فيس كورة > أخبار

صاروخ إسرائيلي يُنهي مشوار لاعب في الملاعب

  •  حجم الخط  

بتر ساقه اليسرى ودمّر منزله

صاروخ إسرائيلي يُنهي مشوار "أبو بيض" في الملاعب

غزة / مؤمن الكحلوت (صحيفة فلسطين) 5/9/2014 - تختلف الروايات والحكايات والقصص الكثيرة من معاناة الألم والجراح, التي عانى منها الشعب الفلسطيني جراء العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

تتعدد المآسي وتختلف, كلٌّ حسب مصابه, فلم يكن أحد محصنًا من الاستهدافات الإسرائيلية, التي طالت الحجر والبشر, ومنهم الرياضيون الذين لم يكونوا بمنأى عنها, بهدف كسر إرادة الفلسطيني ومنعه من ممارسة حياته الطبيعية.

محمد أبو البيض, أحد سكان حي الشجاعية، لم تعد حياته بعد الحرب إلى طبيعتها, فبعد أن كان يمارس هوايته بلعب كرة القدم قبل الحرب, أصبح الآن ممنوعًا من ذلك؛ بعد فقده لقدمه اليسرى, جراء استهدافه بصاروخ من طائرات الاحتلال.

أبو البيض (26 عامًا), كان أحد أبرز لاعبي خط الهجوم بنادي الدرج, وكان قريبًا من الانتقال لأحد نادييْن؛ الوفاق أو المجمع الإسلامي, لكن صاروخًا من طائرة استطلاع, قتل طموحه في مواصلة مشواره الكروي.

يروي محمد حكايته مع الإصابة التي تعرض لها, حيث يقول: إنه في الأيام الأولى من الحرب على غزة وبينما كان يقف في الشارع المؤدي إلى منزله, أطلقت الطائرات الصهيونية صاروخًا عليه ومن حوله, فحاول الهرب لينجو من الموت, لكن شظايا الصاروخ لحقت به لتبتر قدمه.

مكث محمد يومين في المشفى ولم يدرك أن قدمه قد بترت, وبعد مصافحة أصدقائه له وتصبيره على ما ابتلي به, عرف بعدها أن قدمه قد سبقته للقبر, فحمد الله تعالى على ما ابتلي به , واستعاد ذكرياته مع كرة القدم التي لم يعد قادرًا  على ممارستها وعليه الاكتفاء بمشاهدتها.

محمد عاد من رحلة علاج قصيرة ليفجع بتدمير المنزل الذي يأوي العائلة ما زاد حسرته عندما فقد ذكرياته من ملابس وأدوات رياضية.

مشي على العكاز

استبدل محمد قدمه بعكازين, وبعدما كان يساعد زملائه على التسجيل في المرمى بات بحاجة لمن يساعده حتى على الحركة.

يقول أبو البيض: "إنه يحلم وبشكل يومي بأن قدماه تتحركان وتلامسان الكرة, فيما تحاول قدمه الباقية تسديد الكرة تلقائيًا عندما يشاهد المباريات عبر التلفاز.

يؤكد محمد أبو البيض, أنه سيواصل ممارسة الرياضة ولن ينقطع ولكن مع فئة أخرى "ذوي الاحتياجات الخاصة", حيث يرغب بممارسة كرة الطائرة جلوسًا, وكرة السلة مع نفس الفئة.

مطالب

طالب أبو البيض الجهات المعنية بالوقوف بجانبه ومساعدته للسفر للخارج, وتركيب طرف صناعي له "قدم اصطناعية", لكي تتسهل مهامه في الحياة, كما طالب الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا", بالوقوف بجانب الرياضيين الفلسطينيين وكبح جماح الاعتداءات الإسرائيلية بحق الرياضيين.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني