فيس كورة > أخبار

أبو سليمان: رحيل النخبة ضرب الفريق في مقتل

  •  حجم الخط  

المدير الفني لمركز جنين 

أبو سليمان: رحيل النخبة ضرب الفريق في مقتل

الخليل- خليل الرواشده – 4/9/2014 - أكد محمد أبو سليمان المدير الفني لمركز شباب جنين بأنه يدير الفريق بشكل رسمي وقد انطلقت المهمة في منتصف الشهر الماضي وبعقد لموسم واحد فقط، ويرى بأن المهمة ليست سهلة ولكنها غير مستحيلة، وامكانية تخطي المرحلة والمحافظة على الثبات امر وارد ضمن نهج مدروس يحتاج الى جهود مضاعفة لتحقيقه.

وحسب ما اورد بأن الفريق عانى ويلات انتقال العديد من لاعبيه ورحيلهم، ما اثر سلبا على فترة الاستعداد والتحضير للدوري، وأشار بان المركز شهد غياب 17 لاعبا من توليفة الفريق السابقة، منهم من رحل للعب في أندية مختلفة، ومنهم من يغيب للإصابة، كما أن هناك غياب للبعض لأسباب خاصة، وخلت الكشوفات من هذه الاسماء حتى لحظة انطلاقة البطولة، ومن اللاعبين الذين غادروا هيثم خيرالله الى القوات، ضياء مصباح ومحمود ضراغمة الى طوباس، صدام الحافي وعماد فضة وحسن ابو عطية الى نادي جنين، العرقاوي الى السيلة الحارثية، عمار كرسوع وابراهيم ابو جويد وبراء ابو ليفة عادوا الى المركز الكرمي، ولأسباب خاصة يغيب كل من طارق جمعة وابو سرية وهاني الحروب ومحمد قيسي، ويبتعد حسين النورسي عن التوليفة بسبب الاصابة.

وبرز مركز جنين بتوليفة غريبة عن سابقتها في اول لقاء في البطولة أمام هلال اريحا، حيث اعتمد ابو سليمان على توليفة جديدة شابة وناشئة مع بعض عناصر الخبرة من ابناء النادي وما تم تدعيم عناصر الفريق به من خارج المركز، ذلك برأيه شكل اثر سلبي كبير على مسيرة الفريق، فهي تشكل ضربة موجعة يتحمل العبء بعد غياب التخطيط المسبق لذلك المدير الفني الحالي كما اسلف، لكن بالرغم من صعوبة الموقف فهناك ثقة بالخامات الموجودة في تقديم افضل ما لديها، وذلك يحتاج الى مزيد من الوقت لخلق الانسجام وزيادة المنسوب البدني ويعتمد ابو سليمان في ذلك على حرارة اللاعبين واخلاصهم للمركز.

ويروي ابو سليمان أن هناك تعاون جاد مع الجهاز الاداري وهناك خطة متفق عليها لتعويض فترة الاستعداد والتحضير المتأخرة جدا وكذلك النقص الكبير في ركائز الخطوط لرحيل اللاعبين، وهناك سباق للوقت وتعاضد من اجل المركز لتحقيق هدف البقاء في هذا الدوري.

واكد ابو سليمان أن المركز لن يكون جواد امتطاء للأندية لعبور المرحلة ولن يكون جسر عبور ، وبنظره التوليفة قادرة على تخطي المرحلة اذا تم الالتزام وتطبيق التعليمات الموصي بها، المواجهات الاولى للفريق صعبة وتحتاج الى تركيز وانتباه، لكن هذا هو التحدي كما اورد لأنها ستكون ايضا اختبارات حقيقة وفترة استعداد تتزامن لتحقيق الهدف.

وفي نهاية حديثه لم يغفل عن الجانب المادي، فمعاناة مركز جنين المالية كما الاندية الاخرى، والتي شجعت اللاعبين على الرحيل الى اندية اخرى، لكن الاصعب من ذلك عدم المقدرة على تعويض كل هذه الخامات المغادرة، وهناك استعداد اداري لبناء هرم اداري جديد للنادي بحضور القائم ومسير الاعمال ومن حولة من رجال الانتماء، وسيكون للمركز شأن في الفترة القادمة لعكس صورة طيبة وتعزيز تواجده بين اندية الاحتراف الجزئي.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني