فيس كورة > أخبار

المنتخب الأسباني في ورطة

  •  حجم الخط  

بعد الهزيمة امام سلوفاكيا

أسبانيا في ورطة ولا بديل لها عن الفوز على لوكسمبورغ

مدريد/(وكالة الأنباء الألمانية) 10/10/2014 - يعقد المنتخب الاسباني حامل لقب كأس الأمم الأوروبية، العزم على الحاق الهزيمة بأي ثمن بمضيفه لوكسمبورج بعد غد الأحد في المجموعة الثالثة بعد الهزيمة المفاجئة على ملعب مضيفه سلوفاكيا 1/2 أمس الخميس في الجولة الثانية من تصفيات يورو 2016.

عندما أجريت قرعة تصفيات يورو 2016 بدا أن المنتخب الاسباني على أعتاب مشوار سهل في طريقه إلى فرنسا، ولكن الهزيمة أمام سلوفاكيا أظهرت أن الماتادور سيواجه مطبات حقيقية في المجموعة الثالثة.

ويقتسم فريق فيسنتي دل بوسكي المركز الثاني في المجموعة برصيد ثلاث نقاط مع أوكرانيا، بينما تتصدر سلوفاكيا الترتيب برصيد ست نقاط من انتصارين متتاليين.

وتعرض لا روخا للهزيمة الرابعة خلال ست مباريات، بعد الخسارة أمام هولندا وتشيلي في دور المجموعات لمونديال البرازيل ثم الهزيمة وديا أمام فرنسا في آب/اغسطس الماضي.

وعلقت صحيفة "آس" بالقول "الفريق اعتاد على الهزيمة، مثل الملاكم الضعيف الذي اعتاد على ضرب دمية التدريب".

وخسر المنتخب الاسباني للمرة الاولى في التصفيات الأوروبية منذ 2006، وأكد الشك في أن أيام المجد التي شهدت التتويج بلقبي يورو 2008 و2012 ومونديال جنوب افريقيا 2010، قد ولت.

وكتبت صحيفة "ال بايس" تحت عنوان "عرض مثير للسخرية"، "اسبانيا تنتقل من سيء إلى أسوأ".

وكان محور النقد الأساسي هو الحارس إيكر كاسياس، الذي تم تحميله مسؤولية الهدف الأول لسلوفاكيا، بالإضافة إلى المهاجم دييجو كوستا الذي فشل في تسجيل اول هدف له خلال ست مباريات مع الماتادور.

ومن جانبه، قال اندرياس انييستا "لنأمل أن تتغير كل الأمور في المباراة المقبلة".

وأضاف انييستا "لم نستحق الهزيمة، أعتقد أننا قمنا بما يكفي لتحقيق الفوز، من خلال كل الفرص التي صنعناها. الآن ينبغي أن نعود إلى الأجواء عبر الفوز يوم الأحد. لازال الطريق طويلا".

وشدد انييستا أنه لا يشعر بأي قلق بشأن تراجع مستوى كوستا، نافيا أن يكون مهاجم تشيلسي الإنجليزي يجد صعوبة في التأقلم على طريقة "تيكي تاكا" الاسبانية التي تعتمد على التمريرات القصيرة.

ويفكر دل بوسكي حاليا في استبعاد كوستا من مواجهة لوكسمبورج من اجل منح الفرصة لثنائي بلنسية، باكو الكاسير ورودريجو.

وسجل الكاسير الهدف الوحيد لاسبانيا في شباك سلوفاكيا بعد مشاركته من على مقاعد البدلاء، علما بأنه سجل هدفين في ثلاث مباريات ويعيش حالة رائعة مع بلنسية، والأمر ذاته بالنسبة لرودريجو.

وقال الكاسير "أحاول أن استغل الفرص التي تسنح لي. لازال هناك الكثير من المباريات المتبقية في دور المجموعات. علينا أن نتعلم من أخطاء المباراة الماضية".

ومن المرجح أن يشارك داني كارفاخال ظهير أيمن ريال مدريد في المباراة امام لوكسمبورج بدلا من خوانفران مدافع أتليتكو مدريد، بينما قد يسجل خوان بيرنات ظهير أيسر بايرن ميونيخ الألماني مشاركته الأولى مع اسبانيا على حساب خوردي البا.

كما أن سانتي كازورلا واندير ايتوراسبي وراؤول جارسيا ضمن قائمة المرشحين للمشاركة امام لوكسمبورج.


 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني