فيس كورة > أخبار

بيان صادر عن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم

  •  حجم الخط  

بيان صادر عن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم

 

عقد مجلس ادارة الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم يوم السبت الموافق 7/4/2012 جلسته رقم (46) في مقره الكائن في البيرة، وقد افتتح رئيس الاتحاد اللواء الرجوب الجلسة رسميا والتي ضمت الى جانب أعضاء المجلس مختلف رؤساء الدوائر ورؤساء الاتحادات الفرعية مستعرضا جدول الاعمال، و أكد مجلس الاتحاد في بداية الاجتماع على أن سياساته واستراتيجيته تجاه الرياضة الفلسطينية ورسالتها واركان اللعبة كافة ستبقى محكومة بالاخلاق الوطنية واللوائح والقوانين وتحكيم المصلحة العامة بعيدا عن ردود الافعال والعبث الاعلامي، آملا بأن تبقى جميع اركان الاسرة الرياضية الفلسطينية في منأى عن هذا المرض، وأن تبقى بوصلتها الثابتة متسلحة بأعلى درجات الالتزام والتطبيق للقوانين واللوائح الرياضية نحو تحقيق أهداف رسالتنا الرياضية بأبعادها الأخلاقية والشاملة وعلى كل المستويات.

 

وقد ناقش مجلس الاتحاد مختلف القضايا الرئيسية المطروحة على جدول الاجتماع بشكل معمق متخذا قراراته في شأنها والتي كانت على النحو الاتي:

 

أولا: ثمن اللواء جبريل الرجوب ومجلس الاتحاد الدعوة والمبادرة الكريمة للسيد سليم أبو حماد رئيس نادي ترجي واد النيص لعقد اجتماع لرؤساء أندية المحترفين وما حملته ومثلته هذه الدعوة من أهداف نبيلة وإحساس عال بالمسؤولية تجاه حماية المسيرة الرياضية وحسن العلاقة ما بين الأندية، واعتبر المجلس أن ما صدر عن الاجتماع من توصيات ومواقف هو بمثابة خارطة طريق لمختلف الأندية ولتجاوز الأزمات التي كادت أن تعصف بالدروي سواء ما يتعلق منها بشأن مكانة الاتحاد ومواقفه الثابتة أو موضوعة رعاية جوال والابتعاد عن  أسلوب البيانات والتراشق الإعلامي وغيرها من التوصيات، في حين أن الاتحاد لا يوافق  على التوصية الخاصة بإعادة النظر بقرار الاتحاد بشأن الصعود والهبوط باعتبار ذلك خارج عن السياق ولوائح الدوري، وتمنى مجلس الاتحاد على رؤساء الأندية وأركان اللعبة عامة دوام التعاطي مع الخلافات الرياضية والتصرف حيال المشاكل التي قد تحدث في سياق مسيرة العمل والنشاط الرياضي من خلال اللوائح والأنظمة والقوانين وبعيدا عن العبث والتهويش الإعلامي غير المجدي، مؤكدا بأن البيانات والتجاوزات الإعلامية لن يتحمل مسؤوليتها سوى من يصدرها ما لم ينفي المعني رسميا صلته بها، وأنه من المعيب إصدار بيان يطعن في وطنية الناس باسم إطار أو مؤسسة أو بقعة جغرافية لم تستشر، وهناك لوائح وأنظمة وقوانين يجب احترامها والالتزام بها، ومحاولات ابتزاز مؤسسة الاتحاد بلغة البيانات المشبوهة وغير الوطنية مرفوضة ومن كل الشرفاء والوطنيين جملة وتفصيلا ولن تحقق أهدافها وأغراضها مهما توهم أصحابها.

 

ثانيا:  قضية اللاعب علي الخطيب ..

استعرض رئيس لجنة الانضباط كافة جوانب وحيثيات ملف القضية والتي اشتملت مخالفات متعددة تجاوزت البعد الرياضي، وعرض مداولات وتوصيات اللجنة بشأن ما ثبت ارتكابه من مخالفات للوائح والقوانين والانظمة الرياضية المحلية والدولية بحق اللاعب وخاصة أنه أحد نجوم المنتخب الاولمبي والوطني، وعليه فقد صادق مجلس الاتحاد على قبول توصيات اللجنة المرفوعة له مقررا أحقية اللاعب بإنهاء عقده المبرم مع هلال القدس على قاعدة "السبب العادل" اعتبارا من 31/12/2011م، وأكد المجلس كذلك بأن الاتحاد ليس جهة التقاضي فيما هو خارج عن البعد الرياضي ، ومن حق اللاعب الاشتكاء ومتابعة تلك الجوانب قضائيا إذا ما رغب بذلك، أما بشأن البعد والخلاف المالي، فان مجلس الاتحاد يرى بأن الأساس والمرجع الرسمي في هذا الشأن هو قانونية الوصولات المالية وتوثيقها لدى الاتحاد حسب الأصول المالية والاحترافية، وما لم يتوفر هذا الشرط وبشكل مطلق، فان الاتحاد غير ملزم بالبت فيما يدعيه أي من الاطراف خلافا لذلك، وبإمكان المدعي اللجوء للقضاء أو الوصول الى صيغة من التراضي والتي يشجعها الاتحاد.

 

ثالثا:  بشأن توصيات اللجنة المكلفة بقضية الأمعري:

ثمن المجلس جهود اللجنة على ما قامت به وخلصت اليه بمسؤولة عالية، واستعرض نتائج عملها وتوصياتها وخلوصها الى تحميل الأمعري مسؤولية ما حصل وتداعياته، وصوابية ما اتخذه الاتحاد سابقا من اجراءات قائمة على اللوائح والانظمة والقوانين، وقد أكد المجلس مجددا ومن منطلق حرصه الثابت على النادي والفريق والجمهور احترامه لجملة التوصيات المرفوعة وقبولها رسميا، داعيا إدارة النادي الى إدراك ومراجعة مضامين ومتطلبات الرسالة التي يحرص الاتحاد على أن يكون هذا الفريق ممثلا لها وأمينا عليها، بحيث أنه وإذا ما تكررت هذه المخالفات من قبل ادارة أو فريق الأمعري مستقبلا، فانه سيعاد النظر في هذا القرار في حينه، وبهذا فان المجلس يعتبر المشكلة منتهية ولا حائل أمام الذهاب الى مرحلة إياب الدوري بشكل طبيعي، وسيعمل الاتحاد على عقد اجتماع مع ادارة النادي في هذا الشأن.

 

رابعا: لقاء المنتخب الايطالي النسوي ونظيره الفلسطيني تحت سن 19: أوضح رئيس الاتحاد بأنه وضمن سياسة التعاون الوثيق ما بين فلسطين وايطاليا،فان منتخب ايطاليا النسوي تحت سن 19 سيحضر الى فلسطين الشهر القادم، وسيعقد لقائيين دوليين مع نظيره الفلسطيني بتاريخ 7+9/2/2012 على ملعبي دورا والخضر، وطالب رئيس الاتحاد أعضاء المجلس واللجان المختصة الإعداد والاستعداد لهذه المناسبة بشكل متميز.

 

خامسا: بطولة النكبة.. أكد مجلس الاتحاد بأن بطولة النكبة والتي ستقام في شهر مايو من هذا العام ستكون على صعيد المنتخبات الوطنية، وسيعمل على تنظيم المؤتمر الإعلامي العربي على هامشها، وتم الإيعاز للإخوة المسئولين بالمتابعة لتحديد المنتخبات المشاركة وتقديم خطة ومقترحات أولية لمجلس الاتحاد خلال الأيام القادمة لإقرار اللازم.

 

وختم المجلس اجتماعه بتوجيه التحية الى كافة أركان الأسرة الرياضية متمنيا أن تكون أندية المحترفين على أتم الجهوزية فنيا وإداريا لخوض مرحلة الإياب يوم 13/1/2012م، وأن تحقق الاسرة الرياضية وضمن عامها الجديد من العطاء والتضحية والسلوك.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني