فيس كورة > أخبار

مانشستر يونايتد يحقق فوزه الأول في الدوري الإنجليزي

  •  حجم الخط  

مانشستر يونايتد يحقق فوزه الأول في الدوري الإنجليزي

لندن/(وكالة انباء رويترز) 14/9/2014 - حقق المدرب المخضرم لويس فان جال أخيرا فوزه الأول مع مانشستر يونايتد بعدما تفوق 4-صفر على ضيفه كوينز بارك رينجرز في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الأحد.

وأصبح رصيد يونايتد خمس نقاط من أربع مباريات وقفز من المركز 16 إلى المركز التاسع لكنه يتأخر بفارق سبع نقاط عن تشيلسي المتصدر وصاحب العلامة الكاملة.

وسجل المتألق أنخيل دي ماريا المنضم حديثا في صفقة قياسية الهدف الأول ليونايتد بعدما أرسل كرة عالية من ركلة حرة من ناحية اليمين خدعت الجميع ودخلت المرمى في الدقيقة 24.

وتوغل دي ماريا من ناحية اليسار ومرر الكرة لوين روني الذي حاول تسديدها قبل أن ترتد إليه ويمهدها لاندير هيريرا المندفع الذي أطلق تسديدة قوية من حافة المنطقة في المرمى في الدقيقة 36.

وقبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول رد هيريرا الهدية لزميله روني وأعطاه تمريرة جيدة استقبلها مهاجم منتخب إنجلترا ثم سددها أرضية في الزاوية الضيقة لمرمى الحارس روبرت جرين.

وفي الشوط الثاني سدد دي ماريا كرة أرضية وصلت إلى خوان ماتا الذي نجح في تحويلها من مدى قريب في المرمى ليضيف الهدف الرابع في الدقيقة 58.

وقال ماتا لشبكة سكاي سبورتس "تطور مستوانا بشكل واضح جدا. أتمنى أن تكون هذه الخطوة الأولى في سلسلة من النتائج الإيجابية."

وبعدما اكتفى يونايتد بالتعادل مرتين في أول ثلاث جولات بالدوري وخرج مبكرا من كأس رابطة الأندية الإنجليزية أمام فريق من الدرجة الثالثة قدم فريق المدرب فان جال عرضا قويا في أولد ترافورد.

وبدت السعادة واضحة على فان جال الذي تراجع عن اللعب بثلاثة مدافعين ودفع بأربعة لاعبين في الخط الخلفي وأشرك لأول مرة ماركوس روخو كظهير أيسر وداني بليند كلاعب وسط.

وقال فان جال "أنا سعيد جدا بسبب أسلوب لعبنا. هذه بداية جيدة جدا. لقد قلت قبل المباراة دعونا نبدأ بشكل جديد. النتيجة رائعة لكن بوسعنا الظهور بشكل أفضل."

وشارك الكولومبي رادامل فالكاو المنضم ليونايتد مطلع الشهر الجاري في منتصف الشوط الثاني وكاد أن يضيف هدفا خامسا ليونايتد بعدما تابع كرة مرتدة من الحارس جرين الذي تصدى للفرصة.

وشهدت المباراة عودة المدافع المخضرم ريو فرديناند إلى ملعب أولد ترافورد لكن كلاعب في كوينز بارك بعدما قضى 12 عاما في يونايتد ورحل في مايو آيار الماضي.

وتلقى فرديناند استقبالا حافلا من المشجعين وهدية من بوبي تشارلتون مدير يونايتد لكن بمجرد انطلاق المباراة تعرض اللاعب لضغط كبير من زميله السابق روني.

وهذه الهزيمة الثانية الكبيرة لكوينز بارك خارج أرضه هذا الموسم بعدما خسر 4-صفر أمام توتنهام هوتسبير بينما تعرض الفريق للخسارة الثالثة في أربع مباريات.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني