فيس كورة > أخبار

وكيل مساعد الشباب والرياضة يتفقد أعمال البناء في استاد فلسطين

  •  حجم الخط  

برفقة اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة

وكيل مساعد الشباب والرياضة يتفقد أعمال البناء في استاد فلسطين

غزة / دائرة الإعلام بالوزارة – 19/9/2014 - أكد أحمد محيسن وكيل مساعد وزارة الشباب والرياضة أهمية مشروع إعادة إعمار استاد فلسطين الدولي، وضرورة الإسراع في استعادة النشاط الرياضي من خلال انضمام استاد فلسطين للملاعب التي تستضيف المباريات والبطولات، في أقرب فرصة ممكنة.

وكان محيسن يشارك في زيارة تفقدية لاستاد فلسطين، اليوم الخميس، قام بها برفقة المدراء العامون بالوزالرة، ومشاركة المكتب الهندسي للجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، يتقدمهم مدير المكتب الفني المهندس أحمد أبو راس.

وقدم محيسن شكره لدولة قطر على دعمها الكبير للشعب الفلسطيني، ووقوفها بجانب غزة في كل الظروف الصعبة، وأبدى أمله في استكمال مشروع استاد فلسطين، وخدمة القطاع الرياضي، ومنح الرياضيين فرصة جديدة للاستفادة من معلم رئيسي يخدم كافة الشباب، وأثنى على اللجنة القطرية والمشرفين على المشروع من المهندسين في الوزارة وشركة المقاولات التي تنفذ المشروع، وأشاد بجهودهم على مواصلة العمل رغم صعوبة الظروف وعدم توفر مواد البناء.

من جهته أشاد المهندس أحمد أبو راس المدير الفني للمكتب الهندسي للجنة القطرية لإعمار غزة، بجهود الوزارة وخدمتها للقطاع الشبابي والرياضي، وأكد أن اللجنة القطرية تبذل أقصى جهودها للمضي قدماً في مشروع إعادة إعمار استاد فلسطين، والانتهاء من المشروع في المدة المطلوبة رغم توقف المشروع (51) يوماً فترة العدوان الإسرائيلي على غزة، موضحاً أن مواد البناء التي تستخدم في المشروع شحيحة وغير متوفرة في غزة، بسبب الحصار وإغلاق جميع المعابر.

بعد ذلك قدم مسئول الشركة المنفذة شرحاً لسير المشروع وتفاصيل الصعوبات التي تعيق العمل بعد انتهاء العدوان، وأوضح أن المشروع وصل الآن إلى تجهيز سقف المرحلة الأولى من المشروع بعد الانتهاء من الطابق الأرضي من المدرج الغربي، وأضاف أن العدوان سيؤثر بشكل سلبي على مدة تنفيذ المشروع الذي كان مقرراً الانتهاء من المرحلة الأولى منه مطلع ديسمبر المقبل، متمنياً أن تسمح الظروف باستكمال المشروع والانتهاء منه قريباً.

بعد ذلك توجهت الطواقم الهندسية برفقة وكيل مساعد الوزارة، في جولة ميدانية لمكان المشروع وتفقدوا سير العمل وأكدوا أهمية تجاوز كافة الصعوبات واستكمال مراحل البناء. 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني