فيس كورة > أخبار

أتلتيكو يطمع في فوز جديد في ضيافة ريال مدريد

  •  حجم الخط  

أتلتيكو يطمع في فوز جديد في ضيافة ريال مدريد

مدريد/(وكالة النباء الألمانية) 12/9/2014 - يوجد مثل شهير في أسبانيا يقول : لا يوجد أبدا اثنان لا ثالث لهما .. وهو المثل الذي يأمل نادي أتلتيكو مدريد بطل الدوري الأسباني لكرة القدم في إثبات صحته غداً السبت.

ففريق أتلتيكو القوي بقيادة مدربه الأرجنتيني دييجو سيميوني سيسعى لتحقيق فوزه الثالث على التوالي بملعب "ستاديو بيرنابيو" ، معقل جاره العملاق ريال مدريد ، خلال 16 شهرا فقط فيما يبشر بأن يكون ديربي مدريدي مثير ضمن منافسات الأسبوع الثالث من مسابقة الدوري المحلي.

وطوال 14 عاما ، فشل أتلتيكو في تحقيق أي انتصارات أمام جاره المتألق ، منذ عام 1999 وحتى عام 2013 . وانتهت تلك السلسلة المؤلمة من النتائج السلبية في أيار/مايو 2013 عندما فاز محاربو سيميوني في نهائي كأس ملك أسبانيا 2 / 1 على ملعب بيرنابيو.

وألحق اتلتيكو هذا الفوز بفوز ثاني بعد أربعة أشهر فقط على الملعب نفسه عندما تغلب على ريال مدريد 1 / صفر في عقر داره ليقترب أكثر من لقبه الأول بالدوري الأسباني منذ عام 1996 .

ولا ينوي محاربو سيميوني إبداء أي نوع من الثقة المفرطة في أنفسهم عندما يظهرون بملعب ستاديو بيرنابيو من جديد بعد غد حيث قال خوانفران الظهير الأيمن لأتلتيكو : "لن نلعب بثقة مفرطة أبدا ، سواء أمام ريال مدريد أو أمام أي فريق آخر. أصبحت مباريات الديربي متقاربة المستوى هذه الأيام أكثر من أي وقت مضى ، منذ أن أنهينا سلسلة هزائمنا".

وأضاف : "يمتلك ريال مدريد فريقا رائعا. وتتميز مبارياته بأنها مكثفة وجميلة ، حيث ترى الفرص عند كلا المرميين .. يقول بعض الجماهير إنه من السهل علينا أن نفوز في بيرنابيو هذه الأيام ، ولكنني واثق أن الفوز لن يكون سهلا".

ويأمل أتلتيكو في تعافي جناحه التركي أردا توران في الوقت المناسب للمشاركة في المباراة ، مع العلم بأن اللاعب لم يشارك في أي مباريات منذ أيار/مايو الماضي.

بينما يغيب عن صفوف ريال مدريد أمام أتلتيكو سامي خضيرة وداني كارفاخال ، بعدما أصيب كل منهما أثناء تدريبات منتخب بلاده.

وقال الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد الذي بدأ يشعر بتزايد الضغوط من حوله بعد هزيمة فريقه 2 / 4 أمام ريال سويسداد مؤخرا : "لسنا محظوظين كثيرا مع الإصابات في الوقت الراهن. فكلما ذهب لاعب من فريقنا للعب مع منتخب بلاده ، يعود إلينا مصابا".

من ناحية أخرى ، يستعد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو للعودة إلى صفوف ريال مدريد يوم السبت بعدما تغيب عن مباريات منتخب البرتغال الأخيرة من أجل التعافي كلية من إصابة الفخذ التي يعاني منها.

ويتوقع أن يجلس الوافد الجديد خافيير هيرنانديز متأهبا على مقاعد بدلاء ريال مدريد في انتظار الدفع به في حال قدم المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة أداء باهتا جديدا.

ويحتل ريال مدريد حاليا المركز العاشر بترتيب الدوري الأسباني لهذا الموسم وإن كان لا يفصله عن أتلتيكو صاحب المركز السادس سوى نقطة واحدة.

ويتصدر ترتيب البطولة حاليا المنتشي برشلونة ، الذي كان الفريق الوحيد بأسبانيا الذي يفوز في مباراتيه الأوليين بالموسم الجديد.

ويحتاج المدرب لويس إنريكي لاتخاذ قرار بشأن الإبقاء على الصاعد منير الحدادي ، الذي لعب مباراته الأولى مع منتخب أسبانيا أمام مقدونيا الاثنين الماضي ، أو العودة إلى المهاجم البرازيلي نيمار الذي استعاد لياقته البدنية كاملة عندما يستضيف برشلونة فريق أتلتيك بلباو يوم السبت.

وكان نيمار سجل الهدف الوحيد في مباراة البرازيل مع كولومبيا أمس الأول الثلاثاء كما لو كان يحتفل بحصوله على شارة قيادة المنتخب البرازيلي من مدربه الجديد دونجا.

وتنطلق منافسات الأسبوع الثالث من الدوري الأسباني غدا الجمعة بلقاء ألميريا مع قرطبة. وتستكمل منافسات الأسبوع في الأيام الثلاثة التالية حيث يلتقي سلتا فيجو مع ريال سويسداد وملقة مع ليفانتي يوم السبت.

بينما يلتقي رايو فاليكانو مع إلتشي وبلنسية مع إسبانيول واشبيلية مع خيتافي وغرناطة مع فياريال يوم الأحد المقبل ، على أن تختتم منافسات الأسبوع بلقاء آيبار مع ديبورتيفو لا كورونا يوم الاثنين.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني