فيس كورة > أخبار

عيسى : أنا أصغر من أن أقول لا لتدريب الفدائي

  •  حجم الخط  

المؤتمر الصحفي الذي أعقب لقاء السوبر

عيسى : أنا أصغر من أن أقول لا لتدريب الفدائي

سمير جمال : قلة الإعداد والغيابات المؤثرة وعدم وجود دكت بدلاء سبب الخسارة

الخليل - خليل الرواشده – 14/9/2014 - عبر سمير عيسى المدير الفني لفريق هلال القدس عن سعادته البالغة بفوز فريقه بلقب كأس السوبر بعد تغلب فريقه على ترجي وادي النيص بثلاثية نظيفة في المباراة التي جمعت الفريقين على استاد دورا الدولي، وقد وصف سمير عيسى خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة  فوز فريقه بالمقنع والمستحق نظرا للافضلية في السيطرة والاستحواذ للهلال التي استمرت طوال شوطي اللقاء، ظهر ذلك كما أورد أداء ونتيجة، وأشار عيسى بأن الترجي إعتمد على التكتلات الدفاعية منذ بداية اللقاء والتي أجبرت لاعبي الهلال على التوتر والخروج عن التركيز خاصة لدى الثلاثي إسماعيل العمور وأحمد الحويطي وعبادة الزبيدات لكن التعليمات التي وجهها للاعبي الفريق خلال الإستراحة تمثلت بمحاولة الإستحواذ على الكرة بشكل أكبر والميل بإتجاه المنطقة اليمنى للمنافس لوجود ثغرة هناك، وأشاد باللاعب الناشئ فادي تلبيس والذي كان كلمة السر في اللقاء بإختراقاته في الجانب الأيسر وقدرته على التسجيل وصنع الفرص، حيث سجل الهدف الثاني وصنع العديد من الفرص وكان نجماً للقاء، وتمنى عيسى في ختام حديثه التوفيق للترجي خلال الموسم الحالي، وفي رده بشأن الإعتماد على اللاعب فادي تلبيس في مركز الظهير الأيسر خلال الموسم الجاري مع وجود لاعب المنتخب الوطني عبدالله جابر والذي يلعب في نفس المركز أجاب المدير الفني للهلال بأنه لا يؤمن بالأسماء وينظر إلى المستوى الذي يقدمه اللاعب بغض النظر عن اسمه وفي حالة إستمرار اللاعب فادي بنفس العطاء الذي قدمه أمام الترجي سيكون له شأن كبير خلال بطولة الدوري .

ولدى سؤاله عن إمكانية تدريب المنتخب الوطني الفلسطيني، قال عيسى بأنه فخر كبير لأي مدرب وطني لقيادة المنتخب الفلسطيني وإذا وجهت له الدعوة لتدريب المنتخب فأنه أصغر من أن يقول لا  .

بالمقابل أعزى سمير جمال المدرب المؤقت لفريق الترجي سبب الخسارة لسوء فترة الإعداد لفريق الترجي، وبعض الغيابات المؤثرة في خطي الهجوم والدفاع مما أجبر الى إرجاع سميح يوسف للخط الخلفي وهذا بطبيعة الحال أثر على وسط الملعب، وإعتبر  جمال عدم مجيء المهاجم سعيد السباخي حتى اللحظة من قطاع غزة بالإضافة إلى الإعتماد القسري على بعض اللاعبين الذين يعانون من إصابات مثل خضر جمال الذي إضطر للخروج مصاباً وخضر يوسف من العوامل الأخرى التي أدت إلى تلقي الخسارة، ولم يخف جمال بأن فريقه إعتمد على التكتل الدفاعي بهدف الوصول لركلات الترجيح في ظل الظروف التي لعب بها الفريق وإفتقاده للمهاجم الصريح، وبارك للهلال وجماهيره هذا اللقب، واصفاً الهلال بالفريق الكبير والذي له صولات وجولات على المستوى المحلي وسجله حافل بالبطولات.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني