فيس كورة > أخبار

الأولمبي يخرج من خانة الصفر والقاع

  •  حجم الخط  

لأول مرة في تاريخه

بعد صدارته لمجموعته في الألعاب الأسيوية بكوريا الجنوبية

الأولمبي يخرج من خانة الصفر والقاع

غزة/ نيللي المصري (فيس كووورة) 21/9/2014 – إن تصدر المنتخب الأولمبي الفلسطيني مجموعته ضمن منافسات كرة القدم بدورة الألعاب الآسيوية 2014 المُقامة في مدينة أنشيون بكوريا الجنوبية، بعد فوزه الثاني على طاجيكستان وتأهله إلى الدور الثاني بغض النظر عن نتيجة مباراته الأخيرة أمام سنغافورة اليوم الأحد، يُعتبر بحد ذاته خروجاً من خانة الصفر والقاع لول مرة في تاريخ مشاركاته الخارجية.

هذه القفزة النوعية جعلت من الارتياح حالة تسود الاوساط الشعبية الفلسطينية على أمل تحقيق قفزة أخرى في الدور الثاني للمنافسات.

حقبة جديدة

عبد الفتاح عرار المدير الفني لفريق ترجي وادي النيص أكد على أن الكرة الفلسطينية بدأت حقبة تاريخية جديدة تحتاج لمزيد من الجهد وتتطلب من الجميع تحمل مسؤولياته من أجل المحافظة على الإنجاز الكبير رغم صعوبة الموقف وتأخر فترة الإعداد وانطلاق الدوري في غزة بسبب العدوان الإسرائيلي.

وأوضح عرار، أن لقاء الاولمبي مع المنتخب البرازيلي منح التفاؤل في تحقيق نتائج ايجابية في المشاركة الاسيوية بغض النظر عن النتيجة، لافتا الى أنه المنتخب ظهر في تلك المباراة منظماً ومتطور الاداء بعد استغلال الجهاز الفني فترة المعسكرات والمباريات الودية للوصول لتشكيلة ثابتة وتحقيق الانسجام بين افراد المجموعة مع اعداد البدلاء الجاهزين بنفس القيمة الفنية للأساسيين،

اعداد جيد

أشرف مطر الصحفي بصحيفة الأيام اعتبر أن تأهل المنتخب الأولمبي جاء بعد فترة اعداد جيدة، وتتويجه بلقب بطولة فلسطين الدولية في ابريل الماضي بفوزه على الاردن، موضحاَ ان اتحاد الكرة وضع كل امكانياته تحت تصرف الاولمبي، بهدف تعزيز وجوده بشكل اكبر على الخارطة الرياضية الدولية،

وأشار إلى أن المعسكرات الأربعة التي خاضها المنتخب الأولمبي في رام الله والبحرين وقطر وسلطنة عمان، الى جانب المباريات الدولية الودية والتي كان أبرزها أمام منتخب البرازيل، شكلت نقلة نوعية للمنتخب في الاداء ومهد الطريق للانتصار والانطلاق.

انجاز كبير

قائد المنتخب الوطني وحارس مرماه الكابتن رمزي صالح أكد أن فوز الأولمبي على المنتخب العماني كان بمثابة بوابة الصعود والتأهل للدور الثاني، وأن اللاعبين قدموا اداءَ جيداً.

وأكد صالح على أن مشاركة ثلاثة من لاعبي الأولمبي في صفوف المنتخب الوطني في مشاركته بكأس السلام الدولية بالفلبين منحهم ثقة كبيرة بحكم اكتسابهم الخبرة من هذه المشاركة.

وأوضح صالح أن فترة الاعداد كانت كافية وأعرب عن أمله بأن يظفر الاولمبي في نهائي البطولة ويواصل انجازاته.

وينتظر المتابعون والمشجعون للمنتخب الاولمبي ان يحقق الانجاز الثاني بتحقيق لقب البطولة، كما فعلها المنتخب الاول بفوزه بكأس التحدي الآسيوي وتأهل لنهائيات امم اسيا في استراليا2015.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني