فيس كورة > أخبار

أوراق افتتاح دوري الدرجة الأولى

  •  حجم الخط  

أوراق افتتاح دوري الأولى

ست حالات انتصار ومثلها خسارة وغياب التعادل عن الافتتاحية

ازدحام على الصدارة يفصلها الاسلامي القلقيلي بفارق الاهداف

21 هدفا ..... 4 ركلات جزاء وثلاث حالات اقصاء

الخليل- خليل الرواشدة – 4/9/2014 - انطلقت منافسات الجولة الاولى من دوري الدرجة الأولى " محترفين جزئي " وقد كشفت افتتاحية المنافسة اثارة وحيوية ونية واضحة لبعض الفرق التي تطمح للارتقاء والاحتراف الكامل الموسم المقبل، بالمقابل هناك فرق اعابها سيناريو المواسم السابقة في التحضير والاستعداد وجاهزية خطوط الفريق، لكن ربما هي البداية التي تكمن صعوبتها في تحديد ورسم المعالم بشكل واضح، ونحتاج الى جولات لتستقر المنافسة وتتضح خلالها معالم الاندية المتصارعة على الصعود والهبوط، الجولة الاولى رافقها ست حالات انتصارات للإسلامي، السموع، سلوان، هلال اريحا، م. طولكرم واخرها القوات الفلسطينية، وغاب التعادل عن الافتتاحية، البطاقات الملونة حضرت بقوة كما ركلات الحظ، تقلب في أوراق الجولة الاولى وبعض الإحصائيات الخاصة بالأندية المتنافسة في هذه البطولة:

اسلامي قلقيلية يحل ضيفا ثقيلا على الاحتراف الجزئي

فريق الاسلامي القلقيلي الذي غادر الاحتراف الموسم الماضي حل ضيف ثقيلا على دوري الدرجة الاولى وتصدر الجولة الاولى بفارق الاهداف بعد أن حقق انتصارا كبيرا على ضيفه جمعية مسلمي الخليل بخمسة أهداف لهدفين في مباراة مثيرة ومفتوحة توازن خلالها الاداء وبرز التكافؤ في هجوم الفريقين لكن حارس الاسلامي كان الفارق وتصدى لركلتي جزاء والعديد من الفرص المحققة، في حين لم يوفق هجوم الجمعية في استغلال الفرص، لكن ذلك لا يلغي الاداء والحضور القوي للجمعية الذي يمتلك عناصر طيبة ولديه مقومات الثبات والمنافسة في هذا الدوري.

" السموع "  عاقد العزم على التعويض

حقق ليث الجنوب انتصاره الاول على مؤسسة البيرة الضيف الثاني الذي زار الاحتراف الجزئي بعد هبوطه برفقة الاسلامي القلقيلي الموسم الماضي من دوري الاحتراف وتغلب عليه بهدفين نظيفين بإمضاء الوافد الجديد الزعبي نجم اللقاء، ولم يكن الانتصار سهلا أمام خيارات البيرة بوجوهه الشابة التي حافظت على الاداء المتوازن والنتيجة شوط اللقاء الاول، لكن الحيوية غابت وتفوق اصرار السموع ونيته في خطف الفوز للبحث عن ذاته من جديد وتعويض فرصة الموسم الماضي التي فقدها في اللحظات الاخيرة ولم يتمكن من الصعود للاحتراف في الملحق الثلاثي مع يطا ودورا، والسموع يمتلك كوكبة لم تتغير جذريا في ركائز الميدان عن الموسم السابق وهناك تعويض بعناصر طيبة لبعض الخطوط، كما أن البيرة فريق يستحق الاحترام ويحتاج الى مسالة وقت للدخول في المنافسة وسيكون حاضر بعناصره والوجوه الشابة في الجولات القادمة.

" سلوان " يرفع شعار العودة الى امجاد الماضي

عميد الاندية المقدسية الصاعد حديثا لدوري الدرجة الاولى بعد موسم مميز بالأداء والنتيجة قاده الى التأهل بجدارة، حضر بقوة في افتتاحية المنافسة وحقق انتصارا على مركز عسكر بهدفين نظيفين، وسلوان احد الاندية المقدسية الذي يمتلك تاريخ كبير وعريق ويرنو للعودة من اوسع الابواب، حيث يمتلك توليفة قادرة على تحقيق الطموح في ظل الامكانيات الادارية التي نشلت الفريق في الدوري السابق وتدعم حضوره بقوة هذا الموسم ليكون احد روافد الاحتراف الموسم القادم، بالمقابل م. عسكر ينقصه التجانس والعامل البدني ويعيب هجومه اللمسة الاخيرة لكنه ادى لقاء طيب ويستطيع العودة والتعويض بالوجوه الشابة التي اضيفت الى توليفة الفريق.

هلال الاغوار يستهل البداية بأول انتصار

بالرغم من تأخير الانطلاقة لفترة من الوقت لأسباب فنية تتعلق بجاهزية الملعب وزي الفريقين الا أن الهلال تخطى كل الحواجز وخطف انتصار بأفضلية العطاء داخل الميدان وبهدفين لهدف على ضيفه مركز جنين، وقدم الهلال اداء تفوق من خلاله في المباراة بوجود توليفة ضمت معظم اللاعبين الذين شاركوا الفريق في الدوري المنصرم اضافة لبعض الوجوه الجديدة الشابة، والهلال ثابت الاداء والنتيجة على ملعبه ومن الصعب اهدار فرص الفوز وهذا ما كان في بداية هذا الموسم على الملعب الذي يحلو لهم وصفه بملعب الرعب، بالمقابل م. جنين بدأ غريب معالم التوليفة في اول ظهور له حيث غابت معظم العناصر التي رافقت مسيرة الفريق للدوري الماضي، وبرزت عناصر جديدة بمدرب جديد، ومع ذلك تمكنت من مجاراة الهلال لكن تحتاج الى مزيد من الوقت للتناغم والانسجام في ظل فترة الاستعداد القصيرة جدا ان وجدت، كما اثر الملعب على اداء اللاعبين بشكل واضح ويطمح المركز الى ثبات مسيرته وتحقيق نتائج تحافظ على توازنه في هذا الدوري.

" سمران المركز " اللحظات الاخيرة تجلب البسمة للجماهير

المباراة الوحيدة ضمن منافسات الاسبوع الاول التي تباينت فيها معالم النقاط الثلاث وكادت أن تكون مناصفة بين الفريقين لولا اللحظات الاخيرة التي انقذت المركز، فقد مضى الشوط الاول دون اهداف وافتتح المركز التسجيل  بعد ثلثي الوقت ليهدر بعدها العديد من الفرص ويقع في مصيدة انصار العاصمة الدقيقة 90 بأحراز التعادل لكن السمران تداركوا الموقف واحرزوا هدف الفوز في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل ضائع ليخطف انتصار صعب في افتتاحية البطولة، والمركز ظهر بحلة الموسم الماضي لكن بغياب لأربعة ركائز اساسية في الفريق تنقلت بين اندية الاحتراف، خالد سالم، معن جمال، منصور مصلح ويحيى بدرة وتم التعويض بلاعبين من الداخل، بالمقابل الانصار حاله حال العديد من الاندية التي شهدت تغيير على بعض العناصر لكن ذلك لا يلغي تواجده بين اقطاب الفرق التي تسعى للثبات في اوساط الاحتراف الجزئي هذا الموسم.

" القوات الفلسطينية " يستهل مشواره بانتصار على بيت امر

اختتم فريق القوات الفلسطينية لقاءات الاسبوع الاول وحقق انتصار على ضيفه بيت امر بثلاثة أهداف مقابل هدف، ويعتبر فريق القوات الفلسطينية احد الاندية التي صعدت بجدارة الى مصاف الاحتراف الجزئي، ويمتلك الفريق عناصر طيبة قادرة على مواصلة المسيرة والمنافسة بقوة على بطاقتي الصعود، بالمقابل الضيوف اسود الريف برزوا بنفس عناصر الموسم الماضي باستثناء مهاجم الفريق مصلح عوض، وبيت امر فريق مثابر ويلعب بروح عالية ولديه القدرة على التواجد والحضور في المنافسة هذا الموسم.

21 هدف حصيلة الجولة

سجلت حصيلة الجولة الاولى 21 هدفا، 8 منها سجلت الشوط الاول و 13 سجلت الشوط الثاني، وانتهت الجولة  بست حالات انتصار دون أي تعادل، وشهدت مباراة اسلامي قلقيلية وجمعية مسلمي الخليل ثلث حصيلة الأهداف.

أقوى واضعف الخطوط

اسلامي قلقيلية أقوى الخطوط هجوميا، حيث سجل في هذه الجولة 5 اهداف، سلوان والسموع أقوى خطوط الدفاع فلم تهتز شباك الفريقين، وكان البيرة وعسكر اضعف الخطوط الهجومية دون تسجيل أي هدف، وحصد فريق جمعية مسلمي الخليل وسام اضعف خط دفاعي وتلقى 5 اهداف في اول جولة.

هدافو الدوري

اشترك اللاعبان الزعبي لاعب شباب السموع ولؤي نصار لاعب الاسلامي القلقيلي في صدارة الهدافين للأسبوع الاول، برصيد هدفين لكل منهما، فقد سجل الزعبي الهدفين الوحيدين في لقاء السموع أمام البيرة على استاد الحسين، فيما سجل نصار الهدفين في شباك جمعية الخليل ضمن اللقاء الذي انتهى بفوز الاسلامي بخمسة اهداف لهدفين.

أول وأسرع هدف

دون اشرف جمجوم لاعب جمعية مسلمي الخليل اسمه على وسام أول هدف سجل في الدوري، فقد افتتح التسجيل في لقاء فريقه أمام اسلامي قلقيلية الدقيقة 20 من زمن اللقاء، فيما كان من نصيب ابو كشك لاعب القوات وسام اسرع اهداف الجولة وسجل في شباك بيت امر الدقيقة 18 ضمن اخر لقاءات الاسبوع.

البطاقات الملونة

3 حالات اقصاء بالبطاقة الحمراء حصيلة جولة الافتتاح كانت الاولى من نصيب لاعب مؤسسة البيرة ايمن خليل في لقاء السموع، والثانية من نصيب عمر عوض وزميله الطيط لاعبا بيت امر في لقاء القوات، أما البطاقات الصفراء فقد شهدت حضور مرتفع لعدد البطاقات والتي تجاوزت 18 بطاقة في مختلف لقاءات الأسبوع.

ركلات الترجيح

4 ركلات ترجيح شهدتها هذه الجولة، سجل منها اثنتان ومثلهما لم تهز الشباك، فقد نجح لؤي نصار في تسجيل الاولى امام جمعية الخليل، وتمكن شادي صالح من افتتاح التسجيل في لقاء فريقه امام الانصار المقدسي، وفشل لاعبا جمعية الخليل اشرف جمجوم وثائر ابو دية في التسجيل ضمن لقاء الفريق امام الاسلامي القلقيلي.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني