فيس كورة > أخبار

زراعة شجرة باسم كل شهيد رياضي في ملعب اليرموك

  •  حجم الخط  

تحت عنوان "شهدائنا ليسوا أرقاماً"

زراعة شجرة باسم كل شهيد رياضي في ملعب اليرموك

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 6/9/2014 - صعدت الأرواح وبقيت ذكريات الشهداء خالدة في قلوب المحبين والرياضيين، ولكن ستبقى أسماؤهم مخلدة في ملاعب كرة القدم، بعد زراعة شجرة لكل شهيد رياضي خلال العدوان الأخير على غزة.

تراب المقابر أنهى معالم الشهداء وغطى أجسادهم إلى يوم القيامة، ولكن أشجارا بأسمائهم اخترقت التراب لتُطل على الملاعب التي شهدت لهم بالتألق والتميز.

"شهداؤنا ليسوا أرقاماً" .. اسم حملة زراعة الأشجار بأسماء الشهداء، وفاءً لأرواحهم الطاهرة التي ضحوا بها من أجل الوطن، حيث شارك في هذه الحملة والمبادرة عدد من الشخصيات الرياضية واللاعبين والمدربين والإعلاميين، حيث قام كل واحد منهم بزراعة شجرة تحمل اسم شهيد من الشهداء.

وقال عبد السلام هنية رئيس مؤسسة أمواج الإعلامية: "إن هذا العمل يأتي تخليداً لذكرى الشهداء الرياضيين، مشيراً إلى أن مؤسسته تبنت تنفيذ الفكرة منذ اللحظة الأولى لإطلاقها".

وأعلن هنية عن تنفيذ عدة فعاليات رياضية واحتفالية تكريماً لشهداء الحركة الرياضية في الأيام القادمة أبرزها حفل تأبين الشهداء الذي سيقام عصر الثلاثاء في قاعة رشاد الشوا.

ناجي عجور، أسطورة كرة القدم الفلسطينية قال: "إن زراعة الشجرة تدل على أن الحركة الرياضية ستبقى بخير وتخرج الأجيال ولن تنسى أرواح شهدائها الذين ستبقى ذكراهم في الملاعب".

أما المدرب جمال الحولي الذي شارك في هذه المبادرة فقد أكد على أن زراعة شجرة لكل شهيد في ملعب اليرموك أقل ما يُقدم للشهداء وفاءً لهم ولما قدموه فداء للوطن, ومن أجل أن تتجذر فينا ذكرياتهم في كل صولة وجولة في الملاعب.

أما صائب جندية، مساعد المدير الفني للمنتخب الوطني، فقد أكد على أهمية المبادرة في محاولة لتخليد ذكراهم في الملاعب، مؤكداً أن الشهداء لن يغادروا عقول وقلوب الرياضيين وأنهم سيبقون معهم في الملاعب.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني