فيس كورة > أخبار

تيفيز يقود يوفنتوس للفوز على ميلانو في الدوري الإيطالي

  •  حجم الخط  

تيفيز يقود يوفنتوس للفوز على ميلانو في الدوري الإيطالي

روما/(وكالة أنباء رويترز) 20/9/2014 - كانت عودة مظفرة لمدرب يوفنتوس ماسيميليانو اليجري الى استاد سان سيرو اليوم السبت عندما هز كارلوس تيفيز الشباك ليمنح بطل دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم الفوز 1-صفر على ميلانو النادي الذي اقاله منذ ثمانية أشهر.

وتبادل تيفيز - الذي سجل الهدفين في فوز يوفنتوس 2-صفر على مالمو في دوري أبطال اوروبا - الكرة مع بول بوجبا قبل أن يضعها في شباك الحارس كريستيان ابياتي في منتصف الشوط الثاني.

ونادرا ما هدد ميلانو - الذي فاز بأول مباراتين في الدوري تحت قيادة مدربه الجديد فيليبو إنزاجي - مرمى جيانلويجي بوفون حارس يوفنتوس.

وشارك فرناندو توريس كبديل في الدقيقة 76 في أول ظهور له مع ميلانو لكن مساهمته الوحيدة كانت الحصول على بطاقة صفراء بسبب مخالفة ضد جيورجيو كيليني.

ويملك يوفنتوس تسع نقاط من ثلاث مباريات ولم يدخل مرماه أي هدف هذا الموسم حتى الان. ويحتل ميلانو المركز الثالث بست نقاط بالتساوي مع روما الذي يستضيف كالياري غدا الاحد.

وقال اليجري لمحطة سكاي ايطاليا التلفزيونية "كان من المستحيل اعتبارها مباراة عادية بعد ثلاث سنوات ونصف في ميلانو."

وأضاف اليجري الذي أحرز لقب الدوري في موسمه الأول مع ميلانو "لكنها بالتأكيد لم تكن فرصة للثأر. ميلانو كان محطة مهمة في مسيرتي وأنا لا زلت أحب هذا النادي."

وتابع "أنا الان في يوفنتوس وتركيزي على الفوز مع يوفنتوس."

ولاحت لميلانو فرصة مبكرة حين تصدى بوفون بشكل رائع لضربة رأس من كيسوكي هوندا لكن ذلك كان أفضل ما فعله بطل اوروبا سبع مرات.

وسيطر يوفنتوس على أغلب فترات المباراة وسدد كلاوديو ماركيسيو في القائم في نهاية الشوط الأول رغم أنه كان يلعب بدون صانع اللعب اندريا بيرلو بالإضافة لوجود لاعب الوسط القوي ارتورو فيدال على مقاعد البدلاء في ظل عودته مؤخرا فقط من الاصابة.

وكانت أكبر مشاكله مرة أخرى في الثلث الأخير من الملعب مثلما كان الحال أمام مالمو يوم الثلاثاء الماضي وهو ما هدد بانتهاء المباراة بالتعادل بدون أهداف.

لكن تيفيز جاء بالحل بعد تبادل رائع للكرة مع بوجبا مثلما فعل ضد مالمو.

وتلقى المهاجم الارجنتيني الكرة عند حافة منطقة الجزاء ومررها الى بوجبا داخل المنطقة.

ورغم أن لاعب الوسط الفرنسي كان محاطا بحائط من المدافعين وظهره للمرمى إلا أنه نجح في الاستدارة وتمرير الكرة الى تيفيز الذي وضعها في شباك ابياتي.

ولم ينجح ميلانو في الرد على الهدف باستثناء بعض المطالبات باحتساب ركلات جزاء وصمد يوفنتوس بقوة ليحقق نصرا آخر.

وقال تيفيز للصحفيين "أعتقد أننا قدمنا مباراة جيدة. كنت أعرف أنني لن أقوم بالكثير لأن نايجل دي يونج كان يطاردني في كل مكان.. لكن الهدف جاء في النهاية وأنا سعيد للغاية."

وفي مباراة أخرى جرت اليوم عوض إمبولي تأخره بهدفين ليتعادل 2-2 مع مضيفه تشيزينا في مواجهة بين فريقين صاعدين من الدرجة الثانية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني