا للمرمى الماينماري بكثرة وأول تهديد حقيقي كان بعد مرور ربع ساعة بتسديدة من هلال موسى مرت بجوار القائم الأيسر، تبعتها تسديدة من عبدالحميد أبوحبيب علت العارضة.

تركيز منتخبنا كان في الجهة اليسرى، لكن دون ضغط على حامل الكرة مما منح لاعبي ماينمار سهولة في الوصول للمرمى.

الجهة اليسرى الماينمارية كانت أقوى وضغط لاعبوه بقوة مما صعّب من وصول لاعبينا لمناطقهم ، خاصة لكثرة التمريرات الخاطئة.

فرصتان خطيرتان لماينمار عن طريق ذات اللاعب "كياو وين" تصدى لإحداهما توفيق علي والثانية كانت فوق المرمى.

ونتيجة لارتباك الدفاع افتتح منتخب ميانمار التسجيل في الدقيقة 27 بواسطة "كياو وين" الذي استغل كرة عرضية تابعها دون رقابة .

وبنسخة شبه كربونية ضاعف "تين أونج" النتيجة لمنتخب بلاده قبل نهاية الشوط الأول ب5 دقائق.

وشهد الشوط الثاني مشاركة أحمد حربي بدلاً من موسى أبوجزر ، لكن الهدف المبكر بواسطة "وين" قضى على آمال الفدائي بالعودة، ليستغل لاعبو ميانمار انهيار المعنويات ويضيفوا الهدف الرابع بواسطة "ناندا كياو".

وسجل أحمد ماهر هدف منتخبنا الوحيد في الدقائق الأخيرة ، لينتهي اللقاء بفوز ميانمار 4-1.

المؤتمر الصحفي ...

قال المدير الفني لمنتخبنا الوطني جمال محمود إن أسباب خسارة اللقاء تتمثل في الاستعداد والتحضير السيء، والغيابات العديدة التي يعاني منها المنتخب ،إضافة لعدم جاهزية اللاعبين البدنية.

وأشار محمود خلال المؤتمر الصحفي أن الموسم الكروي في بدايته، وأن تأخر انطلاق المسابقات بسبب العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة أثر سلبياً على الاستعدادات.

ورفض محمود اعتبار هذه الأسباب كمبررات للخسارة، مشيراً أنه كان يتوقع أن يظهر المنتخب بهذا الأداء السيء نتيجة لهذه الأسباب.

وشدد محمود أن الفدائي سيحاول الظهور بصورة مغايرة في المباراة المقبلة التي ستجمعه إما مع الفلبين أو الصين تايبيه.









 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني