فيس كورة > أخبار

بلاطة يقيم حفلا خيريا مشرفا برعاية اللواء الرجوب

  •  حجم الخط  

بلاطة يقيم حفلا خيريا مشرفا برعاية اللواء الرجوب

 

نابلس –دائرة الاعلام بالاتحاد – 10/1/2012 - أقام مركز شباب بلاطة احتفالاً خيرياً على شرف فريق كرة القدم الأول وبحضور ورعاية اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ، كما حضر الاحتفال العديد من الشخصيات الرسمية وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية والشركات ورجال الأعمال وكبار رجالات نابلس وعلى رأسهم عطوفة المحافظ اللواء جبرين البكري، والمهندس عدلي يعيش رئيس البلدية، وماجدة المصري وزيرة الشؤون الاجتماعية، وشاهر سعد الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين، وسحر عكوب مديرة التربية والتعليم بنابلس، وعلي برهم رئيس ملتقى رجال أعمال نابلس، وطايل الحواري عضو الغرفة التجارية بنابلس، والمقدم عمر البزور مدير شرطة محافظة نابلس، وممثلي الأجهزة الأمنية، ومحمود اشتيه أمين سر حركة فتح وأعضاء إقليم نابلس، وممثلي لجنة التنسيق الفصائلي، ورؤساء الهيئات الإدارية السابقين في مركز شباب بلاطة ولجان الخدمات والشخصيات الاعتبارية في مخيم بلاطة والعديد من الرياضيين وإدارات الأندية والمراكز ولجان الحكام ورئيس وأعضاء الهيئة الإدارية لمركز شباب بلاطة ومراقب المركز ، وفريق كرة القدم وجهازه الفني ورابطة المشجعين .

تولى عرافة الحفل المدير الإعلامي للمركز الأستاذ وليد خرمه الذي بدأ الحفل بالترحيب براعي الحفل وبالحضور ، ثم بينّ أن فكرة هذا الحفل قد تبلورت قبيل انطلاق المرحلة الثانية من دوري جوال للمحترفين بنسخته الثانية والذي سيستأنف بإذن الله يوم الجمعة القادم ، من أجل شحذ همم اللاعبين ورفع معنوياتهم حتى يحافظوا على الإنجازات التي حققوها ويستمروا في تقديم العروض التي أبهرت من شاهدهم في الموسم المنصرم ، وحتى يواصلوا حمل راية من سبقهم من نجوم وشموع مركز شباب بلاطة التي أضاءت سماء ملاعب فلسطين أيام الزمن الجميل وهتفت لها الحناجر بأعلى صوتها بلاطة العز والله العز بيلبقلك... كما أن هذا اللقاء جاء من أجل التأكيد على وقوفنا جنباً إلى جنب مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم كمؤسسة رياضية شرعية بقيادة الأخ اللواء جبريل الرجوب.

* استهل الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم رتلها أحد عناصر الفريق اللاعب مصطفى زيادة .

* ثم دعا عريف الحفل إلى الوقوف على أنغام السلام الوطني الفلسطيني .

كلمة تيسير نصر الله / رئيس الهيئة الإدارية

ثم تقدم رئيس الهيئة الإدارية للمركز تيسير نصر الله ورحب بالحضور وشكرهم على تلبيتهم الدعوة ومؤازرتهم للمركز ولفريقه -الجدعان- ممثل محافظة جبل النار في دوري المحترفين حتى يستمر في خطاه ويتبوأ مقعداً مرموقاً على سلم الدوري ، فرغم صعوبة الظروف وضيق الحال وشح الموارد إلاّ أن المركز بقي منتصب القامة مرفوع الرأس كما عهدناه منذ أيام زمان ، كما أثنى على الجهود التي قام بها اتحاد كرة القدم والإنجازات المميزة التي حققها بقيادة رئيس الاتحاد وقائد المسيرة الرياضية المعاصرة والتي أوصلت فلسطين إلى المحافل الرياضية العالمية وأحدث نقلة نوعية لم نكن نحلم بها ، وتمنى أن تصل فلسطين إلى مرحلة لا تقتصر على المشاركة المعنوية بل المنافسة مع دول الجوار ، ودعا إلى تضافر الجهود جنباً إلى جنب مع الاتحاد الفلسطيني ورئيسه وكافة قادة العمل الرياضي لخدمة الرياضة ورعاية شبابنا والأخذ بيدهم ليصلوا إلى المستويات المرموقة ، ثم تحدث موجهاً كلامه إلى جدعان بلاطة كما يسميهم الإعلام الرياضي وحثهم على مواصلة المشوار والمحافظة على الإنجازات والتقدم إلى الأمام في مسيرة الدوري ، وأن إدارة المركز تسعى بكل جهودها وعلى مختلف الأصعدة لتلبية احتياجات ومستلزمات الفريق وتغطية نفقاته الباهظة وأن هذا الحفل أقيم على شرفكم برعاية الأخ أبو رامي ، وأن هناك تواصلاً مع كافة المؤسسات والشركات ورجالات نابلس لدعم الفريق، وتوجه بالشكر لكل الذين ساهموا في إنجاح هذا الحفل الخيري وخص بالذكر محافظ نابلس وشركة الإتصالات الفلسطينية وبلدية نابلس والإتحاد العام لنقابات عمال فلسطين والغرفة التجارية وملتقى رجال أعمال نابلس ولجنة خدمات مخيم بلاطة وشركة كهرباء الشمال وحركة فتح في إقليم نابلس وشركة ديارنا ومفروشات نضال البزرة وشركة الزلموط وشركة برذرز للمقاولات، كما دعا رئيس البلدية إلى الإسراع في إنجاز مشروع إنارة الملعب البلدي بالشكل المناسب حتى يتم إقامة المباريات الدورية القادمة عليه لأن هذا الملعب هو المتنفس الوحيد لرياضيي المحافظة ، كما وتمنى للأشقاء في مركز شباب عسكر النجاح والتوفيق في مسيرتهم في دوري الدرجة الأولى حتى يعودوا إلى دوري المحترفين وتمنى الرقي والازدهار لكافة أندية ومراكز نابلس .

كلمة راعي الحفل / اللواء جبريل الرجوب

بدأ كلمته بتحية الحضور وتمنى أن يكون هذا العام عام خير على شعبنا وأن تتحقق فيه المصالحة الوطنية الضرورية والهامة لمسيرة شعبنا وارتباطها بإنجاز مشروعنا الوطني وصمود شعبنا في مختلف الأصعدة والمجالات ومن ضمنها العمل الرياضي ، ونوه على أن الرياضة اليوم أصبحت لغة العصر وهي لا تعرف الحدود الجغرافية ولا السياسية ، نحن أمام ظاهرة بسيطة معزولة محاصرة ألا وهي مركز شباب بلاطة لكنها ظاهرة عظيمة ووطنية بكل ما أنجزته منذ سنوات اللجوء والشتات وما كانت تعنيه لأهلنا في مخيم بلاطة ومحافظة نابلس ، لكن الأهم ما كانت وما زالت تعنيه بالنسبة للاجئ الفلسطيني ، ونحن في هذه الفترة قادرين على أن نجعل من هذه الظاهرة التي نعتد ونعتز بها مرآة عاكسة لعظمة وإيمان هذا اللاجئ في تحقيق قضيته العادلة والوطنية والإنسانية ، فنحن أمام مبادرة خلاقة وهي المبادرة الأولى التي تحصل في المحافظات الشمالية وهي نادي في المحافظة يتم عرضه كواجهة لكل المحافظة بدلاً من الاختصار على الحارة أو المخيم أو البلد وهي بحاجة إلى تطوير عن طريق المحافظ ورئيس البلدية وجميع رجالات نابلس بعيداً عن الأجندات الشخصية والفئوية ، وهو أمر إيجابي من أجل إعطاء الرياضة حقها ودورها من أجل بناء شبكة أمان لحماية الشباب ورعايتهم ودعا إلى ضرورة تعزيز ثقافة الاحتراف والانتماء للرياضة وضرورة توفير منظومة لرعاية ودعم الأندية ، وأن هناك حق للأسرة الرياضية في المحافظة على القطاع الخاص والمجلس البلدي على دعم الأندية من أجل استمرار نشاطها ورقيها . كما أشار إلى أن المستفز والعدو للرياضة هو الاحتلال وأن الجهد الإسرائيلي في محاربة الرياضة الفلسطينية والأنشطة الشبابية يفوق أي جهد في محاربة أي ظاهرة أخرى نظراً لقناعته بأهمية الرياضة وقدرتها على كسر الحواجز والتواصل بين الشعوب ، ونوه إلى العالم أقر بوجود ملعب بيتي لفلسطين والاعتراف باللاعب الفلسطيني وهذا أهم إنجاز ، رغم سياسة الاحتلال للوقوف في وجه الرياضة الفلسطينية ، وعلينا أن نحافظ على ما تم إنجازه وأن نبتعد عن الحزبية والفئوية الضيقة حتى لا نعود إلى المربع الأول .

كما أشاد بمركز بلاطة وإداراته المتعاقبة واستقرار الوضع الإداري في المركز ، كما أشاد بجمهور مركز بلاطة وانتماءهم ورغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشونها إلاّ أنهم يزحفون خلف فريقهم في كل مكان ، كما أن مركز بلاطة ورغم صعوبة الظروف التي تحيط به إلاّ أن فريقه حافظ على مكانته وبرز بشكل ملفت للنظر واحتفظ بمكانة متقدمة في الدوري، وأن المركز حتى يستمر في تقدمه وعطاءه يجب أن نقدم له الرعاية والحماية من قطاعات نابلس المختلفة ، وتمنى من المحافظ ورئيس البلدية ورجالات نابلس أن يتبنوا سياسة الرعاية للرياضة والمؤسسات الرياضية ودعمها . ثم أكد على وجود قرار سياسي بدعم الرياضة والاهتمام بها والنهوض بالحركة الشبابية ، رغم المضايقات والحواجز والمعوقات التي يضعها الاحتلال على كافة الأصعدة وخاصة في مجال إقامة المنشآت الرياضية وإدخال المعدات واللوازم الرياضية إلينا.

ثم تحدث عن موضوع التطبيع مع الجانب الإسرائيلي وما يشاع ويقال حوله في وسائل الإعلام من قبل البعض ، وأكد أنه لن يكون هناك تطبيع في الرياضة حتى تقام دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة صاحبة قرار لها الحق باتخاذ القرار المناسب الذي يتفق مع لوائح اللجنة الأولمبية الدولية . وفي الختام وجه التحية إلى مركز شباب بلاطة إدارة وفريقاً وجماهير وخص بالذكر رؤساء الهيئات الإدارية الذين تعاقبوا على المركز في السنوات الأخيرة حيث كانوا نماذج بالالتزام بالأنظمة واللوائح والانتماء ، وتمنى التوفيق لفريق بلاطة وكافة الأندية في المحافظة .

 

كلمة عطوفة المحافظ / اللواء جبرين البكري

بدأ كلمته بالحديث عن الثورة الرياضية غير المسبوقة والتي قادها اللواء أبو رامي ودعاه إلى الاستمرار في خطاه وجهوده رغم الصعوبات والمعيقات ودعا إلى مأسسة العمل الرياضي واستمرار الجهود المبذولة في هذا المجال واستكمال ما جاء في الورشة التي عقدت في مركز شباب بلاطة مؤخراً وإعادة صياغة الوضع الرياضي في المحافظة وتقديم الدعم والرعاية للأندية والمراكز الرياضية في المحافظة ، وأن كافة مؤسسات نابلس الرسمية والأهلية والقطاع الخاص متفقون ومجمعون على ضرورة وجود مؤسسة وجسم لرعاية النشاط الرياضي وتركيز وتوحيد الجهود في هذا المجال . وفي ختام كلمته حيا بلاطة وشبابها وناديها ، وهي الآن تمثل محافظة نابلس في دوري المحترفين ، وأن هذا الفريق يعكس روح نابلس بكافة فئاتها وقطاعاتها وسيكون في الأيام القادمة وقفة من جميع القطاعات لدعم ومؤازرة ورعاية كافة الأندية وتحديداً مركز بلاطة.

* ثم ألقى الأستاذ عمر نصر الله رئيس اللجنة الثقافة في المركز قصيدة شعرية حيا فيها جدعان وفرسان بلاطة ، كما أثنى فيها على اللواء جبريل الرجوب كقائد للمسيرة الرياضية .

 

* ثم قدم مركز يافا الثقافي ومن خلال الفنان عميد جاموس وصلة فنية تخللها تقديم واجب الضيافة للحضور .

 

* في الختام قام المحافظ ورئيس البلدية ورؤساء الهيئات الإدارية السابقون للمركز محمود جباره ويوسف حرب ورئيس الهيئة الإدارية تيسير نصر الله وكبار المدعوين بتكريم كلاً من اللواء جبريل الرجوب وشاهر سعد وتقديم الدروع التقديرية لهم ، ثم التقطت الصور التذكارية لفريق كرة القدم التابع للمركز مع كبار المدعوين .

* وفي الختام تقدم عريف الحفل وليد خرمه باسم مركز شباب بلاطة بالشكر لجميع من حضر وساهم في إنجاح هذا الحفل وخاصة اللواء جبريل الرجوب الذي حرص على أن يكون بيننا في هذا الحفل رغم انشغالاته وارتباطاته الكثيرة ، وكذلك عطوفة المحافظ الذي لا يألو جهداً في دعم الرياضة والأندية في المحافظة ، وكذلك الأخ شاهر سعد رئيس اتحاد نقابات عمال فلسطين الذي قدم مشكوراً قاعة الاتحاد لإقامة هذا الحفل عليها ، والشكر موصول أيضاً لكل من قدم وساعد المركز وآزره قديماً وحديثاً.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني