فيس كورة > أخبار

فدائي الناشئين يخسر مباراته الأخيرة أمام العراق

  •  حجم الخط  

قدم أداء جيداً

فدائي الناشئين يخسر مباراته الأخيرة أمام العراق

الدوحة – دائرة الإعلام بالاتحاد – 27/10/2014 - تلقى منتخبنا الوطني للناشئين خسارة ثالثة في كأس العرب أمام المنتخب العراقي بهدفين نظيفين مساء اليوم الاثنين على ملعب نادي الوكرة ، ضمن منافسات المجموعة الأولى .

منتخبنا الوطني قدم أداء مشرفاً قياساً بالمباريات السابقة، بأداء تصاعدي واضح استطاع من خلاله مجاراة المنتخب العراقي الذي تراجع في بعض أوقات اللقاء.

منتخبنا دخل اللقاء بتشكيلة مكونة من اختار مصعب الغروف في حراسة المرمى، مصطفى طاهر وموسى فراوي ومحمد خليل وأحمد قطميش في خط الدفاع، ونضال العطوط وعلي دوخي كلاعبي ارتكاز، وعدي دباغ وشاهر الطويل كلاعبي وسط مهاجمين يتقدمهم خالد قواسمي ومن أمامه رائد الدحلة المهاجم.

الشوط الأول شهد تكافأً نسبياً، فالمنتخب العراقي اعتمد على الضغط على حامل الكرة في مناطق منتخبنا، لكن لاعبي الفدائي استطاعوا امتصاص هذا الضغط وتناقل الكرة بسلاسة، كما تنوعت الهجمات من كلا الطرفين بين الأطراف والعمق.

لاعبو منتخبنا لعبوا بذات الأسلوب على المنتخب العراقي بضغط كبير ورقابة لصيقة، مع تركيز دفاعي قلل من المساحات المتاحة التي يمكن اختراقها، وترابط كبير في الخطوط خاصة من الناحية الدفاعية.

الهجمات لم تكن ذو خطيرة كبيرة بسبب التكتلات الدفاعية سواء لدى منتخبنا أو المنتخب العراقي، وازاداد تركيز لاعبينا واكتسبوا الثقة مع مرور الوقت ونوعوا هجماتهم بين الكرات الطويلة والبينية ، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

بداية الشوط الثاني شهدت اندفاعاً عراقياً واضحاً وضغطاً كبيراً على مرمى المنتخب، وهو ما أثمر عن هدف بواسطة حسام حسن بتسديدة من داخل منطقة الجزاء.

كما اشترك محمد علي وهاني عبدالله بدلاً من شاهر الطويل وعدي دباغ، وكانت ردة فعل منتخبنا واضحة عندما عكس الضغط على المنتخب العراقي وهاجم مرماه وأجبره على التراجع.

وآخر التبديلات كانت بدخول محمد أبورزق بدلاً من خالد القواسمي، والمنتخب العراقي أمّن الانتصار في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي بتسديدة بعيدة المدى عن طريق أمير صباح، لينتهي اللقاء بفوز العراق بهدفين نظيفين.

المؤتمر الصحفي

قال المدير الفني لمنتخبنا الوطني أيمن صندوقة إن مستوى الفدائي الناشئ كان تصاعدياً خلال البطولة، بدءاً بدون المستوى أمام المنتخب السعودي، وتدارك لبعض الأخطاء في مباراة السودان، وصولاً لمجاراة المنتخب العراقي والاستحواذ واللعب.

وأشار صندوقة في المؤتمر الصحفي أن ما ينقص الفدائي الناشئ هو الاعداد الجيد المتثمل في خوض مباريات ودية يستطيع الجهاز الفني من خلالها الوقوف على الأخطاء ومعالجتها قبل المشاركة بالبطولات، اضافة للتعود على أرضية الملعب المعشبة طبيعياً.

وبدا صندوقة راضياً عن أداء الفريق اليوم بعدما لعب بهدوء وبدون تسرع، كما عمل على امتصاص اندفاع المنتخب العراقي وتهديده في بعض الأوقات، لكن الهفوات البسيطة كلفتهم هدفين.

وطالب صندوقة الشارع الرياضي الفلسطيني بالصبر على الفئات السنية التي تحتاج لفترة طويلة من التحضير والرعاية والاهتمام قبل جني ثمارها.
















 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني