فيس كورة > أخبار

الإعلان عن الإجراءات الفنية والإدارية لدوري المحترفين

  •  حجم الخط  

الإعلان عن الإجراءات الفنية والإدارية لدوري المحترفين

القدس - دائرة الإعلام بالإتحاد7/9/2014 -  - عقد الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم اليوم الأحد، في مقره بضاحية الرام في القدس، ورشة عمل خاصة بالإجراءات الفنية والإدارية المتعلقة بدوري المحترفين، المقرر إنطلاقه في الثالث عشر من الشهر الجاري، حيث استهدفت الورشة كل من المدراء الإداريين والتنفيذيين للأندية المشاركة في الدوري.

وقدم الورشة كل من عبد المجيد حجة أمين عام الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم، وعلي جبريل مدير دائرة المسابقات في الإتحاد.

واستهل حجة الورشة بالإشارة إلى عدة نقاط هامة من خلال التأكيد على ضرورة الإنضباط من قبل إدارات الاندية و إتمام المطلوب منها إتجاه دوري المحترفين والإحتراف ككل، من خلال إتمام الإجراءات الإدارية المتعلقة ببناء مؤسسات الاندية.

كما أشار حجة الى أن الإتحاد أعلن عن فتح باب التنافس للحصول على رعاية دوري المحترفين الفلسطيني، وأنه سيتم نشر أي مستجدات تحدث في هذا الأمر.

وأكد حجة على موضوع الإلتزام بالقوانين والأنظمة المتعلقة بالدوري وسير المباريات، وتسجيل اللاعبين، إضافة إلى كيفية استغلال تذاكر حضور المباريات تحديداً على الملاعب البيتية في عملية تنمية ودعم الفرق.

بدوره شدد علي جبريل على أهمية عقد مثل هذه الورش خاصة أنها ستساهم في توعية الإداريين وتسهل في سير الدوري وتؤكد على التزام الأندية بالحد الأدنى من معايير الإحتراف، خاصة أن الفرق الفلسطينية باتت تشارك في مسابقات الإتحاد الأسيوي الرسمية، مشيرا ً إلى ضرورة العمل على إخراج مسابقة الدوري لهذا الموسم بأبهى صورة تعكس حجم التطور الذي وصلت إليه الرياضة الفلسطينية  في السنوات الأخيرة.

وحث جبريل الأندية على تحفيز لاعبيها من أجل إحترام روح اللعب النظيف والإحترام المتبادل إتجاه طاقم الحكام والفريق المنافس وباقي المُكلفين.

كما ركز علي جبريل على أن العدد الاقصى من اللاعبين الشباب أو الفئة الأدنى الذين يسمح لهم بالمشاركة  مع فرقهم بدوري المحترفين هو خمس لاعبين فقط، مشيرا ً إلى أنه تم مناقشة التعليمات ومقارنتها بمعايير الإحتراف المطلوبة وتوضيح وشرح الأنظمة والإجراءات الفنية والإدارية المتعلقة بسير مباريات دوري المحترفين الفلسطيني.

وأكد جبريل على أهمية توفير خمس كرات لكل نادي صالحة للعب وأن تكون من نوع "نايك"، وضرورة إلتزام كل نادي بوضع شعار إتحاد كرة القدم وعلم فلسطين على قمصان اللاعبين، إضافة إلى ذلك ضرورة أن يصل كل فريق إلى أرض الملعب قبل موعد ركلة البداية ب 90 دقيقة كحد أدنى، وأنه يُحظر على اللاعبين والإداريين الذين يتم اقصائهم بالبطاقة الحمراء من قبل الحكم التواجد على مقاعد البدلاء، وعليهم مغادرة أرضية الملعب على الفور.

وفي نهاية الورشة وزع مدير دائرة المسابقات على المشاركين في الورشة تعليمات خاصة بدوري المحترفين ودوري الدرجة الاولى لموسم 2014 / 2015 والتي جاءت على النحو الآتي:

أولا: تقام المباريات وفقا لقانون الاتحاد الدولي ( فيفا) ، ونصوص اللوائح الفلسطينية والتعليمات التي  يصدرها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ووفقا للشروط اللازمة، وتجدول جميع مباريات المسابقات الرسمية ضمن الموسم من قبل لجنة المسابقات وبالتنسيق مع الدوائر المختلفة في الاتحاد ، وتبلغ الفرق والأندية مسبقا بذلك عبر جدول معلن وللاتحاد الحق في اجراء اي تعديلات على جدول المباريات اذا اقتضت المصلحة العامة و الضرورة ذلك.

ثانيا: رقم القميص الخاص باللاعب ثابت طوال الموسم ولا يسمح بتغييره مع التنويه الى انه قد تم طباعة رقم القميص على بطاقة اللاعب التي ستؤهله للمشاركة في كافة البطولات الرسمية الخاصة بالاتحاد وعليه سيكون رقم اللاعب ثابت بين جميع البطولات.

ثالثـــا: بطاقات الاداريين ستقسم الى نموذجين بحيث يسمح للاداري الذي يحمل اللون الاحمر بدخول الملعب (ميدان اللعب ضمن الضوابط المحددة) بينما يدخل حامل البطاقة الخضراء الى المنطقة الخاصة بجلوس اداريي الفريق (حسب ما يحدده الاتحاد) في المنشأة ولا يسمح لهم قطعيا بدخول ارض الملعب.

رابعا: على كل نادي توفير خمس كرات صالحة للعب ويفضل ان تكون من نوع ( نايك ) لكونها الكرة المستخدمة رسميا في مسابقات الاتحاد الاسيوي للمنتخبات والاندية بالاضافة الى انها تضمن توحيد الكرة في الملاعب والمباريات .

خامسا: لا يسمح باشتراك اللاعب في المباريات ما لم يبرز البطاقة المعتمدة له من الاتحاد، وإذا ما شارك اللاعب بطريقة مخالفة لذلك، تعتبر مشاركته غير قانونية، ويعتبر فريقه خاسراً للمباراة المحددة 0/3 ما لم تكن نتيجة المباراة أكبر من ذلك لمصلحة الفريق المنافس.

سادسا: يلتزم كل نادي بوضع شعار الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم على كلا الزيين وكذلك وضع علم فلسطين في منتصف القميص العلوي ( تحت عنق القميص ) بالإضافة إلى اية تعليمات تصدر بخصوص حقوق الرعاية  ولن يسمح لأي كان الاشتراك في أي مباراة بدون الالتزام بما ورد في هذا البند .

سابعا: يعتبر إداري الفريق ومسئول الأمن الخاص بالفريق مسئولا عن ضبط سلوك جمهور الفريق  أمام المراقب أو المنسق العام للمباراة طوال فترة المباراة من حيث الالتزام بعدم افتعال أحداث الشغب وكذلك الدخول والخروج من المدرجات المخصصة لجمهور فريقه والالتزام بتعليمات الأمن والسلامة وبيع التذاكر وغيرها من تعليمات.

ثامنا: يصل الفريق إلى ملعب المباراة قبل موعد ركلة البداية ب 90 دقيقة كحد ادنى و يلتزم  بإحضار كشف المباراة مطبوعا وبشكل واضح ويسلم فور الوصول الى مراقب المباراة مع مراعاة القوانين والأنظمة الخاصة بقانونية اللاعبين المدرجة أسمائهم في كشف المباراة والعدد الأقصى المسموح به هو 20 لاعبا و7 إداريين.

تاسعا: يسمح لكل فريق بتواجد ستة لاعبين منه في منطقة الإحماء واثنين من الاداريين ويحظر عليهم استخدام الكرات أثناء فترة الإحماء باستثناء حراس المرمى مع الالتزام بمنطقة الإحماء المحددة.

عاشرا: يلتزم المدير الفني لكل فريق أو كابتن الفريق بحضور المؤتمر الصحفي الذي يعقب المباراة بالتنسيق مع المسئول الإعلامي المكلف للمباراة وفي حال عدم الالتزام تطبق الإحكام والنصوص القانونية بحقه. 

أحد عشر: يحظر على اللاعبين والإداريين الذين يتم إقصائهم بالبطاقة الحمراء التواجد على مقاعد البدلاء وعليهم مغادرة الملعب فورا إلى المنطقة الثانية المخصصة لجلوس الصف الثاني من الإداريين ويحظر تواجدهم كذلك في منصة كبار الزوار. 

اثني عشر:  يلتزم كافة اللاعبون على مقاعد البدلاء بالجلوس في مقاعدهم طوال فترة المباراة (اجباري ولا يسمح لهم بالوقوف وتكرار التنبيه يؤدي الى اقصاء الاداري او اللاعب المخالف ) باستثناء فترة الاحماء وكذلك ارتداء قمصان مخالفة للألوان فريقهم في ميدان اللعب كذلك المدرب أو الإداري الذي يسمح له بالتواجد في المنطقة الفنية مع ارتداء البطاقات التعريفية طوال فترة المباراة ، وعلى طبيب الفريق أو المسعف ارتداء ملابس رياضية ( طقم رياضي ) عند الدخول إلى ميدان اللعب ويعتبر الالتزام بهذا البند شرطاً لتواجدهم في مقاعد البدلاء.

ثالث عشر: يقوم النادي صاحب الملعب البيتي بتأمين اربعة اطفال لحمل علم اللعب النظيف وبلباس رياضي موحد ويعتبر تدريبهم على حمل العلم والدخول به مسؤولية النادي المستضيف على ان يتم تقديمهم لمراقب المباراة قبل موعد المباراة بساعة على الاقل ويكون موضع العلم كما في الشكل التالي:

( اخر طفلين من الخلف يقفان على قوس دائرة المنتصف بحيث يتوسط العلم خط منتصف الملعب )

رابع عشر: يقوم كل نادي بتحديد الملعب البيتي والملعب البديل وكذلك الزي الرسمي والزي البديل كما يلي:

ملاحظة:( يرجى حمل كلا اللونين يوم المباراة والالتزام بتعليمات المراقب فيما يخص الزي )

خامس عشر: على كافة الأندية الالتزام بروح اللعب النظيف وبذل الجهد الأقصى أثناء المباريات لتقديم أداء يرضي الجماهير ويليق بمستوى التطور الحاصل في كرة القدم الفلسطينية مع التشديد على منع  أي نوع من التلاعب بنتائج المباريات أو الترتيب المسبق لأية نتيجة مع أية جهة كانت وفي حال ثبت للجهات المعنية ذلك أو تمت ملاحظته سوف يعرض الفريق لأقصى العقوبات المنصوص عليها في اللوائح المحلية والدولية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني