فيس كورة > أخبار

نيمار يقود البرازيل لرباعية في شباك اليابان

  •  حجم الخط  

البرازيل تدك شباك اليابان برباعية نظيفة

سنغافورة/(وكالة الأنباء الفرنسية) 14/10/2014 - قاد المهاجم نيمار منتخب البرازيل لفوز كبير على اليابان بأربعة أهداف حملت توقيعه في المباراة الدولية الودية لكرة القدم التي اقيمت بينهما اليوم في سنغافورة.

وفرض نيمار نفسه نجما للمباراة بتسجيله الاهداف الأربعة في الدقائق 18 و48 و77 و81.

ويُعتبر هذا الفوز الرابع على التوالي للبرازيل بقيادة مدربها القديم الجديد كارلوس دونغا الذي خلف مواطنه لويز فيليبي سكولاري بعد الاخفاق الكبير في مونديال 2014 الذي استضافته والخسارة التاريخية امام المانيا 1-7 في ربع النهائي.

وكان منتخب السيليساو بقيادة دونغا الساعي الى بدء مرحلة جديدة واعادة الاعتبار الى الكرة البرازيلية، حقق فوزين باهتين على كولومبيا والاكوادور بنتيجة واحدة 1-صفر الشهر الماضي، وتغلب على غريمه التقليدي الارجنتيني 2-صفر السبت الماضي، وهو سيواجه تركيا وديا في 12 تشرين الثاني/نوفمبر في اسطنبول.

وتابع دونغا الذي قاد المنتخب الى لقب مونديال 1994 كلاعب لكنه اقيل كمدرب بعد فشله في تخطي ربع نهائي مونديال 2010، فلسفته في منح الفرصة لدماء جديدة خصوصا في خط الدفاع في ظل غياب القائد تياغو سيلفا ودافيد لويز بسبب الاصابة، فدفع بمدافع اتلتيكو مدريد الاسباني ميراندا ومدافع تشلسي فيليبي لويس.

ونجح دونغا الذي يحضر منتخب بلاده لكأس اميركا الجنوبية (كوبا اميركا) الصيف المقبل في تشيلي، الى حد كبير من الناحية الدفاعية حيث لم يدخل مرمى منتخب بلاده اي هدف في المباريات الاربع.

في المقابل، منيت اليابان التي تستعد للدفاع عن لقبها بطلة لاسيا مطلع العام المقبل في استراليا، بخسارتها الثانية في رابع مباراة ودية بقيادة مدربها الجديد المكسيكي خافيير اغويري بعد الاولى امام الاوروغواي صفر-2 الشهر الماضي حيث تعادلت بعدها مع فنزويلا 2-2 في الشهر ذاته، وفازت على جامايكا 1-صفر الجمعة الماضي.

ومنح نيمار التقدم للبرازيل في الدقيقة 18 عندما تلقى كرة خلف الدفاع من دييغو تارديلي صاحب الثنائية في مرمى الارجنتين السبت الماضي، فتوغل داخل المنطقة وتابعها داخل المرمى.

وعزز نيمار تقدم منتخب بلاده مطلع الشوط الثاني بالطريقة ذاتها اثر تلقيه تمريرة خلف الدفاع من لاعب وسط ليفربول الانكليزي فيليب كوتينيو، بديل لاعب وسط تشلسي الانكليزي اوسكار، فانفرد بالحارس الياباني وسددها بيمناه زاحفة داخل المرمى (48).

وتابع نيمار هوايته في هز الشباك وأضاف الهدف الثالث من مسافة قريبة اثر كرة مرتدة من الحارس الياباني بعد تسديدة قوية لكوتينيو (77).

وختم نيمار المهرجان في الدقيقة 81 بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة من المخضرم ريكاردو كاكا، بديل الياس، وبعد هجمة منسقة قادها المخضرم الاخر روبينيو، بديل تارديلي.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني