فيس كورة > أخبار

اتحاد كرة القدم يُصدر بياناً مهماً بخصوص إسرائيل

  •  حجم الخط  

طالب بالإفراج الفوري عن عضو الاتحاد السابق مؤيد شريم

اتحاد كرة القدم يدين الهجمة العنصرية على اتحاد أبناء سخنين

ويستنكر إصدار حكم على اللاعب الدولي المعتقل سامح مراعبة

القدس – دائرة الإعلام بالاتحاد – 22/10/2014 - أدان الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم، اليوم الأربعاء، الهجمة العنصرية الشرسة التي يتعرض لها نادي اتحاد أبناء سخنين العربي داخل الخط الأخضر، وذلك بالمطالبة بطرد النادي من الدوري وإلحاق اشد العقوبات فيه، نظير استلامه دعما ماديا من احد الدول العربية الصديقة لتمكينه من مواصلة المنافسة في الدوري، وذلك بناء على التصريحات العنصرية من وزير خارجية الاحتلال ووزيرة الشباب والرياضية في حكومة الاحتلال.

وكان نادي اتحاد أبناء سخنين قد تعرض للهجمة العنصرية من الأطراف السياسية الإسرائيلية عقب إقامته حفل تكريمي، قبل احد مبارياته في الدوري العام، والذي شكر فيه احد الدول العربية على دعمها للنادي في إقامة ستاد رياضي ومن اجل مواصلته المنافسة وتحقيق نتائج مميزة للرياضة العربية داخل الخط الأخضر.

ويشدد الاتحاد الفلسطيني على أن الهجمة المسعورة من الوزراء المتطرفين في الحكومة الإسرائيلية على النادي وضغطهم على الاتحاد الإسرائيلي من أجل إلحاق اشد العقوبات على النادي بل والمطالبة بطرده للعب في احد الدوريات العربية، يعتبر دليلا واضحا على التدخل الحكومي السياسي العلني في الرياضة وبما يخالف ويتعارض مع قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم والمواثيق الاولمبية الدولية، بل ويعتبر زجا مستهجنا للسياسة والحقد والكراهية في الرياضة.

ويطالب الاتحاد الفلسطيني كافة المنظمات الدولية بالعمل على حماية نادي اتحاد أبناء سخنين العربي، مؤكدة انه يتعرض لحملة عنصرية دون وجه حق، وأنه يتوجب عدم التدخل الحكومي السافر بشؤون النادي ومحاولة الضغط لفرض عقوبات عليه بناء على تهم سخيفة.

وأعرب الاتحاد عن شكره لأي طرف عربي يعمل على دعم المؤسسات الرياضية العربية داخل الخط الاخضر من اجل تطورها واستمرارها بالمنافسة والمشاركة في كافة المسابقات الرياضية.

كما أدان الاتحاد قيام احد محاكم الاحتلال، بإصدار حكما بسجن لاعب منتخبنا الوطني، سامح مراعبة، لمدة 8 شهور، بعد ان كانت قد اعتقلته على الحدود الفلسطينية الأردنية قبل 6 شهور، خلال عودته مع المنتخب الوطني من احد المشاركات الوطنية الخارجية.

وجدد الاتحاد مطالبته للمؤسسة الرياضية الدولية بالعمل بشكل فوري من اجل إطلاق سراح اللاعب، بالإضافة إلى إطلاق سراح عضو الاتحاد السابق باتحاد كرة القدم ورئيس نادي إسلامي قلقيلية، مؤيد شريم الذي تم اعتقاله دون وجه حق.

واعتبر الاتحاد أن تلك الممارسات الإسرائيلية بحق الرياضة الفلسطينية تؤكد على وجود سياسة ممنهجة وواضحة من اجل محاصرة وتدمير الرياضة الفلسطينية، من خلال فرض المزيد من العقبات والممارسات العنصرية والقيود النفسية والمادية على عناصر اللعبة فيها.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني