فيس كورة > أخبار

الفدائي يهزم الهند بثلاثة أهداف ودياً في نيوديلهي

  •  حجم الخط  

ائي يهزم الهند بثلاثة أهداف ودياً في نيوديلهي

الهند – دائرة الإعلام بالاتحاد – 6/10/2014 - حقق منتخبنا الوطني فوزاً معنوياً هاماً على مضيفه المنتخب الهندي بثلاثة أهداف مقابل هدفين ، على ملعب "كانشان جانها" في مدينة سيليغوري شمال الهند ، في مباراة ودية استعدادية لنهائيات كأس أمم آسيا .

الفدائي دخل اللقاء بخطة 4-4-2 ، معتمداً على رمزي صالح في حراسة المرمى ، رباعي خط الدفاع رائد فارس، عبداللطيف البهداري ، هيثم ذيب ، عبدالله جابر ، ولاعبي ارتكاز هما خضر يوسف ومراد اسماعيل،  وخط الوسط المهاجم المكون من أحمد ماهر وحسام أبوصالح ، ومهاجمين اثنين هما عبدالحميد أبوحبيب وأشرف نعمان .

الفدائي فرض سيطرته مبكراً وعمل على امتصاص حماس المنتخب الهندي ، وتناقل لاعبونا الكرة بشكل سلس ، أرهق المنتخب الهندي الذي لهث لاعبوه خلف الكرة دون نتيجة .

8 دقائق كانت كافية للفدائي لافتتاح التسجيل بعد هجمة منظمة بدأها عبدالله جابر بكرة عرضية من الجهة اليسرى وصلت لحسام أبوصالح الذي هيأها لأشرف نعمان داخل منطقة الجزاء ، ليتابعها الأخير بسهولة في مرمى المنتخب الهندي .

الفدائي كان بإمكانه مضاعفة النتيجة في أكثر من مناسبة ، خاصة بانفراد أشرف نعمان في الدقيقة 17 لكن تسديدته مرت بجوار القائم الأيمن .

احتاج المنتخب الهندي ل20 دقيقة للبدء في هجماته مستغلاً سرعة لاعبيه على الأطراف ، لكن ذلك لم يستمر طويلاً بل كان للتنظيم الدفاعي للفدائي دور في إفشال هجمات المنتخب الهندي .

حالة من التراخي غلبت على أداء الفدائي بعد مرور نصف ساعة وأدت لاهتزاز شباكه في الدقيقة 31 بعد خطأ في تشتيت الكرة استغله سينود شاتري من داخل منطقة الجزاء ، و5 دقائق بعدها أضاف فرانسسكو فيرنانديز هدفاً ثانياً بعد أن استغل ارتداد تسديدة زميله .

وبقيت النتيجة على حالها حتى نهاية الشوط الأول بتقدم المنتخب الهندي بهدفين مقابل هدف واحد .

بداية الشوط الثاني شهدت اندفاعاً للفدائي وكاد عبدالحميد أبوحبيب أن يسجل هدف التعادل بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ارتطمت بالقائم الأيسر وتحولت لخارج الملعب ، تبعه أشرف نعمان بضربة حرة مباشرة حولها الحارس الهندي بصعوبة لركنية .

وأثمر الضغط المتواصل عن هدف التعادل بواسطة أحمد ماهر الذي استثمر تمريرة أشرف نعمان داخل منطقة الجزاء بتسديدة أرضية هزت الشباك الهندية .

سلاح المنتخب الهندي كان سرعة هجماته المرتدة والتي شكلت صداعاً للاعبينا لكن بعد هدف التعادل سيطر لاعبو الفدائي سيطرة مطلقة استحواذاً وتهديداً على المرمى .

حكم المباراة حرم الفدائي من ركلة جزاء واضحة في الدقيقة 67 اثر عرقلة أحمد ماهر بعد تخطيه للاعبين داخل منطقة الجزاء .

وخضر يوسف يطلق تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 73 لتستقر في المرمى الهندي مسجلاً هدف التقدم لمنتخبنا الوطني ، وأقحم المدرب صائب جندية اللاعب خالد سالم ومصعب البطاط كبديلين لعبدالحميد أبوحبيب ورائد فارس .

خالد سالم كاد أن يسجل هدفاً سريعاً بعد دخوله عندما سدد كرة قوية من الجهة اليمنى داخل منطقة الجزاء لكن الحارس الهندي حولها لركنية .

تغييران أخيران بدخول هشام الصالحي وأدهم أبورويس بدلاً من أشرف نعمان وحسام أبوصالح ، والفدائي حافظ على تقدمه لينهي اللقاء فائزاً 3-2 .






 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني