فيس كورة > أخبار

أحمد الحسن : سأعتمد على ما بناه جمال محمود

  •  حجم الخط  

في أول تصريحاته بعد توليه منصب الإدارة الفنية للمنتخب الوطني

أحمد الحسن : سأعتمد على ما بناه سَلَفي جمال محمود

"الفدائي" قد يكون الحصان الأسود .. و المبالغة في الحلم مرفوض

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 25/10/2014 - طالب أحمد الحسن المدير الفني الجديد للمنتخب الوطني, الإعلام الرياضي والجماهير الفلسطينية بعدم المبالغة في الحلم والطموح خلال المشاركة الأولى في نهائيات كأس آسيا 2015 المُقررة في أستراليا مطلع العام القادم.

وأكد الحسن خلال حديث مطول مع البرنامج الرياضي "خط الوسط" على قناة الكتاب الفضائية، على أن المبالغة في الطموح والحلم يضع لاعبي المنتخب تحت ضغط كبير خلال المباريات.

وقال الحسن إن الكرة الفلسطينية نجحت في اجتياز مرحلة كبيرة من التطور وتذليل الفجوة الكبيرة التي كانت بينها وبين المنتخبات الآسيوية, مشيراً إلى أن مهمة المنتخب الوطني لن تكون سهلة، وأنه "الفدائي" قادر على أن يكون الحصان الأسود للحدث الآسيوي الأكبر.

وشدد الحسن على ضرورة التعامل بواقعية مع الأمر في ظل وقوع الفدائي في مجموعة "حديدية" تضم منتخبات عريقة، داعياً الجميع إلى عدم الإفراط في شحن اللاعبين لتفادي أي ضغوط قد تقع على كاهلهم قبل البطولة ، الأمر الذي سيؤثر بشكل سلبي على أداء وشكل المنتخب.

وأضاف أن المنتخب سيعمل على تقديم صورة مشرفة للكرة الفلسطينية من أجل التأكيد على التحدي برغم كل الظروف الصعبة ، خاصة الاحتلال الذي يعيشه الشعب الفلسطيني والعمل على إيصال هذه الرسائل من خلال كرة القدم إلى العالم, موضحاً أن تكليفه بتدريب الفدائي شرف كبير ويتمناه جميع المدربين في العالم، كاشفاً النقاب عن أن المصري الراحل محمود الجوهري كان من بين من تمنوا تدريب منتخب فلسطين.

وأكد الحسن, أنه وضع برنامجاً لفترة الإعداد التي تعتبر قصيرة بالنسبة للحدث الكبير، مؤكداً أن المشاركة في البطولة الأولى على المستوى الآسيوي كان يتطلب فترة أطول من الإعداد، ولكنه أكد على معرفته بالواقع الذي تعيشه الكرة الفلسطينية.

اللاعب المحلي سيكون عصب الفدائي

وقال الحسن :" اتحاد الكرة يعمل على توفير كافة احتياجات المنتخب وبدأ العمل على متابعة كافة اللاعبين. واللاعب المحلي سيكون له النصيب الأكبر في تمثيل المنتخب إلى جانب المحترفين الذين يملكون القدرة على الإضافة و التميز لصفوف المنتخب ، خاصة و أن البحث عن محترفين جدد يحتاج إلى وقت طويل، وهذا ما يجعلنا نتعامل بنفس الإستراتيجية التي عمل بها الكابتن جمال محمود المدير الفني السابق للمنتخب مع اختلاف المدارس الكروية في وضع خطة اللعب والتكتيك داخل الملعب.

وأشاد أحمد الحسن بالمجهود الذي بذله سلفه جمال محمود من استقرار خلال الأعوام الثلاثة التي قاد خلالها المنتخب الوطني.

وأوضح الحسن, أن برنامج الإعداد الذي وضعه جاء بالتعاون مع لجنة المسابقات في اتحاد كرة القدم من أجل ضغط مرحلة الذهاب التي ستنتهي بنهاية نوفمبر المقبل, مشيراً إلى أن بداية الإعداد ستكون بالمواجهة الودية أمام المنتخب السعودي، وأن مرحلة الإعداد ستستمر من خلال خوض المباريات الدولية الودية المتبقية والتي ستشمل مواجهة الصين وأوزبكستان وإيران وهي من المنتخبات الكبيرة على المستوى الآسيوي وستعود هذه المباريات بالفائدة على المنتخب الوطني, مشيداً بدور الجهاز الفني المؤقت الذي نجح في إعادة الثقة للمنظومة الكروية في فلسطين بالفوز على منتخبات الهند وباكستان في المباريات الودية الأخيرة.

واختتم الحسن حديثه, بأن باب المنتخب سيكون مفتوحاً أمام الجميع من أجل منح الفرصة لكل من يحلم بتمثيل منتخب فلسطين ، موضحاً أنه سيكون من الصعب التغيير الكبير في قوام وعناصر المنتخب الذين خاضوا المشاركات في آخر عامين بالتحديد، لكنه أكد على إمكانية بعض الإضافات لهم من أجل اختيار القائمة النهائية التي ستغادر إلى أستراليا.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني