فيس كورة > أخبار

الكشافة الفلسطينية تمنح وسام الشجاعة لـ250 متطوع

  •  حجم الخط  

برعاية أمواج

الكشافة الفلسطينية تمنح وسام الشجاعة لـ250 متطوع

غزة-مصطفي صيام – 1/10/2014 - منحت جمعية الكشافة والمرشدات الفلسطينية وسام الشجاعة لـ 250 متطوعاً من أبنائها تقديراً لجهودهم الكبيرة ودورهم الوطني أثناء العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة خلال حفل مهيب نظمته الجمعية يوم الاثنين في فندق آدم وبرعاية مؤسسة أمواج الرياضية.

وقال عبد السلام هنية رئيس مؤسسة أمواج الرياضية إن الكشافة الفلسطينية قامت بدو مميز خلال العدوان الإسرائيلي بدعمها الكبير للعائلات الفلسطينية ومساعدتها في مواجهة العدوان.

وشدد هنية على أهمية دور الحركة الكشفية الفلسطينية كجزء أصيل من النسيج الوطني التي رسمت صورة مشرفة لدور المتطوع الكشفي، مشيراً إلى استشهاد وإصابة عدداً منهم خلال العدوان الإسرائيلي.

وأضاف هنية أن الكشافة الفلسطينية تعتبر أحد عناوين التطوع خلال 100 عام من العطاء والتضحية.

ولفت هنية أن رعاية أمواج لتكريم أبطال الكشافة يأتي في إطار دور المؤسسة لدعم كل قطاعات الشعب الفلسطينية الرياضية منها والتطوعية تكريماً وتقديراً للجهود الكبيرة التي بذلوها أثناء العدوان.

وأشاد هنية باتفاق القاهرة الداعي لإنهاء حالة الانقسام الفلسطيني وبالخطاب التاريخي الذي ألقاه الرئيس محمود عباس " أبو مازن" في الأمم المتحدة، متمنياً أن تنجح القيادة الفلسطينية على مختلف انتماءاتها في إعادة وحدة الوطن.

من جهته قال محمد الحسني نائب رئيس الجمعية إن الجمعية تشكل حاضنة للعمل الكشفي بكل أطيافه دون تمييز.

وأوضح الحسني أن الكشافة الفلسطينية انطلقت بدوافع إنسانية بحتة انطلاقاً من مبادئها وواجبها تجاه الوطن من خلال حملة المساعدة التي قام بها أفراد الكشافة للمواطنين في مراكز الإيواء وتقديم كل ما يلزم لهم.

ولفت الحسني إلى الدور الكبير للكشافة الفلسطينية من خلال التبرع للدوم وتوفير الاحتياجات الخاصة لذوي الإعاقة، مشدداً أن ما قامت به الكشافة عمل نوعي يتوجب على الجميع الوقوف بجانبهم ومساندتهم.

وشكر الحسني قيادة الكشافة على جهدهم الدؤوب في إنجاح عمل الكشافة وتنظيم احتفال التكريم.

وفي نهاية الاحتفال بدأت فقرة التوسيم وفقا للتقاليد والمراسم الكشفية المعمول بها حيث دعا عريف الحفل كل من القادة أعضاء اللجنة التنفيذية للجمعية محمد الحسني وماجد طرزي وإياد عوض الله وبالإضافة إلى القادة أبو خالد الكحلوت وزياد العسلي ودعي ضيوف الشرف كل من الأستاذ عبد السلام هنية راعي الحفل والأستاذ ماجد البايض ممثل الاونروا وبدأت مراسم الاحتفال بتوسيم أعضاء الهيئات الإدارية بمفوضيات قطاع غزة ومن ثم قادة المجموعات ومن ثم المتطوعين والمتطوعات من القادة والقائدات و الجوالة والمجندات.

يشار إلى أن الحاصلين على الوسام تم تقيديهم بسجلات الجمعية الرسمية ضمن لجنة الأوسمة والقلادة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني