فيس كورة > أخبار

هيجوين يقود نابولي للفوز على روما

  •  حجم الخط  

هيجوين يقود نابولي للفوز على روما

ميلانو/(وكالة أنباء رويترز) 1/11/2014 - هز جونزالو هيجوين الشباك مبكرا لنابولي بتسديدة بهلوانية في هدفه الخامس في ثلاث مباريات بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم ليقود فريقه لفوز مقنع بثنائية نظيفة على روما متذبذب المستوى اليوم السبت.

وسمحت هزيمة روما ليوفنتوس حامل اللقب بتوسيع الفارق في الصدارة مع أقرب مطارديه الى ثلاث نقاط بعد فوزه 2-صفر على مضيفه ايمبولي من ركلة حرة بالتخصص لاندريا بيرلو وتسديدة الفارو موراتا.

وكان البطل خسر لاول مرة في الدوري هذا الموسم أمام مضيفه جنوة في الجولة الماضية لكنه كافح اليوم قبل ان يسجل هدفيه في الشوط الثاني.

وصنع هيجوين - الذي أهدر ركلة جزاء في الوقت القاتل في التعادل 1-1 مع اتلانتا الأسبوع الماضي - ثاني أهداف نابولي اليوم بتمريرة لزميله الاسباني خوسيه كايخون الذي عوض إهدار فرصة خطيرة في وقت سابق من الشوط الثاني.

ورد إطار المرمى محاولتين أخريين لنابولي الذي يتعافى شيئا فشيئا من بداية بطيئة للموسم وهو الآن في المركز الثالث برصيد 18 نقطة من عشر مباريات بفارق أربع نقاط وراء روما صاحب المركز الثاني.

وتقدم نابولي في الدقيقة الثالثة حين أطلق لورينزو إنسيني تسديدة بعيدة المدى اصطدمت بمنافس لتصل للأرجنتيني هيجوين وظهره للكرة فسددها بطريقة مبهرة عالية في الشباك.

وفشل كايخون وماريك هامسيك في إضافة المزيد بعدما تصدى إطار المرمى للمحاولتين لكن نابولي واصل سيطرته بينما عانى روما لرفع مستواه.

ورغم بعض التفوق لروما في بداية الشوط الثاني فإن نابولي كان يستحق هدفا آخر حين انطلق كاليدو كوليباني في ناحية اليمين ووصل إلى خط المرمى ومرر الكرة عرضية إلى كايخون.

وسدد المهاجم الاسباني الكرة من فوق الحارس مورجان دي سانكتيس لكن تسديدته كانت من الضعف ليلحق بها راجا ناينجولان ويبعد خطورتها.

لكن تألق ناينجولان في هذه اللقطة سرعان ما توارى حين فقد الكرة في منتصف الملعب لتصل إلى هيجوين الذي مررها عرضية إلى كايخون ليضيف الهدف الثاني.

وقال رفائيل بنيتز مدرب نابولي للصحفيين مشيرا الى عدم ثبات مستوى فريقه هذا الموسم وكذلك لحالة التوتر مع جماهير النادي "كان هذا الانتصار مهما للفريق الذي عمل جنبا الى جنب مع جماهيره. كان هذا هو المفتاح. الكل على قلب رجل واحد. بهذه الطريقة يمكننا الفوز بالكثير من المباريات.:"

وكسر بيرلو لاعب يوفنتوس حالة الجمود بعد مرور ساعة في ضيافة ايمبولي المتواضع بتسديدة من ركلة حرة بالتخصص رغم ان الحارس كان بمقدوره التصدي لها بشكل أفضل.

ونزل كارلوس تيفيز الذي كان المدرب قد منحه راحة جزئية بديلا وترك بصمته على الفور حين مرر لموراتا كرة الهدف الثاني في الدقيقة 72. وعرقل لورينزو تونلي منافسه تيفيز ليطرد في آخر المباراة.





 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني