فيس كورة > أخبار

ميسي على مشارف تحطيم رقم قياسي صمد 60 سنة

  •  حجم الخط  

ميسي على مشارف تحطيم رقم قياسي صمد 60 سنة

مدريد/(وكالة الأنباء الألمانية) 17/10/2014 - بعدما صمد الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب في مباريات الدوري الأسباني نحو ستة عقود، تترقب جماهير برشلونة نجاح مهاجمها الخطير الأرجنتيني ليونيل ميسي في تحطيم هذا الرقم خلال مباراة القمة (الكلاسيكو) المقررة أمام ريال مدريد بعد أسبوع واحد.

وبدأ ميسي هذا الموسم العد التنازلي لتحطيم الرقم المسجل باسم تيلمو ثارا النجم السابق لفريق أتلتيك بلباو والذي سجل 251 هدفا في الدوري الأسباني وظل محتفظا بلقب الهداف التاريخي للدوري الأسباني منذ خمسينيات القرن الماضي وحتى الآن.

وحقق ميسي على مدار مسيرته الكروية حتى الآن العديد من الارقام القياسية مع برشلونة لكنه يستطيع في غضون الأيام القليلة المقبلة تحطيم هذا الرقم القياسي التاريخي الذي ظل صامدا لستة عقود.

وسجل ميسي حتى الآن 249 هدفا لبرشلونة في الدوري الأسباني ويحتاج إلى تسجيل ثلاثة أهداف (هاتريك) في مباراة الفريق أمام إيبار اليوم السبت ليحطم الرقم القياسي لتيلمو ثارا.

ولكن جماهير النادي الكتالوني تحلم بأن يكون احتفال ميسي بهذا الإنجاز على ملعب المنافس العنيد ريال مدريد يوم السبت حيث يلتقي الفريقان يوم 25 تشرين أول/أكتوبر الحالي في لقاء القمة (الكلاسيكو) الأول بينهما في الدوري الأسباني هذا الموسم.

ويطمح جمهور برشلونة إلى أن يواصل ميسي غدا العد التنازلي لتحطيم هذا الرقم القياسي من خلال هز شباك إيبار ولكن الاحتفال الأكبر سيكون بتسجيل الهدف رقم 252 له في مباراة الكلاسيكو ليجبر جماهير الريال على التصفيق له على استاد "سانتياجو برنابيو" بالعاصمة الاسبانية مدريد.

والمؤكد أن ميسي نفسه لا يحلم باحتفال أروع من هذا برقم قياسي مثير كهذا الرقم. وعبر خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الأسباني للمحترفين عن هذا قائلا "أرى استاد سانتياجو برنابيو يصفق لميسي. في عرف ومفهوم كرة القدم ، إذا كانت هذه الجماهير صفقت لنجمين بارزين (مثل مارادونا ورونالدينيو) ، فلم لا تصف لميسي".

ولكن أي احتفال أو تكريم رسمي بهذا الرقم القياسي سيكون في يد الاتحاد الأسباني للعبة والذي لم يعلق حتى الآن بهذا الشأن.

ورغم هذا ، لا يبدو برشلونة مهتما كثيرا بالاحتفال المرتقب بالرقم القياسي الجديد لميسي.

وقال أندوني زوبيزاريتا مدير الكرة بنادي برشلونة إنه يتوقع أن يحطم ميسي هذا الرقم القياسي سواء في مباراة الغد أمام إيبار أو في لقاء الكلاسيكو.

وفي الوقت نفسه، اعترف لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة اليوم بأنه ما من أحد بالفريق يتحدث عن الإنجاز المرتقب لميسي.

وقال إنريكي اليوم، في المؤتمر الصحفي لفريقه قبل مباراة الغد ، "لا نتحدث كثيرا عن الأرقام القياسية حيث نوليها قليلا من الاهتمام. نهتم أكثر بحصد النقاط الثلاث أمام إيبار. لم أسمع أي تعليق داخل الفريق على الرقم القياسي الجديد المرتقب لميسي. الهدف الوحيد أمامنا الآن هو حصد النقاط الثلاث للمباراة".

وأكمل ميسي هذا الأسبوع عشر سنوات على بداية مشاركاته مع برشلونة وينتظر أن يحرص بشدة على الاحتفال بهذه المناسبة من خلال تحطيم رقم قياسي مثير مثل رقم تيلمو ثارا.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني